الرئيسية أحداث المجتمع المجلس الإداري لأ كاديمية الدار البيضاء سطات يثمن الحصيلة المنجزة والإجراءات المتخذة لتأمين الدخول المدرسي القادم

المجلس الإداري لأ كاديمية الدار البيضاء سطات يثمن الحصيلة المنجزة والإجراءات المتخذة لتأمين الدخول المدرسي القادم

IMG 20190723 WA0054
كتبه كتب في 23 يوليو، 2019 - 2:26 مساءً


صوت العدالة – عبدالنبي الطوسي

عقدت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدار البيضاء – سطات صباح يوم الاثنين 22 يوليوز 2019 بقاعة الاجتماعات، مجلسها الإداري _برسم دورة يوليوز 2019، برئاسة السيد محمد بنزر هوني مدير مديرية الموارد البشرية وتكوين الأطر بوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي نيابة عن السيد الوزير، بحضور السيدة عامل عمالة مقاطعات الحي الحسني نيابة عن السيد الوالي، والسادة عمال عمالات المقاطعات والأقاليم أو من ينوب عنهم، والسادة رؤساء مجالس العمالات والأقاليم، والسيدات والسادة رؤساء الجامعات بالجهة ، والسادة رؤساء المجالس العلمية، والسيدات والسادة المنتخبين، والسيد مدير الأكاديمية، والسيد المدير المساعد، والسيدات والسادة المديرات والمديرين الإقليميين بالجهة، والسادة رؤساء الأقسام والمصالح بالأكاديمية، والسيدات والسادة أعضاء المجلس الإداري.
في بداية أشغال المجلس، ألقى السيد محمد عزيز الوكيلي المدير المساعد كلمة رحب فيها بالحضور، مستحضرا السياقات والمرجعيات الموجهة لأشغال هذه الدورة، وفي المقدمة منها مواصلة تنفيذ الجيل الجديد من الإصلاحات التربوية والتكوينية التي جاءت بها الرؤية الاستراتيجية للإصلاح على قاعدة الإنصاف والجودة والارتقاء بالفرد كما المجتمع، واستمرار تعبئة كافة مكونات الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين: أطرا إدارية وتربوية، وسلطات محلية ومنتخبة، وشركاء وفاعلين من أجل كسب رهان الارتقاء بالمشروع التربوي والتنموي بالجهة.
إثر ذلك، تدخل السيد محمد بنزر هوني رئيس المجلس الإداري نيابة عن السيد وزير التربية الوطنية معبرا عن ابتهاجه بترؤس أشغال الدورة الثانية للمجلس الإداري للأكاديمية، ومؤكدا أنها مناسبة ستخصص لتدارس حصيلة السنة الدراسية 2018/2019، وكذا التدابير والإجراءات التي اتخذتها الأكاديمية استعدادا للدخول المدرسي 2019/2020.
وفي كلمته التاطيرية بالمناسبة، أكد السيد بنزر هوني، أن انعقاد هذه الدورة يأتي في سياق مواصلة تنفيذ المشاريع الملتزم بها أمام جلالة الملك، وخاصة تلك التي تهم التعليم الأولي، ودعم التمدرس ومحاربة الهدر المدرسي، ومدارس الفرصة الثانية، وتعزيز التحكم في اللغات، مؤكدا أن التركيز على هذه المشاريع لا ينبغي أن يحجب عنا البرامج والمشاريع الأخرى، إذ يتعين العمل بطريقة التقائية على الرفع من وتيرة الإنجاز وفق حكامة ناجعة، تقوم أساسا على إعمال المقاربة التشاركية والتدبير بالنتائج، وترسيخ ثقافة المسؤولية. والتقويم المنتظم للمشاريع في جميع مراحل الإنجاز.
ومباشرة بعد ذلك، تلا مقررو اللجن المنبثقة عن المجلس الإداري – لجنة الشؤون المالية، ولجنة تطوير العرض التربوي، ولجنة التنسيق بين قطاعي التعليم العالي والتكوين المهني- التوصيات التي خلص إليها أعضاء هذه اللجن؛ حيث تمت المصادقة عليها.
ومن جهته، قدم السيد عبد المومن طالب، مدير الأكاديمية، عرضا مفصلا معززا بالمعطيات وبالمؤشرات الإحصائية، تركز حول محورين اثنين: الأول وهم حصيلة السنة الدراسية 2018/2019 في مجالات تنويع وتوسيع العرض التربوي، ودعم برامج الدعم الاجتماعي، وتجويد التحصيل الدراسي، وتعزيز القيم من خلال إنجاز الأنشطة غير الصفية؛ حيث سجل تحقيق نتائج جيدة في الامتحانات الإشهادية، وإنجازات مشرفة في التظاهرات المنظمة بأفق وطني وعربي ودولي، في المجالات الثقافية والبيئية، والفنية، والرياضية، واستعمال التكنولوجيات الحديثة. واغتنم السيد مدير الأكاديمية الفرصة ليقدم إشادات بأطر الأكاديمية في مختلف مستويات التدبير الجهوي والإقليمي والمحلي، وينوه بانخراط وتعبئة الشركاء من فاعلين تربويين، ومتدخلين، ومنتخبين، وسلطات محلية، ومجتمع مدني وإعلامي، كل من موقعه وبمنهجية التقائية.
أما بالنسبة إلى لمحور الثاني، والمتعلق بالاستعدادات الجارية للدخول المدرسي القادم، فقد تحدث السيد المدير عن التدابير والإجراءات التي اتخذتها إدارة الأكاديمية لتأمين دخول مدرسي ناجح. من خلال مواصلة توسيع العرض التربوي وتنويعه، وتعبئة الفاعلين والشركاء وإحداث آليات للتتبع والمواكبة والتأطير.
في أعقاب ذلك، وبعد أن قدم السيد مدير الأكاديمية فكرة مقتضبة عن مشروع المصلحة الجهوية للتربية الدامجة المزمع إحداثها بالأكاديمية؛ حيث سلط الضوء على سياق الإحداث، والمرجعيات الوطنية المؤطرة، والأهداف المتوخاة، صادق المجلس على المشروع بإجماع أعضائه.
في ختام هذه الجلسة، تناولت الكلمة السيدة خديجة بن الشويخ عامل عمالة مقاطعات الحي الحسني نيابة عن السيد الوالي؛ حيث نوهت بالحصيلة المنجزة بالأكاديمية معتبرة ذلك ليس بغريب على أطرها المشهود لها بالكفاءة والانخراط في العمل التربوي الجاد والمسؤول.
وبدوره، نوه السيد محمد بنزر هوني بمنجز الأكاديمية في مختلف المجالات ملتمسا من السيدة بن الشويخ إبلاغ السيد الوالي شكر المجلس على الدعم الموصول الذي ما فتئ يقدمه للأكاديمية وشركائها؛ مما مكنها من تحقيق هذه الحصيلة المشرفة.
وفي ختام أشغال الدورة الثانية للمجلس الإداري للأكاديمية، تمت قراءة برقية ولاء وإخلاص مرفوعة إلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله.

مشاركة