الرئيسية أحداث المجتمع إشراق ..المولود المنتظر !

إشراق ..المولود المنتظر !

كتبه كتب في 30 أبريل، 2022 - 11:59 مساءً

فوزي حضري / صوت العدالة

بعد برنامجَي أوراش وانطلاقة الذين أطلقتهما حكومة عزيز أخنوش وزير البر والبحر والأكسيجين والمازوط ،هاهي اليوم وعلى خطى هذه البرامج تخرج علينا جهة الشرق التي يسيرها ابن الجرار البار الذي هو أحد مكونات هذه الحكومة، بدعاية تُروج لقرب إخراج برنامج شبيه بالبرامج السابقة ،إنه إشراق .

إشراق مواكبة ،هو شعار هذا البرنامح والذي بطبيعة الحال وعلى غرار البرامج السابقة يحاولون الترويج له ما أمكن على أنه سيوفر الاف مناصب الشغل وأنه البرنامج المنتظر المُخلص من البطالة الذي سيخلص شباب الجهة وساكنتها عموما من التهميش والفقر الذي عشش في جل البيوت بسبب سياسات التدبير الفاشل لكل من تعاقبوا على تسيير شؤون هذه الجهة .

هو برنامج ،ستُخصص له ميزانية ضخمة كالعادة وكسابقيه من البرامج سواء على المستوى الجهوي أو المستوى الوطني وكما قال الأستاذ عبدالرحيم بوعيدة عن برنامج “فرصة” أنه سيكون فيه ” اباك صاحبي” فنفس الشيء سيُقال عن “إشراق” ،بمعنى سيستفيد منه المقربون بالدرجة الأولى فالأقربون ثم الأقربون ويلا بقات شي حاجة عاد يجي دور العامة من الناس وهذا ما يجعل مثل هذه المشاريع تفشل ولا تظهر نتائجها التي يُسوقون لها على أرض الواقع ،وخير دليل على ذلك كم من البرامج وكم من المخططات وكم من المشاريع التي أُطلقت ومع ذلك لم تُغير من واقع الهشاشة والبطالة شيء ويكفي أن نعرف أن الجهة الشرقية صُنفت سنة 2020 محتلة أعلى معدل بطالة على المستوى الوطني وذلك حسب دراسة أعدتها مديرية الدراسات والتوقعات المالية بوزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة .

السيد الرئيس ،أن تحتل الجهة الشرقية أعلى نسبة معدل بطالة من بين باقي الجهات فهذا يعني شيء واحد فقط وهو أن برامجكم ومخططاتكم التنموية فاشلة لأنها لم تنعكس على الواقع المعيشي للساكنة التي لا زالت تعاني وانتم في ولايتكم الثانية للتسيير ،وأكيد لن يتغير حالها بتغيير أسماء البرامج ولكن يتغير بتغيير سياساتكم في تدبير الشأن العام من سياسات لا تخدم إلا مصالحكم ومصالح من يدور في فلككم ،إلى سياسات هدفها خدمة الصالح العام أولا وأخير .

مشاركة