الرئيسية أحداث المجتمع إقليم الصويرة الشركة الحاضنة لمشروع الرحبة الريحية بجبل سيدي علي الكراتي استغلال قائم في حق الانسان والبيئة.

إقليم الصويرة الشركة الحاضنة لمشروع الرحبة الريحية بجبل سيدي علي الكراتي استغلال قائم في حق الانسان والبيئة.

كتبه كتب في 11 أغسطس، 2022 - 9:58 مساءً

صوت العدالة- رضى عبد الحكيم

تعتبر شجرة الأركان المتواجدة بالغابة التابعة لجماعة سيدي علي الكراتي من الروافع الاقتصادية والاجتماعية بالمنطقة منذ عهد قديم لما لها من منتجات وأعلاف في فترات الجفاف…، بالاضافة الى الاستعمالات المتعددة للمتساقط منها، حطبا ووقودا للطبخ والتدفئة.

في هذا الاطار، تعاني شجرة الأرگان من قطع وعبث منقطع النظير منذ انطلاق المشروع، على غرار الغابة المذكورة عموما التي تستغل استغلالا بشعا دون احترام لأدنى شروط الاستغلال المتفق حولها، فضلا عن الغبار الكثيف المتطاير على الأشجار الذي يهدد الانسان والحيوان وممارسات جائرة وعشوائية في كثير من الأحيان.

قاومت هذه الشجرة جميع أنواع الظواهر الطبيعية واعتبرتها منظمة اليونسكو ارثا عالميا انسانيا، أصبحت تحت قبضة شركات انتهكت حرماتها من أجل تنفيذ مخططاتها الربحية في خرق سافر للاتفاقيات القانونية والاخلاقية الهادفة الى حماية الانسان والبيئة تماشيا مع المرامي الكبرى للمشروع.

تكمن قيمة هذا المشروع الملكي في تخزين الطاقة كخيار بديل للطاقة الأحفورية من أجل ضمان التزود بطاقة نظيفة تحفظ الكوكب من مخاطر التلوث الهوائي…، لكن هذا لا يبرر اغتصاب الأرض والحجر والشجر ونخص بالذكر شجر الأركان من طرف الشركات القائمة على الأمر مع الاخلال بشروط الاتفاقات الموقعة بين كافة المعنيين.

مشاركة