الرئيسية أحداث المجتمع ” التكوين الجامعي أرضية صلبة لأفق مهني متميز”

” التكوين الجامعي أرضية صلبة لأفق مهني متميز”

IMG 20221113 WA0237.jpg
كتبه كتب في 13 نوفمبر، 2022 - 7:30 مساءً

” التكوين الجامعي أرضية صلبة لأفق مهني متميز”.
عنوان لأشغال يوم علمي توجيهي نظم من طرف جامعة الحسن الأول -كلية العلوم القانونية والسياسية بسطات- بشراكة مع مركز التأهيل الذاتي والتنمية المستدامة، بتاريخ ١١ نونبر ٢٠٢٢.
وتأتي هذه المبادرة في إطار التأكيد على كون الدراسة الجامعية أساس التكوين الرصين للطالب؛ بما تتيحه من فرص للتطوير والانفتاح وتعميق المعرفة العلمية الاكاديمية، وتمكين خريجي الجامعة من الاليات والأدوات والوسائل التي تؤهلهم لبدئ مسار مهني ينسجم مع تخصصهم وتكوينهم، ويتناسب ومؤهلات الطالب الذاتية وطموحاته الشخصية.

IMG 20221113 WA0232


من خلال ذلك أكدت الدكتورة “نجاة الحافضي”، منسقة شعبة القانون الخاص بكلية الحقوق بسطات ورئيسة مركز التأهيل الذاتي والتنمية المستدامة، على أن هدف هذا اليوم العلمي هو تكوين وبناء شخصية الطالب وتعريفه بالمسارات المهنية التي تنفتح عليها الدراسات القانونية، مع التأكيد على أهمية التدريب الذاتي واحترام الحرم الجامعي باعتباره فضاء للتحصيل وتجويد الخبرات وفتح الآفاق مع تسليط الضوء على أهمية جودة العلاقات بين الطالب وأطر التدريس ومكونات الجامعة.

IMG 20221113 WA0231


وقد تم الاهتمام في النسخة الأولى من هذا اليوم العلمي التوجيهي بنوعين من المهن: أسلاك الوظيفة العمومية، والمهن الحرة، والعمل مع المؤسسات الخاصة وإنشاء المقاولات. وذلك من خلال استظافة مجموعة من المتدخلين من أساتذة التعليم العالي، قضاة ومحامون، محافظون عقاريون، خبراء في مجال الاتصال السمعي البصري، فضلا عن مكونين في مجال التأهيل الذاتي واليوغا والتنفس. والذين نقلوا للطلبة تجاربهم وطموحاتهم والعراقيل التي واجهوها إبان المرحلة الجامعية وكيف تغلبوا عليها وصنعوا النجاح في حياتهم المهنية.

IMG 20221113 WA0234


وقد مرت الندوة في جو علمي متميز عرف إقبالا وتفاعلا كبيرا من الطلبة الذين أكدو على رغبتهم العارمة في مثل هاته الدورات التكوينية.

IMG 20221113 WA0235


وفي الختام، تم الإشاذة بمثل هذه المبادرة العلمية تحت إشراف الدكتورة نجاة الحافضي منسقة شعبة القانون الخاص، والمؤسسة لهذه البادرة التي تعتبر الأولى من نوعها على مستوى الجامعات المغربية، لتشكل فرصة لفتح المجال وعقد شراكات مثمرة لفائدة الطلبة تمكن من توسيع إشعاع الجامعة في محيطها السوسيو اقتصادي، والتكويني.

مشاركة