احتدام المواجهة بين المستهلكين والمنتجين في أسواق النفط – جريدة صوت العدالةاحتدام المواجهة بين المستهلكين والمنتجين في أسواق النفط - جريدة صوت العدالة

احتدام المواجهة بين المستهلكين والمنتجين في أسواق النفط

Serifiiii Serifii

الأربعاء 24 نوفمبر 2021 - 09:19

صوت العدالة- أخبار عالمية

قادت الولايات المتحدة الأميركية، تنسيقا دوليا للسحب المشترك من الاحتياطي الاستراتيجي للنفط في وقت واحد، فيما بدا أنه «كارتل» منظم ضد إجراءات منظمة الدول المصدرة للنفط {أوبك} وحلفائها، التي ترى أن المعروض سيرتفع خلال الربع الأول من العام المقبل. وأعلنت واشنطن ولندن ونيودلهي وطوكيو وسيول أمس الثلاثاء، السحب من احتياطي النفط الاستراتيجي لديهم، بهدف خفض أسعار النفط، غير أن الأسعار ارتفعت فور الإعلان عن هذه الخطط بنسبة تجاوزت 2 في المائة، ليتخطى برنت 80 دولارا للبرميل والخام الأميركي 78 دولارا للبرميل.

وقالت إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن، إن الإفراج عن 50 مليون برميل من الاحتياطيات البترولية الاستراتيجية للولايات المتحدة سيبدأ في الوصول إلى السوق من منتصف إلى أواخر ديسمبر (كانون الأول) المقبل. كما أعلنت الهند الإفراج عن خمسة ملايين برميل نفط من احتياطياتها الاستراتيجية.

اتخذت الولايات المتحدة هذه الخطوة، بعد رفض متكرر من منظمة البلدان المصدرة للبترول {أوبك} وروسيا وحلفائهما، الذين يطلق عليهم {أوبك بلس}، لمطالب من واشنطن لضخ المزيد من النفط، بهدف خفض الأسعار.

وترى {أوبك}، أن هناك احتمالات لتراجع الطلب مع الإجراءات التي تتخذها حاليا عدة دول في أوروبا، للسيطرة على تفشي جائحة «كورونا»، وأبرزها النمسا وألمانيا.

وقال سهيل المزروعي وزير الطاقة الإماراتي في هذا الصدد أمس، إنه لا يرى منطقا في زيادة إنتاج النفط، في حين تشير كل الدلائل إلى أن الربع الأول من العام المقبل سيشهد فائضا نفطيا. ووصف المزروعي في حديثه لصحافيين أمس على هامش مناسبة أقيمت في «إكسبو 2020 دبي» تحركات الولايات المتحدة للإفراج عن نفط خام من الاحتياطي الاستراتيجي الخاص بها بالتنسيق مع دول آسيوية رئيسية أخرى مستهلكة للطاقة في محاولة لخفض أسعار الطاقة المرتفعة، بمسألة تخص كل دولة.وقال: «نطلع على جميع البيانات الفنية، وكلها تشير إلى أن الربع الأول من العام المقبل سيشهد فائضا وبالتالي لا يوجد منطق في زيادة إسهاماتنا». وأضاف أنه لا داعي للقلق بشأن الإمدادات في الربع الثاني من العام المقبل. وتابع أن {أوبك} وحلفاءها، {أوبك بلس}، سيعقدون اجتماعا في الثاني من ديسمبر المقبل، وأن القرارات ستعتمد على تحقيق التوازن بين العرض والطلب.

مقالات ذات صلة

هيئة دولية لتعزيز الوقاية من الجوائح والاستجابة لها

هيئة دولية لتعزيز الوقاية من الجوائح والاستجابة لها

وزير الخارجية الإسرائيلي يدعو بعد لقاء ماكرون إلى تشديد العقوبات على إيران

وزير الخارجية الإسرائيلي يدعو بعد لقاء ماكرون إلى تشديد العقوبات على إيران

ترقب وقلق إسباني عقب زيارة وزير الدفاع الإسرائيلي للمغرب

ترقب وقلق إسباني عقب زيارة وزير الدفاع الإسرائيلي للمغرب