الرئيسية أحداث المجتمع الاستعلامات العامة بولاية أمن مراكش و السلطة المحلية أمام اختبار حقيقي…

الاستعلامات العامة بولاية أمن مراكش و السلطة المحلية أمام اختبار حقيقي…

IMG 20220505 WA0046.jpg
كتبه كتب في 5 مايو، 2022 - 11:32 مساءً

صوت العدالة- محمد بنعبد الله

مراكش البهجة لي دخل ليك يتفاجأ…
و الله يعمرك امراكش
و التسليم أسبعة رجال…

هكذا كانت ساكنة مراكش في سنوات الخمسينات الى حدود سنوات الثمانينات، تنادي بالخير و البركة و ترحب بكل من مر او يريد المكوث بمدينة الشرفاء، التي و للأسف في السنين الأخيرة او بالأحرى في أشهر معدودة “وسخوها شي ناس صحاب الفلوس” و بمباركة جهات معينة، ذلك بوصفها أوصاف بعيدة كل البعد عن سكانها الاصليين .

كل من هب و دب، يقول.. مراكش مدينة النشاط، هنا لا يقصد الدقة المراكشية او القصارة بين الاصدقاء بالطنجية… او او…، لا ..المقصود المشروبات الكحولية و أشياء أخرى لا علاقة لها بالمدينة …

فمنذ إعلان والي جهة مراكش اسفي كريم قسي لحلو في الساعة الأولى من صباح يومه الخميس 5 ماي 2022، السماح للمحلات التجارية المخصصة للمشروبات الكحولية افتتاح ابوابها و مزاولة نشاطها بعد انقضاء الشهر الكريم و مرور عيد الفطر، عرفت مجموعة من الخروقات القانونية المنظمة للمشروبات الكحولية (نتحدث عن الملاهي الليلية)، “العافية شاعلة* في السماء و الأرض، لماذا ؟؟

هناك بعض المحلات تعرضت للاغلاق النهائي في فترة وباء كورونا، و على اثره تم سحب رخصتها بدعوى توقف النشاط التجاري للمشروبات الكحولية بعد فوات ستة أشهر، و هناك من تم توقيف رخصته من طرف الجهات المعنية بدعوى ارتكاب مخالفات قانونية ينص عليها قانون حالة الطوارئ

هناك أشخاص تم غض الطرف عليهم، باستثناءهم من المراقبة و فرض القانون المنظم عليهم !!!

حديثنا.. على امبراطور الملاهي الليلية بمراكش محلاته لا تشملها المراقبة خصوصاً المحل المتواجد بحي الشتوي قرب قنصلية دولة أجنبية، لي كان موضوع نزاع وتم بيعه بشكل نهائي في الأيام القليلة الماضية حسب ما توصلت به الجريدة من وثائق (العقد)، الذي كان للأسف مغلق لمدة تزيد عن سنتين !!!

هنا يمكن أن نذكر بالقانون المنظم للاتجار في المشروبات الكحولية او الممزوجة بالكحول الصادر بتاريخ 17 يوليوز 1967، في الفصل 19 و 22 من الفرع الثالث بخصوص النظام القانوني للرخصة، مادام ان المحل المذكور تم بيعه بشكل نهائي و توقفه لأكثر من ستة أشهر، ففي الفصل 19 نص على.. “”كل تغيير على الموقع او إسم مكان البيع المشروبات الكحولية يجب ان يكون موضوع رخصة جديدة تسلم بملتمس من الطالب و إلا تفرض عليه عقوبة“”، أما الفصل 22 نص على.. “”كل مكان لبيع المشروبات الكحولية توقف استغلاله طيلة ستة أشهر متوالية لا يمكن أن يفتح من جديد من طرف صاحب الرخصة إلا بالحصول على رخصة جديدة، معدل في حالة ترخيص استثنائي بالمخالفة يمنحه المدير العام للأمن الوطني لاسباب تمليها ضرورة ملحة وتثبت بصفة قانونية””. هل السيد المدير العام للأمن الوطني عبد اللطيف الحموشي فعلمو فعايل الامبراطور و بصح سمح ليه يزاول نشاطه !!؟؟

هذا المحل السالف للذكر، افتتح أبوابه بعد صدور قرار قسي لحلو صباح يومه على الساعة 1 صباحاً، بدون توفره على الرخصة الجديدة التي يفرضها القانون، و أمام المصالح المسؤولة ، هادشي طرح عدة علامات استفهام، خصوصاً على الاجهزة التي ترفع تقارير يومية إلى والي جهة مراكش اسفي ممثل صاحب الجلالة (امير المؤمنين) .

معالي الامبراطور نعم معالي الامبراطور، مخرج خطير للافلام، صراحة.. طريقته ممكن أن يعتمد عليها مخرج سينمائي عالمي، من أجل إسكات من يدينون ما يفعله و يطالبون بتطبيق القانون عليه، نهج خطة لن تخطر على بال احد، و بمباركة من وجب عليهم وقف خروقاته، بعدما حلت لجنة مختلطة قبل ساعة من إعلان افتتاح الكباري الجديد تضم فرقة الاستعلامات العامة و السلطة المحلية، و التي أعلنت بعد حلولها انه يحترم القانون !!! معناه القانون المنظم للمشروبات الكحولية لا ينطبق على الامبراطور(هو قانون ديالو بوحدو)، بل أكثر من ذلك… سمحت له باستغلال الشارع العام الرصيف (خط أحمر وابيض) المقابل للكباري باستغلاله بدون ترخيص من المجلس الجماعي (لي فهم يفهمنا) ؟؟؟ الصور توثق.

هذا يجعلنا نتساءل عن من يقف وراء بالامبراطور، و من يحكم مراكش هل ممثل صاحب الجلالة والي جهة مراكش اسفي، ام الامبراطور صاحب المال و الكباريات ؟؟؟…

مشاركة