الرئيسية أخبار عالمية إطلاق سراح رونالدينيو بعد 5 أشهر من اعتقاله على خلفية قضية التزوير

إطلاق سراح رونالدينيو بعد 5 أشهر من اعتقاله على خلفية قضية التزوير

IMG 20200825 WA0018.jpg
كتبه كتب في 25 أغسطس، 2020 - 10:44 صباحًا

هاجر زهير – متابعة

أطلق سراح اللاعب البرازيلي السابق رونالدينيو، مساء أمس الإثنين، بعد توقيفه لأزيد  من خمسة اشهر في الباراغواي بتهمة دخول البلاد بواسطة جوار سفر مزور.

وحيث ألقي القبض على رونالدينيو في السادس من شهر مارس الماضي رفقة شقيقه غوستافو أماريا على خلفية قضية التزوير.

وقال القاضي “رونالدينيو حر في السفر إلى اي بلد يحلو له في العالم، لكن يتعين عليه الابلاغ في حال قام بتغيير مركز اقامته الدائم”.

واضاف “من الان وصاعدا، لا تخضع حرية رونالدينيو لاي قيود باستثناء دفع تعويضات الاضرار الاجتماعية” وطلب من النجم البرازيلي دفع غرامة قدرها 90 الف دولار في هذا الصدد.

وكان قد حل رونالدينيو لاعب باريس سان جرمان الفرنسي وميلان الايطالي السابق  وشقيقه إلى اسونسيون في الرابع من شهر مارس الماضي،  قادمين من البرازيل بجوازي سفر مزوران، ليتم فتح تحقيق معمق يشمل قضية احتمال تبييض أموال.

فيما تم القبض على 18 شخصا على صلة بالقضية، معظمهم من مسؤولين في قسم الهجرة أو ضباط الشرطة.

ويشار إلى أن رونالدو دي أسيس موريرا، من مواليد سنة 1980، والمعروف باسم رونالدينيو،  هو لاعب كرة قدم برازيلي معتزل، يعتبر رونالدينيو من أفضل لاعبين كرة القدم على مر التاريخ ، فاز بجائزة أحسن لاعب من الفيفا والبلندور بسنة 2005، واشتهر بنادى برشلونة وفاز معاهم بدورى أبطال أوروبا سنة 2006 وبالدورى الاسبانى 2004 و2005 و2006 وفاز مع منتخب البرازيل بكأس العالم 2002، لعب مع عدة أندية منها  باريس سان جيرمان و ميلان و فلامنغو و فلومينينزى  و غريميو و اتلتيكو مينيرو.

مشاركة