الخميسات:التعليم والصحة أهم نقط دورة يناير للمجلس الاقليمي – جريدة صوت العدالةالخميسات:التعليم والصحة أهم نقط دورة يناير للمجلس الاقليمي - جريدة صوت العدالة

الخميسات:التعليم والصحة أهم نقط دورة يناير للمجلس الاقليمي

Serifiiii Serifii

الأثنين 10 يناير 2022 - 21:55

صوت العدالة- عبد السلام اسريفي/ كريم العماري

عقد المجلس الاقليمي للخميسات اليوم الاثنين 10 يناير الجاري،دورته العادية لشهر يناير ،ترأسها عامل الاقليم منصور قرطاح الى جانب رئيسة المجلس الاقليمي السيدة بشرى الوردي،بحضور كاتب عام العمالة ورؤساء المصالح الخارجية بكل من المدير الاقليمي للتربية والتعليم خالد زروال،ومندوب الصحة فؤاد خرماز، ومستشارات ومستشاري المجلس.

وقد خصصت دورة يناير لمناقشة قطاعين حيويين،قطاع الصحة وقطاع التعليم،اللذان يعانيات مشاكل جمة،تنعكس بشكل سلبي على الساكنة،خاصة في ظروف الجائحة،حيث ازداد الطلب،في قطاع الصحة،أمام الاكراهات الموجودة.

في كلمتها الافتتاحية،قدمت رئيسة المجلس الاقليمي بوشرى الوردي نقاط جدول أعمال دورة يناير،مؤكدة على أهميتها،خاص قطاع التعليم والصحة،محورا التنمية المحلية،بالاضافة الى الشراكة مع جامعة محمد الخامس بالرباط،لما لها من أهمية بالنسبة للبحث العلمي والأكاديمي،الكفيل بتوفير شروط التنمية المستدامة.

في تقرير مفصل،قدم المدير الاقليمي للتربية الوطنية،ورقة ،تضمنت ما تم تحقيقه في هذا القطاع ،على مستوى الاقليم،والنتائج المحصلة،نتيجلة المجهودات المبذولة،سواء ما يتعلق بالبنيات التحتية،من خلال احداث فصول أخرى ببعض المؤسسات واحداث مؤسسات جماعاتية لتقريب المدرسة من التلميذ ومحاربة الهدر المدرسي،خاصة بالنسبة للتلميذات.

كما تضمنت كلمة المدير الاقليمي،برنامج عمل،الهدف منه،تجويد العمل التربوي،والحفاظ على المكتسبات،مع احداث فرص أخرى،تستهدف عدد أكبر من التلاميذ،الغير المتمدرسين،ومنحهم فرصة ثانية للتعلم،بالاضافة الى البرامج المعتمدة على مستوى التعليم الأولي.

وركزت كلمة المندوب الاقليمي للصحة فؤاد خرماز على الخصاص المهول الذي تعانيه كل المؤسسات الصحية بالاقليم،بما فيها المستشفى الاقليمي للخميسات،خاصة على مستوى الموارد البشرية،مؤكدا،أن المندوبية ستعمل جاهدة على تجاوز هذه الفوارق،والتخفيف من الخصاص،من خلال برنامج ،سيتضمن مجموعة من الخطوات الايجابية،والاجراءات، الواجب اتباعها لتجاوز هذه الأزمة،أو بالأحرى التخفيف منها، من خلال اقتناء سيارات اسعاف لمجموعة من الجماعات،التي تعرف عزلة وصعوبة في التنقل.

كل المداخلات التي تلت كلمة المندوب الاقليمي للصحة،انصبت على الوضع الكارثي للمؤسسات الصحية بالاقليم،والخصاص المهول في الموارد البشرية والأطر الطبية والتمريضية بشكل خاص،بالاضافة الى سيارات الاسعاف،ما يجعل المواطن مضطرا لاستعمال سيارات إسعاف الخاصة،وما يتبع ذلك من مصاريف خاصة،حيث رسم المستشار مصطفى بومهدي الوضع الكارثي لقطاع الصحة بالاقليم،متسائلا عن مصير المرضى والمواطنين ،خاصة وأن المستشفى الاقليمي لم يعد قادرا على استقبال المرضى أو حتى النساء الحوامل،ويرسلهم مباشرة الى ابن سينا في مشهد درامي.

كلمة عامل الاقليم،في قطاع الصحة،ركزت على ضرورة تقليص الفوارق،والاهتمام بكل المؤسسات الصحية،موجها كلامه مباشرة الى المندوب الاقليمي،داعيا إياه بالاسراع في معالجة الأمر،بالتعاون مع مصالح العمالة ورؤساء المجالس الجماعية بالاقليم.

مقالات ذات صلة

غياث.. المرور الإعلامي لرئيس الحكومة جد موفق و التقطنا فيه إشارات اطمئنان على المستقبل.

غياث.. المرور الإعلامي لرئيس الحكومة جد موفق و التقطنا فيه إشارات اطمئنان على المستقبل.

توقيع اتفاقية شراكة بين المديرية الجهوية للصحة والحماية الاجتماعية بجهة فاس مكناس و الجامعة الخاصة بفاس

توقيع اتفاقية شراكة بين المديرية الجهوية للصحة والحماية الاجتماعية بجهة فاس مكناس و الجامعة الخاصة بفاس

الجماعة الترابية تالمست إقليم الصويرة انطلاق النسخة الخامسة لقافلة من ”الإدماج الاقتصادي الشباب “

الجماعة الترابية تالمست إقليم الصويرة انطلاق النسخة الخامسة لقافلة من ”الإدماج الاقتصادي الشباب “