الرئيسية أحداث المجتمع الدكتور “بن صفية” يفتتح الأيام الجامعية للإعلام والفن بالمدرسة العليا للتكنولوجيا بالعيون

الدكتور “بن صفية” يفتتح الأيام الجامعية للإعلام والفن بالمدرسة العليا للتكنولوجيا بالعيون

كتبه كتب في 1 نوفمبر، 2022 - 9:09 مساءً

صوت العدالة-العيون

بمناسبة ذكرى المسيرة الخضراء، وتحت شعار “جيل جديد ومسيرة تتجدد”، افتتح الدكتور “عبد اللطيف بن صفية”، مدير المعهد العالي للإعلام والاتصال، الأيام الجامعية للإعلام والفن بالمدرسة العليا للتكنولوجيا بالعيون، بدرس افتتاحي تحت عنوان:
“الممارسة الصحفية والتواصلية وآفاقها المهنية”.
وشهد الدرس الافتتاحي حضورا وازنا لأسماء إعلامية رائدة على الصعيد الوطني، بالإضافة إلى إعلاميي جهة العيون الساقية الحمراء، وطلبة المدرسة، ومنتخبين وممثلين عن السلطات المحلية.
كما شهد الإفتتاح توقيع مؤلفات لأساتذة المدرسة العليا للتكنولوجيا بالعيون، ويتعلق الأمر بكل من :
كتاب “مشروع العيون.. بنية المجال الحضري إبان التواجد الإسباني بالصحراء” للدكتور أعطار عبدالله.
كتاب ” الرأسمال البشري والنموذج الاقتصادي في البلدان النامية، تحليل تجريبي في البيانات اللوحية” للدكتور هشام كومغار.
كتاب ” الهجرة الطبيعية للطيور في غرب البحر الأبيض المتوسط وشمال غرب أفريقيا، نتائج 16 عاما من مشروع Piccol Isole، للدكتور حميد الركيبي الإدريسي.
وستشهد الأيام الجامعية الممتدة من فاتح نونبر إلى الثامن منه، أنشطة مكثفة ودورات تكوينية، يؤطرها أساتذة وإعلاميون، حيث ستشهد رحاب المدرسة العليا للتكنولوجيا تنظيم ” ورشة الصحافة الإلكترونية والمكتوبة” للدكتور عبد الوهاب الرامي، والصحافة الإذاعية للدكتورة عائشة التازي، و  Anglais des médias  للدكتور طارق العلامي.
إلى ذلك، ستؤطر الدكتور مريم بلحسين دورة  تدربيبة في “الربورطاج التلفزي”، والأستاذة خالد ياسين دورة ثانية في الصحافة الرياضية.
وعلى هامش هذه الأيام، تنظم المدرسة العليا للتكنولوجيا جائزة العيون الكبرى لأفلام الطلبة، بقصر المؤتمرات بالعيون، وهي مناسبة للإطلاع على إبداعات شباب المنطقة في المجال السينمائي، حيث تضم لجنة تحكيم المسابقة كل من السيناريسيت والمخرج مولود زهير، والمنتجة والمخرجة مليكة ماء العينين، والمنتج والمخرج توفيق شرف الدين.
وتعيش مدينة العيون، كبرى حواضر الصحراء المغربية على إيقاع أنشطة فنية مكثفة من إبداع طلبة المدرسة العليا للتكنولوجيا بمناسبة ذكرى المسيرة الخضراء.

مشاركة