الرئيسية أحداث المجتمع الجديدة: التتسيق الجهوي لجهة البيضاء سطات للهيئة الوطنية للدفاع عن المال العام بالمغرب تفتح النار على مدير الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة الدارالبيضاء سطات جراءالتستر عن خروقات مسؤول ثانوية ابن خلدون بالجديدة

الجديدة: التتسيق الجهوي لجهة البيضاء سطات للهيئة الوطنية للدفاع عن المال العام بالمغرب تفتح النار على مدير الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة الدارالبيضاء سطات جراءالتستر عن خروقات مسؤول ثانوية ابن خلدون بالجديدة

كتبه كتب في 21 سبتمبر، 2022 - 8:17 مساءً

نورالدين عمار : صوت العدالة

توصل موقع « صوت العدالة» بنسخة من رسالة وجهتها الهيئة الوطنية للدفاع عن المال العام إلى السيد وزير التربية والتعليم الاولي و الرياضة ، هذا نصها :

وبعد، يؤسفنا السيد وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة كهيئة وطنية للدفاع عن المال العام بالمغرب جهة الدار البيضاء – سطات أن نتوجه إليكم عبر هذه الرسالة المفتوحة لنرفع إليكم تدمرنا الشديد، نحن والرأي العام المحلي والجهوي والوطني عن التجاهل والصمت الرهيب الذي طال شكايتنا كهيئة حقوقية فيما بات يعرف بملف ثانوية ابن خلدون بالجديدة المعروض على أنظار إدارتكم والمتمثل في نهب المال العام من طرف مدير المؤسسة بالحجة والدليل إضافة إلى المس بمقدسات الوطن التي تقدم بها المساعد التقني فيما يعرف بربط المسؤول الإداري عن المؤسسة ربط كلبه على عمود العلم الوطني أمام مرأى ومسمع التلاميذ والآباء. هذا الملف الذي أنجزت فيه اللجنة الإقليمية المشتركة للتفتيش بالجديدة تقريرا مفصلا ضم مجموعة من الاختلالات المالية بالحجج وأسفرت اللجنة في نهايته على قرار إعفاء مدير هذه المؤسسة بتزكية من المدير الإقليمي الحالي ليتدخل مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين ومساعديه على التستر وطمس هذا التقرير وحماية الفساد بهذه المؤسسة. هذا نتيجة ضغط نقابة معينة على مدير الأكاديمية عدم تفعيل ما جاء به تقرير التفتيش الذي أنجزته لجنة التفتيش المعهود لها بالمصداقية والنزاهة داخل المديرية الإقليمية بالجديدة لقد تم طمس الإعفاء من المهام بقرار مدير الأكاديمية الجهوي لجهة الدار البيضاء – سطات وهذا أمر يعرفه الخاص والعام.
أكثر من هذا إن المسؤول الإداري بهذه الثانوية التأهيلية متورط في ربطه كلبه الخاص على العمود الحامل للعلم الوطني دون تقدير واحترام العلم الوطني الذي هو من مقدسات الوطن مع العلم أن هذه الثانوية مؤسسة تربوية تربي الأجيال على المواطنة وحب الوطن. رغم هذا المساس بمقدسات الوطن لم يجرأ مدير الأكاديمية على تفعيل المساطر القانونية في حق هذا المسؤول الإداري لهذه المؤسسة، رغم الوقوف على الخروقات والاختلالات المالية هذا ما تتعامل به الأكاديمية مع كل هذه الخروقات والتجاوزات بالتستر ورعاية هذا الفساد لتدخل جهات نقابية تحمي هذا المسؤول ولم تعمل الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين على حماية مقدسات الوطن.

مشاركة