الرئيسية تعليم بالصور : تتبع الدراسة بمؤسسات جرسيف: موضوع زيارة تفقدية لمدير الأكاديمية لجهة الشرق

بالصور : تتبع الدراسة بمؤسسات جرسيف: موضوع زيارة تفقدية لمدير الأكاديمية لجهة الشرق

FB IMG 1570524251282.jpg
كتبه كتب في 8 أكتوبر، 2019 - 10:52 صباحًا

ياسين بن رمضان /صوت العدالة

في إطار تنزيل المشاريع السبعة الملتزم بها أمام أنظار صاحب جلالة الملك و تفعيلا للتوجيهات الواردة في الرسالة السامية الموجهة إلى المشاركين في أشغال اليوم الوطني حول التعليم الأولي بتاريخ 18 يوليوز 2018 بالصخيرات و ترسيخا لفلسفة الإشراك و التشارك التي تنهجها الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين بجهة الشرق المبنية على المؤازرة و التواصل الجاد و الفعال بين كل مكونات الجسم التربوي بالجهة و في إطار مواكبته لسير الدراسة و ووقوفه عن كثب على مختلف المشاريع المنجزة و كذا الإكراهات التي قد تعترض التنزيل الأمثل لهاته المشاريع قام السيد المدير الجهوي لأكاديمية التربية و التكوين بجهة الشرق بزيارة لبعض المؤسسات التعليمية بالوسطين القروي و الحضري لإقليم جرسيف حيث كان في إستقباله السيد المدير الإقليمي بجرسيف الذي كان مرفوقا برئيس مصلحة الشؤون القانونية و التواصل و الشراكة و رئيس مصلحة تدبير الموارد البشرية و الشؤون الإدارية و المالية و رئيس المركز الإقليمي للإمتحانات و رئيس وحدة البنايات بمديرية جرسيف.

هذا و قد زار هذا الوفد كلا من مدرسة بربحية الواقعة ضمن النفوذ الترابي لجماعة هوارة اولاد رحو ليتوجه بعدها الوفد صوب مدرسة موسى بن نصير المتواجدة بالجماعة الحضرية لجرسيف حيث زار السيد المدير الجهوي و الوفد المرافق له كل مرافق المؤسسة و التي إستفادت من التأهيل المندمج في إطار تنزيل مخطط المديرية الإقليمية لهذا المشروع و كذا بناء قاعة التعليم الأولي و المرافق الصحية الخاصة بالذكور و الإناث حيث أوضح السيد عبد الرحيم خمري في شروحات قدمها للحضور أن المؤسسة حازت على شارة اللواء في أواخر ماي من السنة الحالية كما أنها تحتضن تجربة المشروع الشخصي للتلميذ كأول تجربة على صعيد جهة الشرق في إطار التوجيه المبكر لإكتشاف المهن و الخاص بالمستوى السادس.

كما زار بالجماعة الحضرية لجرسيف كل من مدارس الأمل و حمرية حيث تمت معاينة الحجرات التي تم بناؤها في إطار تعويض المفكك حيث كانت المحطة الرابعة لهاته الزيارة هي جماعة تادرت حيث زار السيد المدير الجهوي للأكاديمية و السيد المدير الإقليمي كل من مدرسة الياسمين بدوار لبعير و المدرسة الجماعاتية التي فتحت أبوابها في وجه المتمدرسين خلال الموسم الدراسي 2019/2020

مشاركة