خطير ما يقع بقاعة الانتظار بمكتب والي جهة مراكش آسفي – جريدة صوت العدالةخطير ما يقع بقاعة الانتظار بمكتب والي جهة مراكش آسفي - جريدة صوت العدالة

خطير ما يقع بقاعة الانتظار بمكتب والي جهة مراكش آسفي

Serifiiii Serifii

الثلاثاء 09 نوفمبر 2021 - 14:14

صوت العدالة – محمد بنعبد الله

كلام خطير وجهه موظف بالطابق الثالث بولاية جهة مراكش آسفي زوال يومه 9 من الشهر الجاري على الساعة 12:45، الذي يتواجد به مكتب والي الجهة قسي الحلو و الكاتب العام للعمالة، لرئيس جمعية الدفاع عن حقوق الإنسان فرع مراكش، حيث طلب من الأخير مغادرة المكان( قاعة الانتظار) بعلة ان سيدوو الوالي بغاا يخرج من بيرووه لدى يجب عليك الانصراف باش متشوفوش، و ما يشوفكش !!!؟؟؟ زعما عينك فعنيه لاااا .

هاد الكلمات ادهشت الحقوقي…، و ترك له عدة اسئلة، أولها.. واش حنا نيت بصح فدولة فيها المساواة، و حقوق الإنسان و داكشي ديالوو، و لا سير على الله كولشي غير فالوراق. و الفوطويات و قاعة الانتظار ياكمى مملوكة لسيدوو الوالي اه و حتى البناية، المهم بزاف ميتقال…؟؟؟

كما أضاف الحقوقي، أن الموظف لي منعني من الانتظار من أجل قضاء غرض إداري رغم أنني كنت جالسا فنفس المكان أنتظر لمدة تفوق 30 دقيقة، معذور لأنه ينفذ التعليمات فقط، و لي هي نزيد نكررها ليكم ممنوع تشوف سيدوو الوالي و يشوفك!!!!!

و الغريب القراية ديال بعض المسؤولين كيقراوها بوحدهم، و كيعطيو التعليمات فيها. واش ما فخبرهومش أن الإدارة العمومية، و الموظف العمومي، و البناية و الفوطويات…، كولهم ديال الدولة لي هيا فخدمة المواطن، قاليك ممنوع الجلوس فيها و ممنوع تشوف موظف كيمثل سيدنا حفظه الله، و خا غير المرور من أمامه، آش هادشي!!!؟؟؟

خطير و نكررها، سيدنا الملك محمد السادس نصره الله، كيخرج و يسلم و كيشوف أحوال شعبووو، و والي جهة مراكش آسفي لكيمثل !!!!! ، ياكما هو مقدس ولا شي حاجة أخرى… (هادا ما صرح به الحقوقي) .

مقالات ذات صلة

الدار البيضاء . … معاناة ساكنة حي الفضل والإتقان بحي مولاي رشيد من انعدام الأمن والبيانات التحتية ؟

الدار البيضاء . … معاناة ساكنة حي الفضل والإتقان بحي مولاي رشيد من انعدام الأمن والبيانات التحتية ؟

بني ملال : لقاء تشاوري حول التشغيل

بني ملال : لقاء تشاوري حول التشغيل

خنيفرة : حفل تأبين فقيد أسرة العدالة والقضاء ،الراحل حميد كرة رحمه الله .

خنيفرة : حفل تأبين فقيد أسرة العدالة والقضاء ،الراحل حميد كرة رحمه الله .