الرئيسية أحداث المجتمع تاوريرت… الشغيلة التعليمية بالثانوية التأهيلية عبد العزير مزيان بلفقيه تعلن عن الدخول في إضراب بسبب الوضع المتردي الذي تعيشه المؤسسة.

تاوريرت… الشغيلة التعليمية بالثانوية التأهيلية عبد العزير مزيان بلفقيه تعلن عن الدخول في إضراب بسبب الوضع المتردي الذي تعيشه المؤسسة.

كتبه كتب في 11 أكتوبر، 2020 - 11:47 صباحًا

نص البيان كما توصلنا به :

تعيش ثانوية عبد العزيز مزيان بلفقيه التأهيلية – تاوريرت- واقعا مزريا نتيجة تراكم المشاكل منذ الموسم المنصرم (2019 – 2020)، حيث أفضى قرار تقسيم مؤسسة الفتح إلى إحداث ثانوية تأهيلية تفتقر لحد الساعة إلى أبسط المرافق والمستلزمات، مما دفع بالأطر التربوية العاملة بالمؤسسة إلى خوض أشكال نضالية طيلة أيام الخميس، الجمعة والسبت 08، 09 و 10 أكتوبر 2020 تمثلت في مقاطعة جزئية للدراسة لمدة ساعتين في اليوم (ساعة في الفترة الصباحية و مثلها في الفترة المسائية) مصحوبة بوقفات احتجاجية، و بعد نقاشات مستفيضة قررت الشغيلة التعليمية ما يلي:

  • تحميل مسؤولية الوضع الكارثي الذي تتخبط فيه المؤسسة للمديرية الإقليمية.
  • استنكار التعامل الفج والتعاطي غير الجدي للمديرية الإقليمية بتاوريرت مع المطالب العادلة للأطر التربية العاملة بالمؤسسة، خصوصا وأنها قد سبق وقدمت وعودا متكررة لحل المشكال التي تتخبط فيها المؤسسة والتي نذكر بعضها:
    عدم التوفر على مرافق صحية خاصة بالأطر التربوية والإدارية.
  • قلة العتاد الديداكتيكي والمستلزمات الضرورية لبعض القاعات (مكاتب، سبورات، مسلاط، طابعة …)
    انعدام التجهيزات الرياضية وقلة الملاعب والمرافق الرياضية.
  • غياب تام للحواسيب ولتجهيزات القاعة المتعددة الوسائط.
    عدم ربط المؤسسة بشبكة الأنترنت.
  • غياب الامن بمحيط المؤسسة وانتشار الباعة المتجولين بمحيطها …
  • إدانة الهجوم الذي تعرضت له المؤسسة صبيحة يوم الخميس 08 أكتوبر 2020 من طرف عنصر غريب عنها.
    التضامن غير المشروط مع حارس أمن الثانوية والذي تعرض للاعتداء أثناء قيامه بواجبه.
  • المطالبة بالتعامل الجدي والمسؤول مع النقص الحاد في الأطر الإدارية والذي يؤدي إلى تعطيل مصالح السادة الأساتذة وكذا مما يفتح المجال أمام كل من هب ودب لاقتحام فضاء المؤسسة.
  • المطالبة بتوفير معدات ووسائل التعقيم الكافية لتنزيل البرتوكول الصحي.
  • شجب السلوك غير القانوني والاستفزازي لعون السلطة صباح يومه الأربعاء 16 شتنبر بالإقدام على اقتحام المؤسسة.
  • دعوة جمعية أمهات وأباء وأولياء التلميذات والتلاميذ وكذا الاطارات النقابية وكل الغيورين على الشأن التربوي بالإقليم إلى التعاطي الجدي مع الوضع المزري الذي تعيشه المؤسسة والذي ينعكس سلبا على التحصيل الدراسي للتلاميذ.
    الإعلان عن خوض إضراب يوم الاثنين 12 أكتوبر 2020.
    الاستعداد التام لخوض كافة الأشكال النضالية المناسبة في أي وقت وكلما دعت الضرورة لذلك.

التوقيع: أساتذة وأستاذات ثانوية عبد العزيز مزيان بلفقيه التأهيلية.

مشاركة