الرئيسية أحداث المجتمع أيت إسحاق…بين طيش شبابها واهمال سلطاتها ومجالسها المنتخبة

أيت إسحاق…بين طيش شبابها واهمال سلطاتها ومجالسها المنتخبة

كتبه كتب في 28 مايو، 2022 - 2:44 مساءً

الناصيري زهير /صوت العدالة

تعتبر  الساحة المقابلة لوكالة البريد بنك (الجردة)، مقصد العائلات من مختلف أحياء ايت اسحاق،بإعتبارها المتنفس الوحيد لابناء الدلائيين بحثا عن الراحة وممارسة هواية كرة القدم…، ناهيك عن اعتبارها فضاء رحبا للأطفال من أجل اللهو والمرح، ولكن ما يعكّر هذا الصّفو هو تقاسم واستعمار أصحاب الدّراجات النارية للفضاء، في تعد صارخ على راحة وطمأنينة وحتى حياة الأطفال.
يتعدّى أصحاب الدّراجات النّارية على حرمة رصيف  ساحة الجردة ، من خلال إقدامهم على استعمال سرعة جنونية تهدد في كل لحظة حياة وسلامة المواطنين المتوافدين على الرصيف الذّي يعدّ المقصد رقم واحد للعائلات لان ايت اسحاق تفتقر للفضاءات و المنتزهات وملاعب القرب وووو، وصارت هذه السلوكيات الشاذة تنفّر العائلات من المكان، وقد شهد يوم أمس الجمعة 27 ماي 2022  حادثا مروّعا كاد يودي بحياة طفل ذو العشر سنوات كان يلعب بجنبات الساحة ، فقد صدم شاب كان يقود درّاجة نارية بسرعة جنونية تسبّبت في جروح وخدوش للطّفل، وما أثار سخط الناس هو غياب شبه تام للسلطات المحلية و نساء و رجال الدرك الملكي وعدم اكتراثهم للامر رغم اتصالات الحضورالمتكررة (حضور بعض أعوان السلطة و لكن دون جدوى) وكذا عدم توفر سيارة الاسعاف الخاصة بالجماعة التي كانت في مهمة خارج البلدة مما استوجب تدخل سيارة الاسعاف الخاصة بالوقاية المدنية بمركز تغسالين، لتدخل الساكنة  في هستيريا مندّدة بتعدّي ملّاك الدّراجات النّارية على راحة وطمأنينة وسلامة العائلات و بتصرفات السلطة المحلية و نساء و رجال الدرك الذين أضحوا لا يعيرون اهتماما لحياة رعايا صاحب الجلالة في هذه البقعة من مملكتنا الشريفة.
 وفي هذا السياق، كثيرا ما اشتكى رواد المكان من همجية الكثير من الشبان والمراهقين باقتحامهم للرصيف والقيادة بسرعة جنونية تهدّد في أيّة لحظة بدهس أي شخص، ليوجّه رواد ساحة  “الجردة”، نداء مباشرا إلى السّلطات المحلية و الأمنية من أجل تفعيل مقتضيات قانون السير و الجولان الذي يظل دائما حبرا على ورق، ووضع حد لهذه التّصرفات باتخاذ إجراءات ردعية في حقهم، مع المطالبة بضرورة إيفاد دوريات للمراقبة كما هو معمول به في المناطق الاخرى.
علاوة على مطالبتهم بتوفير مركز للوقاية المدنية بايت اسحاق كمرفق يفرض نفسه لتقديمه الإسعافات الأولية لضحايا حوادث السير وغيرها.

مشاركة