الرئيسية أحداث المجتمع أيام ثقافية واحتفال برموز ورواد جمعية النادي الثقافي بتابونت ورزازات.

أيام ثقافية واحتفال برموز ورواد جمعية النادي الثقافي بتابونت ورزازات.

كتبه كتب في 7 فبراير، 2022 - 1:42 صباحًا

صوت العدالة : جماعة ترميكت إقليم ورزازات.

بقلم المراسل عبد الله أيت المؤذن.
انطلاقا من اعتبار الثقافة “وسيلة وطريقة معيشية معينة في حياة شعب من الشعوب، أو مميزة لفترة من الفترات أو مجموعة من المجموعات”، وإيمانا منها بالحرص منذ نشأتها على تطوير فعالياته للإسهام في اثراه الحياة الثقافية والفكرية والفنية في جماعة ترميكت خاصة وبإقليم ورزازات عموما ، وتعميق مساراتها وبلورة أطرها ومعالمها حيث تعددت مظاهر وأساليب حراكها على الخارطة الثقافية عن طريق تنظيم المحاضرات والندوات في كافة المجالات الثقافية والابداعية والأدبية والعلمية والفنية التي يشارك ويدعى إليها المثقفين والفنانين والمفكرين أو من خلال أنشطة متنوعة توزعت بين المسرح والموسيقى ومعارض للوحات التشكيلية أنشطة تربوية أو من خلال الندوات وحلقات النقاش التي تطرح وتناقش فيها القضايا وموضوعات متصلة بالمسيرة الثقافية والفنية وفي إطار أنشطتها الثقافية والتربوية والفنية نظمت جمعية النادي الثقافي بتابونت، بتنسيق مع فعاليات المجتمع المدني بتابونت، واحتفالا بالذكرى الرابعة والأربعين لتأسيسها، أياما ثقافية تحت شعار “” النادي الثقافي ذاكرة ثقافية ودينامية مستمرة “” وذلك أيام 05 و06 فبراير 2022 بمقر الجمعية.
وعرف يوم الأحد 06 فبراير 2022 تنظيم أمسية احتفالية بهذه الذكرى ، وقد تنوع برنامج هذه الأمسية الثقافية والفنية بين إلقاء الكلمات وفقرات فنية ومعرض للوحات الفنية وأخرى شعرية وموسيقى .
وافتتح الحفل بآيات بينات من الذكر الحكيم، وبعدها الاستماع للنشيد الوطني، ثم كلمات استهلت بكلمة ترحيبية لرئيس الجمعية السيد توفيق الراوي والتي عبر من خلالها أمام الحاضرين على شكره وسعادته بالحاضرين وكل من استجاب لطلب الحضور، مؤكدا في كلمته الترحيبية أمام الجميع أن هذه المناسبة تشكل مناسبة للتبادل الثقافي التي تتيح تقاسم تراث البلد والمنطقة في مختلف المجالات، كما يعد تعبيرا عن العرفان بكرم الضيافة والاعتراف بالجميل لمن هم أسسوا هذه الجمعية منذ ولادتها بجماعة ترميكت. كما عبر بدوره النائب البرلماني ورئيس جماعة ترميكت السيد يوسف شيري في كلمته بالمناسبة أن هذا اللقاء، الذي دأبت الجمعية على تنظيمه منذ ميلادها مما يعني أن هذه التظاهرة الفنية كرست نفسها كموعد لا محيد عنه بالنسبة لمنطقة تنضح بكل ضروب الإبداع، وتطمح إلى أن تعزز موقعها كوجهة ثقافية وسياحية، مضيفا أن الأمر يتعلق بتجديد اللقاء مع شيوخ رواد وشباب واعد يصرون على تبليغ رسالة الثقافة والفن لزوار المنطقة وأهلها الذين لم يتخلفوا عن هذه الجمعية التي تعتبرا إرثا ثقافيا بل “هي من صنعتنا وتربينا في أحضانها “- على حد تعبيره-.
هذا وقد تخلل برنامج الأمسية فقرات فنية موسيقية بالاضافة إلى عرض قصائد شعرية تم القاؤها من طرف أبناء الجمعية نذكر منهم عز الدين الدياني ، إيدار بلغال، والشاعر إدريس الرقيبي..
وفي ختام الحفل تم تكريم جميع الرؤساء السابقين منذ تأسيس جمعية النادي الثقافي بتابونت سنة 1978.
وجدير بالذكر أن اللقاء والأمسية الاحتفالية حضرها ممثلي جمعيات المجتمع المدني والنائب الثاني لرئيس المجلس البلدي لورزازات السيد ايدار حيدي ورئيس غرفة الصناعة التقليدية بورزازات السيد أحمد لعمري ورجال ونساء من ساكنة جماعة ترميكت.
وتهدف الجمعية من هذه الأيام الثقافية إلى تكريس ثقافة الاعتراف كمبدأ داخل الجمعية لمن قدم وما زال يضحي ويتطوع ثم ربط الحاضر بالماضي لأجل المستقبل و تكريم المؤسسين ورؤساء الجمعية منذ التأسيس بالإضافة إلى عرض رصيد الجمعية في الميدان التربوي والمجال الثقافي مسرحيا وفنيا. كما أنها لحظة من أجل انطلاقة جديدة ومتجددة في الساحة الثقافية بالجهة والمملكة المغربية. وكذلك تم جمع الشهادات المكتوبة من أجل إصدار العدد الرابع من مجلة النادي (التواصل الثقافي).

كما نستعرض كذلك ورقة تقنية للجمعية حصلت ” صوت العدالة” على نسخة منها.
الاسم : جمعية النادي الثقافي تابونت – ورزازات.
تاريخ التأسيس: 25 دجنبر 1978.
أهداف الجمعية : بث الوعي الثقافي و التربوي والاجتماعي بين صفوف المواطنين.
المساهمة في تجويد المستوى الثقافي و المسرحي و الموسيقى محليا وجهويا ووطنيا.
طابع الجمعية: محلي وجهوي، وطني ودولي.
مقر الجمعية : تابونت تارميكت ورزازات.
آخر تاريخ لتجديد أعضاء المكتب: الخميس 30 غشت 2018.

  • مجالات تدخل الجمعية: المجال التربوي، المجال المسرحي، المجال الموسيقي و المجال الثقافي.
  • أهم انجازات الجمعية :
    أسابيع ثقافية و أيام تربوية ما بين 1980 و 2011.
    المهرجان الأول للمسرح 1998.
    الدورة الثانية لمهرجان المسرح 2007.
    التدريب الدولي الأول في المسرح 2005.
مشاركة