الرئيسية أحداث المجتمع المجلس الاقليمي للخميسات يعقد دورة استثنائية خصصت للتصويت على برنامج التنمية المندمجة.

المجلس الاقليمي للخميسات يعقد دورة استثنائية خصصت للتصويت على برنامج التنمية المندمجة.

كتبه كتب في 2 أغسطس، 2022 - 11:41 مساءً

صوت العدالة- عبد السلام اسريفي/كريم العماري

عقد المجلس الاقليمي للخميسات صباح اليوم الثلاثاء 02غشت 2022، دورة استثنائية للتداول والمصادقة على نقطتين:

النقطة الأولى تتعلق الدراسة والمصادقة على اتفاقية اطار الشراكة تتعلق ببرنامج التنمية المندمجة لاقليم الخميسات،النقطة الثانية تتعلق بالدراسة والتصويت على اتفاقية خاصة بالمجلس الاقليمي للخميسات وجامعة محمد الخامس بالرباط تتعلق بمواكبة ومصاحبة المجلس الاقليمي في اعداد البرنامج التنموي للاقليم.

وترأست الدورة،رئيسة المجلس،بشرى الوردي ،بحضور هشام دحو رئيس قسم الشؤون الداخلية بعمالة الخميسات، ورؤساء المجالس الترابية بالاقليم،وممثل عن جامعة محمد الخامس،وحسن الفيلالي رئيس اللجنة المالية بمجلس جهة الرباط سلا القنيطرة،الى جانب عادل بنحمزة عن ذات المجلس.

وأشارت الوردي في كلمتها،أن المجلس ركز في عمله على تشخيص وضعية الإقليم و مقاربته مع باقي أقاليم الجهة حيث تبين وجود فوارق كبيرة و اختلالات مجالية متباينة،ما يتطلب مجهودات اضافية لتوفير الظروف المناسبة لتنمية مستدامة

النقطتان المدرجتان،أثارتا نقاشا عميقا،لا من قبل اعضاء الاغلبية ولا من قبل المعارضة،ليتفق الجميع،على أن الاقليم في حاجة الى تنمية مندمجة،تخرجه من كل أشكال التهميش والاقصاء، وتم التصويت بالاجماع على النقطتين.

للاشارة ،فاقليم الخميسات في حاجة ماسة للنهوض بكل القطاعات المختلفة، للخروج من مثلث الموت،الذي يتهدده في كل سنة،وهذا يتطلب ارادة قوية وحماس كبير مدعوم ببرامج قابلة للتنزيل،ومسؤولين لهم القدرة على دق الأبواب بالمركز والجهة لجلب الدعم وتنمية الاقليم،فلا يكفي التصديق على الاتفاقيات،بل لا بد من المواكبة والاستماتة لتنزيل مضامينها على أرض الواقع،وبالتالي توفير ادنى شروط التنمية المندمجة المنشودة.

مشاركة