الرئيسية أحداث المجتمع UMT بتازة يتسائل عن الجهات التي تحمي السلوكات التعسفية لرئيس مصلحة بجماعة تازة.

UMT بتازة يتسائل عن الجهات التي تحمي السلوكات التعسفية لرئيس مصلحة بجماعة تازة.

كتبه كتب في 12 أبريل، 2022 - 11:06 مساءً

مكتب صوت العدالة بتازة

‎انعقد يومه الاثنين 11 أبريل 2022 بمقر الاتحاد المحلي، اجتماع المكتب النقابي لفرع الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية بجماعة تازة المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، خصص للتداول في بعض القضايا التي تهم شغيلة الجماعة، حيث تناول المكتب النقابي وضعية وشروط عملية تنقيل الموظفين/ات العاملين/ات بالملحقة الإدارية الثانية إلى مقر مؤقت، والذي لا يستجيب للحد الأدنى لمتطلبات العمل الإداري السليم بالنسبة للموظف والمرتفق على حد سواء، ثم توقف أعضاء المكتب عند اللقاء الذي تم مع رئيس المجلس الجماعي ليوم الأربعاء 6 أبريل 2022 من حيث قراءة وتقييم خلاصاته، كما تم الوقوف على التعسفات وبعض السلوكات الشاذة التي طالت مناضلات ومناضلي الفرع المحلي على خلفية نقابية، وتم التطرق أيضا إلى وضعية جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي جماعة تازة ومناقشة كل الخيارات الممكنة الهادفة إلى إخراجها من المأزق التي تتخبط فيه قانونا وتنظيما.   وبعد استنفاذ مناقشة كل النقاط المدرجة في جدول أعمال هذا الاجتماع، يعلن المكتب النقابي للرأي العام  ما يلي:

‎• تحياته شغيلة الجماعة على مشاركتها الوازنة والمكثفة في إنجاح الوقفة الاحتجاجية الانذارية التي دعا إليها المكتب النقابي احتجاجا ورفضا لشروط عملية التنقيل ووضعية المقر المؤقت المهينة لكرامة الموظف والموظفة؛

‎• رفضه التام للمقر المؤقت الذي يتنافى و مقاييس ومتطلبات العمل الإداري، وما قد ينتج عن ذلك من أمراض وضغوطات نفسية تؤثر على الأداء الإداري، وعلى مردودية الخدمات المقدمة للمواطنين، ومن هنا مطالبته بضرورة إيجاد مقر بديل بمواصفات تراعى فيها مصلحة الموظف والمرتفق على حد سواء، ويعلن المكتب النقابي متابعته لتطورات هذا الملف بما في ذلك اتخاذ كل الأشكال النضالية المشروعة لتحقيق ذلك؛

‎• متابعته عن كثب لتنفيذ خلاصات اللقاء الأخير مع رئيس المجلس الجماعي، وخاصة النقطة المتعلقة بتعسفات رئيس مصلحة الشؤون الاجتماعية والتنمية والإعلام في حق مجموعة من الموظفات والموظفين العاملين بالمصلحة، حيث ستتم مراسلة المسؤول المعني بالأمر وإعطاء إنذار له ومنحه مهلة لإرجاع الأمور إلى نصابها، وهذا لا يمنع من التأكيد على خطورة التعسفات والسلوكات التي صدرت عن مسؤول المصلحة والتي تتجلى أساسا في التهديد والوعيد لإحدى الموظفات العاملة بالمصلحة عبر الهاتف وخارج أوقات العمل بنقلها إلى ملحقة إدارية أخرى كموقف انتقامي منها في حالة عدم سحب اسمها من لائحة الموظفين الموقعين على المراسلة الاحتجاجية عن تعسفاته، الفعل الذي يدخل في خانة الخطأ الجسيم، والذي يتطلب موقفا صارما من رئاسة المجلس، وآخر فصول هذه التعسفات والتي صدرت بعد الحوار، وفي تحد صارخ للجميع، محاولة إبعاد الأخ كوراد من مهامه كمدير للملاعب الرياضية وتعويضه بموظف آخر، باعتباره احد الموظفين الرافضين لتعسفات هذا المسؤول، الأمر الذي يدفعنا للتساؤل عن الجهة التي تمنحه غطاء الحماية للتمادي في سلوكاته وحماقاته ؟؟؛

‎• تضامنه مع الأخ منصف الزهيني عضو الجامعة، وإدانته للتصرفات المرضية التي تعرض إليها من طرف مسؤول بنقابة الجماعات الترابية – ك د ش – على خلفية انسحابه من هذه الأخيرة والتحاقه ب UMT ، ومطالبته الجهة النقابية المعنية بتحمل مسؤوليتها في هذا الشأن؛

‎• تشبته بمقر جمعية الأعمال الاجتماعية كمكسب للشغيلة، ويعلن رفضه محاولة الاستحواذ عليه من طرف المجلس وبدعم ومساندة من أطراف أخرى معلومة ومناوئة، وتحميله كامل المسؤولية في تعثر سريان عمل الجمعية إلى ما يسمى المكتب المنتخب بجميع أطيافه النقابية بتاريخ 23 أكتوبر 2021، والذي فقد شرعيته القانونية؛

‎• والمكتب النقابي، إذ يستعرض هذه المواقف لشغيلة الجماعة و وللرأي العام، يهيب بكافة الموظفات والموظفين إلى توخي الحيطة والحذر من المناورات التي تستهدف وحدة الشغيلة ويدين كل أساليب الكولسة والصفقات المبرمة تحت الطاولة خدمة لمصلحة أطراف معينة على حساب مصلحة شغيلة الجماعة، ويدعو هذه الأخيرة إلى الانخراط الفعال في العمل النقابي للجامعة الجاد والمستقل والالتفاف حولها من اجل الدفاع عن الحقوق وصون الكرامة والحفاظ على المكتسبات والاستعداد لخوض كل الأشكال النضالية المشروعة التي قد تفرضها الوضعية الراهنة،

مشاركة