الرئيسية أحداث المجتمع إبراهيم إخرشي نائب الوكيل العام للملك بتازة، يترأس لقاء حول تعزيز الممارسات المتعلقة بتعامل الدولة مع العنف الجنسي ضد النساء.

إبراهيم إخرشي نائب الوكيل العام للملك بتازة، يترأس لقاء حول تعزيز الممارسات المتعلقة بتعامل الدولة مع العنف الجنسي ضد النساء.

كتبه كتب في 26 نوفمبر، 2021 - 2:26 مساءً


 صوت العدالة- بتازة
 
 تحت شعار تعزيز الممارسات الفضلى المتعلقة بتعامل الدولة مع العنف الجنسي ضد النساء بالمغرب احتضن المعهد العالي للمهن التمريضية وتقنيات الصحة  يومه السبت 20 نونبر الجاري  أمسية تفاعلية تمحورت حول  تحت الرأسة الفعلية  للنيابة العامة بمحكمة الاستناف بتازة في شخص الاستاذ إبراهيم إخرشي نائب الوكيل العام للملك بتازة، و السيد محمد الزياني النائب الأول لوكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بتازة، بحضور شخصيات  قضائية ورجال الامن والدرك وممثلين عن المجتمع المدني، من تنظيم  جمعية تفعيل المبادرات بتازة
 استهل اللقاء بكلمة أمل العزوزي رئيسة جمعية تفعيل المبادرات بالمناسبة، لأساليب الوقاية من العنف وحماية النساء ضحايا العنف بالإضافة إلى التحقيق والمتابعة في حالات العنف ومعاقبة المعتدي،
و في كلمته بالمناسبة تطرق ذ. إبراهيم إخرشي نائب الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بتازة بموضوع  : “تتبع إعلان مراكش بخصوص العنف ضد النساء، الإجراءات التي تتخذ من طرف النيابة العامة بهذا الخصوص”، حيث ابرز ان  النيابة العامة  تعطي الاهتمام البالغ بالشكايات والتبليغات بشأن قضايا العنف ضد النساء وإعطائها الأهمية والأولوية في المعالجة، واتخاذ إجراءات الحماية المقررة بمقتضى القانون لفائدة النساء والأزواج عموما بما يتلاءم مع الوضعيات التي تتطلب الحماية.
 ومداخلة  محمد الزياني النائب الأول لوكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بتازة حول “دور الخلايا في محاربة العنف الجنسي ضد النساء”، إضافة لمداخلة حول “الخدمات الأمنية في مجال التكفل بالنساء ضحايا العنف -العنف الجنسي نموذجا” المقدمة من طرف ذ محمد يعلاوي ضابط الشرطة رئيس خلية التكفل بالنساء ضحايا العنف بالمصلحة الجهوية للشرطة القضائية بتازة.
ختام هذا النشاط الحقوقي والجمعوي شهد اصدار مجموعة من التوصيات من بينها : ضرورة إحداث آليات قانونية جديدة للإثبات، التنسيق المتواصل بين جميع المتدخلين ملفات النساء ضحايا العنف الجنسي ،تدريس التربية الجنسية في المقررات التعليمية، تعميم رقم خلايا التكفل بالنساء والأطفال ضحايا العنف على عموم المواطنين ، المرافقة النفسية والاجتماعية للطرفين (الضحية والمعتدي)، تعزيز دعم مراكز الاستماع ومراكز الإيواء، توفير الحماية للنساء ضحايا العنف الجنسي خاصة ذوات الإعاقة الذهنية،إشراك الشباب في عملية تطوير الثقافة القانونية ، القيام بأبحاث ميدانية وحملات تحسيسية على نطاق واسع،وكذا التأكيد على منع زواج القاصرات و *التنفيذ الفعلي لإجراءات القانونية المتعلقة بالحماية والتكفل بالنساء ضحايا العنف التي جاء بها القانون 13\103.3.
كما تميزت أيضا بعرض فيلم قصير بعنوان “ماستر جمال” الذي أنتجته الجمعية المنظِّمة بتعاون مع جمعية صناع البسمة للثقافة والفن بتازة.

مشاركة