الرئيسية أحداث المجتمع اتحاد التعليم والتكوين الحر يوضح بخصوص جدل مستحقات “يوليوز”

اتحاد التعليم والتكوين الحر يوضح بخصوص جدل مستحقات “يوليوز”

كتبه كتب في 16 يونيو، 2022 - 11:48 مساءً

صوت العدالة
اعتبر يونس العراقي رئيس اتحاد التعليم والتكوين الحر بمراكش، أن النقاش الرائج فايسبوكيا بخصوص أداء أسر تلاميذ وتلميذات التعليم الخصوصي لمستحقات شهر يوليوز، لا يصور حقيقة الوضع وحقيقة علاقات أغلب المؤسسات التربوية الخصوصية بالأمهات والآباء، والمبنية على الحوار والإنصات والتفاعل الإيجابي وأيضا على التوازن، كما اعتبر أن واجبات التمدرس بهاته المؤسسات هي في الأصل واجبات سنوية وليست شهرية، يتم سدادها في اطار التسهيلات المخولة، من طرف الآباء دفعة واحدة أو بدفعتين أو عبر أقساط شهرية متعددة. فالتزامات المؤسسة التربوية الخصوصية تجاه كل شركائها وأطرها هي التزامات سنوية.. وهذه السنة – يضيف مسؤول الاتحاد – أغلب الآباء تفهموا أن السنة لم تتغير، وما وقع كان مجرد إزاحة في الزمن من شهر شتنبر لشهر أكتوبر، وكذلك المستحقات السنوية بقيت هي هي ولم تتغير كما قد يتوهم البعض.

العراقي وهو بالمناسبة عضو كذلك بفيدرالية التعليم الخصوصي بالكنفدرالية العامة لمقاولات المغرب، شدد على أن المؤسسات التربوية الخصوصية استحضرت دائما البعد الإجتماعي في تدبيرها لعلاقاتها المالية مع اسر تلاميذها وتلميذاتها، وهو ما برز بقوة – حسبه دائما – خلال فترة الجائحة.

للإشارة فشكيب بنموسى وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، وفي لقاء صحفى بوكالة المغرب العربي للأنباء، أوضح بخصوص جدل مستحقات “يوليوز” وردا على سؤال بهذا الخصوص لأحد الصحافيين، بأن ما وقع مجرد تأخير للدخول المدرسي لهذه السنة إلى بداية شهر أكتوبر بدلا من بداية شهر شتنبر، وبأن الوزارة أعلنت حينها أن الدراسة ستستمر إلى غاية شهر يوليوز، ما يعني – حسب الوزير – أن المقرر والبرنامج الدراسي لم يحدث عليه أي تغيير، وعدد أشهر الدراسة نفسه لم يتغير.. مضيفا أن الأسر التي أدت واجبات شهر شتنبر (قبل بداية السنة) لن تؤدي شهر يوليوز (نهاية السنة).

مشاركة