الرئيسية أحداث المجتمع الدورة السادسة للجائزة الكبرى طنجة المتوسط للتميز تتوخى تشجيع التلاميذ المتفوقين دراسيا

الدورة السادسة للجائزة الكبرى طنجة المتوسط للتميز تتوخى تشجيع التلاميذ المتفوقين دراسيا

IMG 20190726 WA0061
كتبه كتب في 26 يوليو، 2019 - 8:46 مساءً

صوت العدالة – عبد السلام العزاوي
تتوخى جائزة طنجة المتوسط الكبرى للتميز، المقامة نسختها السادسة يوم الجمعة 26 يوليوز 2019، تشجيع التلاميذ المتفوقين دراسيا وتنمية قدراتهم، بأقاليم: طنجة أصيلة، الفحص انجرة، تطوان، المضيق الفنيدق.
بحيث تمكنت التلميذة اكرام نوطفية، من الثانوية الإعدادية غلال الفاسي، من الحصول عل الرتبة الأولى، بمعدل 19.37، خلال الموسم الدراسي 2018/2019.
فقد أوضح فؤاد البريني رئيس مجلس الرقابة بميناء طنجة المتوسط، بكون التميز، ينسجم مع رؤية صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، لميناء طنجة المتوسط، في إطار شمولي، لكي يتموقع المغرب عالميا، ويعود بالنفع على التنمية الاجتماعية والاقتصادية لإقليم الفحص أنجرة.
وحث البريني التلاميذ على الكفاءات الشخصية واللغوية، من اجل الانفتاح على ثقافات أخرى واقتصاد جديد، بدل التركيز على المحيط المحلي، للمساهمة في التنمية البشرية و الترابية للإقليم، منوها بدور إباء وأمهات التلاميذ، في المواكبة والتتبع.
كما افاد فؤاد البريني بأن 4150 تلميذ يتم نقلهم يوميا الى المؤسسات التعليمية، ثم برنامج مهم خاص بالتعليم الأولي، فانطلاق ورشات تدريبية حول مجالات الفن المسرح، ببعض المؤسسات. وكذا بدء العمل بمدرسة الزوارق الشراعية بشاطئ الدالية.
من جهته أبرز محمد المسيح رئيس المجلس الإقليمي للفحص أنجرة، بالتطور الحاصل في مجال التعليم، بفضل الإمكانيات المرصودة له، إذ النتائج المحصلة دراسيا لم تأت من فراغ، بل راجع لمجهودات جل المتدخلين في منظومة التربية والتكوين.
ونوه المسيح بدور المساهمين في ميدان التعليم بإقليم الفحص أنجرة، كمؤسسة طنجة المتوسط، ثم عامل عمالة الفحص أنجرة، المهتم بمجال التربية والتكوين منذ تعيينه بالإقليم، ثم وكالة تنمية الأقاليم الشمالية، عبر اتفاقيات شراكة.
فضلا عن المساهمات العديدة، للمجلس الإقليمي للفحص أنجرة، عبر تهييئ المؤسسات التعليمية، آو النقل المدرسي ثم دور الطالبة والطالب.
كما اعترف المسيح بدور جمعيات المجتمع المدني في تنفذ مشروع النقل المدرسي وجمعيات الرعاية الاجتماعية فجمعيات إباء وأولياء التلاميذ، دون إغفاله لنساء ورجال التعليم، وأمهات وإباء التلاميذ. وكذا دور المنتخبين والسلطات المحلية بمختلف الجماعات الترابية بإقليم الفحص أنجرة.

مشاركة