الرئيسية أحداث المجتمع 37 سنة سجنًا نافدا لاعصابة تصوير الأفلام الإباحية والاتجار في البشر بفاس

37 سنة سجنًا نافدا لاعصابة تصوير الأفلام الإباحية والاتجار في البشر بفاس

كتبه كتب في 10 نوفمبر، 2022 - 12:53 صباحًا

إيمان الفناسي

بعد حوالي 7 أشهر على تفكيك خيوطها من طرف الشرطة القضائية بالمنطقة الأمنية فاس الجديد دار دبيبغ، أنهت غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية فاس فصول محاكمة عصابة استغلال طفلات في تصوير أفلام إباحية.

وأصدرت الغرفة السالفة الذكر أحكاما رادعة في حق المتهمين في الشبكة بلغت 37 سنة سجنا نافذة، نظير أفعالهم الجرمية الخطيرة التي هزت مدينة فاس نهاية شهر ماي الماضي، حيث كانت تعمد الشبكة التي يتزعمها مغربي مقيم في الخارج إلى تصوير فيديوهات لممارسات جنسية طرفها طفلات تتراوح أعمارهن ما بين 9 و 12 سنة، وإرسال هذه الفيديوهات لتوزيعها على مواقع البورنو الأجنبية.

وأدانت هيئة الحكم في القضية أختين إحداهما أم لطفل، وعشريني، ب8 سنوات سجنا نافذا لكل واحد بتهم الوساطة في الاتجار بالبشر بصفة اعتيادية ضد أشخاص مجتمعين ومن قبل عدة أشخاص ضد قاصرين دون 18 سنة وفي إطار عابر للحدود الوطنية والتغرير بقاصرات وهتك عرضهن بدون عنف”.

و أصدرت الهيئة حكما بالسجن 4 سنوات سجنا نافذا في حق شقيقتين قاصرتين وإحداهما حامل في شهرها الخامس، ب4 سنوات سجنا نافذا، وغرامة 400000 درهم بتهم الوساطة في الاتجار بالبشر بصفة اعتيادية ضد أشخاص مجتمعين ومن قبل عدة أشخاص ضد قاصرين دون 18 سنة وفي إطار عابر للحدود الوطنية”.

كما أدانت المحكمة إسكافيا متابعا في الملف ب3 سنوات سجنا نافذا توبع بتهم التغرير بقاصرة دون 18 سنة وهتك عرضها بدون عنف وعدم التبليغ عن علم بارتكاب جريمة الاتجار بالبشر إلى السلطات المختصة”، وأدينت في نفس الملف سيدة كانت تتابع في حالة سراح سنتين سجنا لأرملة، بتهمة وضع منزلها رهن إشارة الشبكة .

مشاركة