الرئيسية أحداث المجتمع النقابة الوطنية للتجار ومهنيي المواد الغذائية بالخميسات تنخرط في حملة المقاطعة

النقابة الوطنية للتجار ومهنيي المواد الغذائية بالخميسات تنخرط في حملة المقاطعة

النقابة الوطنية للتجار و المهنين .jpg
كتبه كتب في 26 مايو، 2018 - 1:48 مساءً

 

صوت العدالة – عبد السلام اسربفي

 

في خطوة جريئة وردا على ما أسموه بتلميع الصور والعلامات، أصدرت النقابة الوطنية للتجار ومهنيي المواد الغذائية فرع الخميسات بلاغا اعتبر ناريا معلنة فيه انخراطها الفعلي في المقاطعة الشعبية التي تعرف امتدادا كبيرا  في أوساط الشعب بكل أطيافه.

وركزت النقابة في بلاغها الذي نتوفر على نسخة منه،على منتجات شركة مياه والماس وباقي علامات المياه المعدنية التابعة لها، حيث اعتبروا أن بيان الشركة  الذي أصدرته قبل أسبوعين فيه الكثير من المغالطات  ،ولم يكن الهدف منه سوى تلميع صورة الشركة والخروج من النفق المسدود الذي وضعتها فيه حملة المقاطعة.حيث وحسب البلاغ فالشركة تبيع للتجار الصغار  قنينة 1.5 لتر من سيدي علي مثلا بـ 5.10 درهم، بينما يقتني المواطن نفس القنينة في الأسواق الكبرى بـ 5 دراهم فقط.

وهذا اعتبروه ظلم وحيف في حقهم ،مع العلم أن  نفس الشركة تبيع نفس المنتوج والمادة بثمن أقل في الأسواق العصرية الكبيرة.بشكل يضر بمبدأ المنافسة الشريفة ويلحق أضرارا كبيرة بهامش الربح للتجار الصغار،الذين يعانون الأمرين: الركود التجاري من جهة والفوضى التي يحدثها الباعة الجائلين من جهة أخرى أمام تزايد الضرائب وتعددها.

ويذكر أن النقابة تركت باب المقاطعة مفتوحا الى غاية وجود حلول ترضي التاجر الصغير الذي يوجد في المواجهة،ووعدت بالتصعيد في حالة استمرار الوضع على ما هو عليه.

files

مشاركة