الرئيسية أحداث المجتمع أمحمد احميدي يراهن على دعم والي جهة الشمال لإنجاح برنامج تنمية عمالة طنجة أصيلة 2021/2027 .

أمحمد احميدي يراهن على دعم والي جهة الشمال لإنجاح برنامج تنمية عمالة طنجة أصيلة 2021/2027 .

كتبه كتب في 14 فبراير، 2022 - 4:23 مساءً

صوت العدالة- عبد السلام العزاوي

يعاني المواطنون بتراب عمالة طنجة أصيلة، من اكراهات عديدة، تتجلى بالأساس في ضعف تسويق المنتوجات المحلية، وذلك في ظل الوضعية التي تعيش على وقعها الأسواق الأسبوعية بالمنطقة، إن على مستوى التنظيم، أو البنية التحتية، كما تحتاج السياحة الجبلية إلى التشجيع والاهتمام، خاصة مع تواجد العديد من المنتزهات الغابوية، بجماعة دار الشاوي التي يرأسها محمد سعيد الزلال، وجماعة المنزلة التي يرأسها عبد الإله افيلال.
لذلك أكد أمحمد أحميدي، على ضرورة وضع برنامج تنمية عمالة طنجة أصيلة 2021/ 2027، وفق مقاربة تشاركية واسعة ومسؤولة، ومنسجم مع السياسات القطاعية، متكامل مع برامج التنمية الخاصة بمجلس جهة الشمال، ومجالس الجماعات التابعة لتراب عمالة طنجة أصيلة، وذلك من أجل المساهمة في التوجهات الكبرى للمغرب.
واضح امحمد احميدي رئيس مجلس عمالة طنجة أصيلة، خلال كلمته في اللقاء التشاوري لبرنامج تنمية عمالة طنجة أصيلة 2021/2027، المنعقد بمقر ولاية جهة الشمال يوم الاثنين 14 فبراير 2022، تحت شعار: العمالة لبنة أساسية في صلب التنمية المحلية على ضوء النموذج التنموي الجديد، بان إعداد البرنامج، يعد اختبارا حقيقيا للوحدات الترابية، في مجال الاستثمار الجيد للإمكانيات المتاحة، مع الإبداع من اجل إيجاد حلول عملية، للاكراهات التي تعيق تحقيق الأهداف المرجوة.
كما أكد امحمد احميدي، رئيس مجلس عمالة طنجة أصيلة، رفعه لشعار التحدي، مع تضافر جهود المتدخلين، الممثلين في المنتخبين والإدارة الترابية، والمصالح الخارجية والمؤسسات عمومية، من اجل إخراج وبلورة برنامج تنمية على ارض الواقع، يعكس طموح وانتظارات ساكنة عمالة طنجة أصيلة. معولا في الوقت ذاته على دعم السيد محمد امهيدية والي جهة الشمال.
من جهته اعتبر محمد العمراني، رئيس قسم الجماعات المحلية بجهة الشمال، برنامج تنمية عمالة طنجة أصيلة 2021/ 2027، يندرج ضمن التخطيط الاستراتيجي لتدبير الشأن العام المحلي، وفق منهجية تشاركية مع جميع المتدخلين.
وأفاد محمد العمراني، بضرورة توفر برنامج تنمية عمالة طنجة أصيلة 2021/ 2027، على مجموعة من الشروط، من بينها أن يكون واقعيا و قابل للتنفيذ، و يعكس الحاجيات الحقيقية للساكنة المحلية، لاسيما في العالم القروي، مع أخذه بعين الاعتبار الإمكانيات التي يمكن تعبئتها، ثم سعيه للانسجام والتكامل والانتقائية، إن على مستوى البرامج القطاعية، أو برنامج التنمية الجهوية، ليتضح بذلك الدور المحوري والأساسي الذي يقوم به السيد محمد امهيدية والي جهة طنجة تطوان الحسيمة.
للإشارة فقد عرف اللقاء حضور مجوعة من المسؤولين المنتخبين، نذكر منهم: عبد السلام البياري رئيس الغرفة الفلاحية لجهة طنجة تطوان الحسيمة، سعيد زكري النائب الأول لرئيس مجلس عمالة طنجة أصيلة، البشير الصقلي رئيس لجنة الفلاحة والصيد البحري بمجلس عمالة طنجة أصيلة، محمد الحمامي العضو بغرفة الصناعة التقليدية لجهة الشمال.

مشاركة