الرئيسية سياسة اجتماع الفريق الدستوري الديموقراطي الاجتماعي لاستعراض حصيلة عمل الفريق النيابي

اجتماع الفريق الدستوري الديموقراطي الاجتماعي لاستعراض حصيلة عمل الفريق النيابي

كتبه كتب في 29 يونيو، 2022 - 5:18 مساءً

صوت العدالة-عبد السلام اسريفي

في إطار استعراض حصيلة عمل الفريق النيابي، ومدى انسجام أعضائه ونشاطه السياسي والاقتصادي والاجتماعي، عقد يوم الاثنين الأخير 27 يونيو 2022 الفريق الدستوري الديموقراطي الاجتماعي بمجلس النواب برئاسة الأخ محمود عرشان والأخ محمد ساجد والأخ عبد الصمد عرشان والأخ بلعسال شاوي اجتماعا حضره أعضاء من المكتب السياسي من الفريقين وممثلي الحزبين بالبرلمان

في كلمته الافتتاحية، أكد محمود عرشان رئيس مجلس رئاسة الحركة الديموقراطية الاجتماعية، وعضو المجموعة النيابية بمجلس المستشارين على وحدة وانسجام الفريق والاستمرار في عملهم التشريعي والنيابي سواء في مداخلاتهم لمناقشة مشاريع القوانين أو أسئلتهم الموجهة إلى السادة أعضاء الحكومة في إطاقة عملهم الرقابي، خاصة في هذه الظروف الصعبة التي يمر منها العالم،منوها بالروح الوطنية العالية التي يتحلى بها كل من الأمين العام للاتحاد الدستوري والأمين العام للحركة الديموقراطية الاجتماعية عند تشكيل الحكومة والموقف الحكيم الذي اتخذاه في اختيار تأييد ومساندة الحكومة رغم عدم مشاركتهم فيها، وهذه إشارة سياسية مهمة تؤكد على تغليب المصلحة الوطنية العليا على المصالح الشخصية.

وهنأ محمد ساجد الأمين العام للاتحاد الدستوري، في كلمته أعضاء الفريق على العمل الدؤوب الذي يقومون به وعلى وحدة صفوفهم وانسجامهم وتماسكهم المعهود منذ الولاية السابقة،كما نوه الشاوي بلعسال رئيس الفريق منوها بالنشاط النيابي المتميز للسادة أعضاء الفريق، سواء داخل أشغال اللجان أو خلال الجلسات العامة، ومواقفهم المتميزة السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي يدافعون فيها على قضايا المواطنات والمواطنين في المجالين القروي والحضري.

هذا وركز عبد الصمد عرشان الأمين العام للحركة الديموقراطية الاجتماعية، على نشاط الفريق النيابي ومواقفه السياسية خاصة الموقف السياسي لمساندة الحكومة، ومواكبته لما تعرفه بلادنا من انعكاس الجائحة والجفاف والحرب الروسية- الأوكرانية ومخلفاتها الاقتصادية والاجتماعية وطنيا وجهويا ودوليا،متمنيا في ذات السياق أن تعمل الحكومة في مشروع الميزانية المقبلة على إعادة النظر في برامجها وتكييفها مع آثار الأزمة الاقتصادية والاجتماعية على الطبقات المتوسطة والضعيفة.

واقترح عرشان في ختام كلمته ، التفكير في إمكانية عقد اتحاد أو تحالف بين الحزبين للنهوض بالعمل النيابي والبرلماني والتغلب على التحديات والرهانات الوطنية، وراء القيادة الحكيمة والمتبصرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.

مشاركة