الرئيسية أحداث المجتمع الدكتور بوشتى المومني يبرز أهداف الدورة السادسة لمهرجان طنجة الدولي للمسرح الجامعي.

الدكتور بوشتى المومني يبرز أهداف الدورة السادسة لمهرجان طنجة الدولي للمسرح الجامعي.

IMG 20231020 WA0030.jpg
كتبه كتب في 20 أكتوبر، 2023 - 9:55 مساءً

صوت العدالة- عبد السلام العزاوي

اعتبر الدكتور بوشتى المومني، رئيس جامعة عبد المالك السعدي، الدورة السادسة عشرة للمهرجان الدولي للمسرح الجامعي بطنجة، المنظمة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، بعاصمة البوغاز في الفترة ما بين 20 و 25 أكتوبر 2023، يتماشا مع التوجهات الملكية السامية ومع مخرجات النموذج التنموي الجديد، والتوجهات الإستراتيجية، لنتائج مشاورات المناظرة الجهوية المنظمة ضمن المخطط الوطني لتسريع تحول منظومة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، الرامية إلى تكوين الطالب على المستوى الأكاديمي و الشخصي، مع تثمين العمل الجمعوي داخل الفضاءات الجامعية.
وأوضح الدكتور بوشتى المومني، بكون الدورة السادسة عشرة لمهرجان طنجة الدولي للمسرح الجامعي، التي حضر حفلها الافتتاحي، السيد محمد الحبيب العلمي الكاتب العام لولاية جهة طنجة تطوان الحسيمة، السيد شكري بربرة الكاتب العام لجامعة عبد المالك السعدي، ومنتخبين وممثلي المصالح الخارجية، تنسجم مع الدينامية الثقافية الجديدة التي تعرفها الحياة الجامعية، باعتبارها الرافعة الأساسية لتجويد طلبة الجامعة، بحكم الطالب يعد داخل جامعة عبد المالك السعدي، المحور الأساسي والمهم، من خلال العمل على تطوير مساره الجامعي، عبر تشجيع الأنشطة الثقافية والفنية، بهدف تطوير المهارات الشخصية للطلبة، بغية تمكينهم من الاندماج الأفضل في سوق الشغل.

وأكد الدكتور بوشتى المومني، خلال افتتاح الدورة المنظمة من طرف المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بطنجة التي يديرها السيد احمد مغني، تحت اشراف جامعة عبد المالك السعدي، بمدينة ذات البحرين، بحكم توفرها على بيئة مثالية للاحتفاء بالمسرحي على مستوى عالمي، مع تسليط الضوء على تراثها الثقافي الغني وتنوعها الفني، تعد فرصة للتلاقح الثقافي والفني للفرق الجامعية المشاركة، الممثلة لمختلف بقاع العالم، مما يدل على انفتاح جامعة عبد المالك السعدي، على المستوى الدولي، و محيطها الثقافي و الفني والسوسيو اقتصادي.
وتقدم الدكتور بوشتى المومني، بشكره الخاص للسيد عبد اللطيف ميراوي وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، على دعمه الدائم للمهرجان، متنميا له الشفاء العاجل لكي يعود في اقرب الآجال لنشاطه على مستوى الوزارة. دون إغفاله الإشادة بدور والي جهة الشمال، ورئيس مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة السيد عمر مورو، المدعم لجميع مبادرات الجامعة، وزير الشباب والثقافة والتواصل، ورئيس مجلس عمالة طنجة اصيلة السيد امحمد احميدي، وعمدة مدينة ذات البحرين.
وفي تصريحه لنا أوضح الدكتور الطاهر القر المدير الفني لمهرجان طنجة الدولي للمسرح الجامعي، بكون التظاهرة في حلتها الجديدة، تتوخى في جورها ماسسة الفعل الثقافي وتطوير الصرح الثقافي السنوي، المقام بمجموعة من فضاءات طنجة، عبر مشاركة عدد مهم من الفرق الوطنية والدولية، من سلطنة عمان، و ايطاليا وتونس واسبانيا وبلجيكا، فضلا عن مجموعة من الفرق الوطنية.

وتهدف الدورة السادسة لمهرجان طنجة الدولي للمسرح الجامعي، حسب الدكتور الطاهر القر، تكريس العمل الثقافي داخل الجامعة، وذلك في انسجام تام مع البرنامج الوطني لتسريع تحول منظومة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار ، الرامي إلى إصلاح بيداغوجي، يأخذ بعين الاعتبار التكوين وتطوير المهارات الخاصة للشباب والشباب داخل الفضاءات الجامعية.

مشاركة