هذه حقيقة صفقة استيراد حقن كوفيد 19 من طرف وزارة الصحة المغربية – جريدة صوت العدالةهذه حقيقة صفقة استيراد حقن كوفيد 19 من طرف وزارة الصحة المغربية - جريدة صوت العدالة

هذه حقيقة صفقة استيراد حقن كوفيد 19 من طرف وزارة الصحة المغربية

Aziz Benhrimida

الخميس 28 أكتوبر 2021 - 19:00

توصلت الجريدة ببلاغ صحفي من شركة JSM COMPANY ترد فيه على مقال منشور في موقع “كود.ما” حول فساد الحقن المستعملة في لقاح كوفيد 19 وترويج معلومات في المقال نفسه حول تهريب الشركة الحائزة لصفقة استيراد الحقن لكمية كبيرة منها دون المرور عبر الجمارك “كونتر بوند” وتشكيك المقال في نزاهة الصفقة الخاصة باستيراد 10 ملايين حقنة من دولة الصين.

وحسب البلاغ ذاته، فإن الشركة أوضحت أن الصفقة المشار إليها بالمقال المذكور، فازت بها الشركة إلى جانب 11 مقاولة أخرى من أجل استيراد أكثر من 10 ملايين حقنة من دولة الصين بطريقة قانونية وشفافة وبعد استيفاء جميع الشروط المتطلبة وطبقا للمساطر والإجراءات الإدارية والقانونية الجاري بها العمل في هذا الشأن، مذكرة أنه وقبل استيراد هذه الشركة للحقن موضوع الصفقة المشار إليها في مقال الجريدة المذكورة، حصلت على شهادة “BIOCOMPATIBILITY TEST” وهي شهادة مطابقة الحقن للمعايير الصحية والطبية المعمول بها دوليا، وهي شهادة معترف بها عالميا صادرة عن السلطات الصحية الصينية بتاريخ: 20 مارس 2021 ومدة صلاحيتها 5 سنوات.
ويضيف ذات البلاغ، أنه وعلى خلاف المعطيات الكاذبة وغير الصحيحة التي ذكرها كاتب المقال المنشور على نفس الجريدة، كون أن الحقن موضوع الصفقة تم تهريبها إلى المملكة المغربية أي “كونتر بوند”، فإن الشركة تستغرب لهذه المعلومات التي لا تمت للواقع بصلة، وتؤكد أن كل الكميات المستوردة من الحقن عبر دفعات خضعت للتعشير ومرت عبر القنوات الطبيعية لإدارة الجمارك والضرائب غير االمباشرة في احترام تام للمساطر المعمول بها بالمملكة المغربية في مجال الاستيراد، وأكد البلاغ، أن الشركة حصلت على وثيقة “رفع اليد MAIN LEVEE” من إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة لكل الدفعات المستوردة.

وأضاف البلاغ ذاته، أن تعمد وصف عملية استيراد الشحنات المتعلقة بالحقن من الصين إلى المملكة المغربية بالعملية المشبوهة والمهربة أي “كونتر بوند”، فيه إشارة إلى أن المغرب ليس بدولة المؤسسات ولا يحمي حدوده واقتصاده وصحة مواطنيه من أعمال التهريب، مع العلم أن إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة المغربية تخضع كل المنتوجات المستوردة خاصة منها الطبية وشبه الطبية إلى مراقبة صارمة ومشددة رغم توفرها على كل التراخيص والوثائق والبطائق التنقنية.
وأضاف ذات البلاغ المتوصل به بخصوص الصفقة رقم 153/2020، أنه وعلى خلاف المعلومات غير الصحيحة التي جاءت في المقال المذكور بخصوص رفض مصالح وزارة الصحة لتسلم دفعة من الحقن المستوردة موضوع BL04052021، فإنه تم قبولها من نفس المصالح بتاريخ لاحق، مؤكدا أن كل الدفعات التي تسلمتها مصالح وزارة الصحة تم قبولها، ولم يتم رفض أي تسليم وكل عمليات التسليم مرت بشكل قانوني وتتوفر الشركة على كل الوثائق الخاصة بكل عملية على حدى، تتضمن تفاصيل الكميات المسلمة ووزنها وعدد العلب وتاريخ الإنتاج وتاريخ انتهاء الصلاحية وختم الشركة المستوردة للحقن وطابع وتوقيع المصلحة التي تسلمت الدفعات وتاريخها.
وفي تصريح للممثل القانوني للشركة المستوردة، قال: “أنه وعلى خلاف الادعاءات المغرضة المنشورة حول عدم سلامة الحقن موضوع الصفقة 153/2020، فإن الشركة تؤكد مرة أخرى أن تاريخ انتهاء صلاحية الحقن هو 19 مارس 2026 وفي حالة جيدة وسبق لها أن استصدرت تصريحا رسميا يفيد سلامتها وقابلية استعمالها مع التأكيد على أنها لا تشكل أي خطر حول سلامة الإنسان، وذلك طبقا لتقرير السلطات الصحية الصينية وهي شهادة معترف بها دوليا بالإضافة إلى أن الشركة حصلت على رخصة استثنائية من لدن مديرية الأدوية والصيدلة من أجل استيراد المستلزمات الطبية على غرار باقي الشركات التي تتعامل معها السلطات الصحية وذلك بشكلمسبق لعملية الاستيراد.
وأضاف المتحدث نفسه، أن الشركة استطاعت في وقت يعرف فيه العالم نفاذ مخزون المواد الطبية والشبه طبية من توفير كميات ضخمة من النوع الجيد للحقن المستعملة في لقاح كوفيد-19 واستيرادها وتسليمها في الوقت المحدد المتفق عليه مع وزارة الصحة المغربية لضمان عدم توقف أو ارتباك لحملة التلقيح الوطنية التي تشرف عليها السلطات الصحية الوطنية

المختصة، وأشار إلى أن الشركة تحتفظ بحقها في متابعة كل من ينشر أخبارا زائفة تمس بمصالح الشركة.
واستغرب ذات المتحدث إلى الجريدة، أن الشركة تستغرب نشر الصحف الوطنية لهذه الأخبار التي لا تمت للواقع بصلة، في هذه الظرفية الخاصة والاستثنائية التي تشهد صراعا بين دول العالم لتوفير حاجياتها من الحقن الضرورية لاستعمال لقاح كوفيد19 وكل ما يتعلق بمواجهة الجائحة العالمية، ونجاح الشركات المغربية المواطنة في تأمين حاجيات المملكة المغربية من كل المستلزمات الطبية وشبه الطبية أمام كثرة الطلبات وندرة العروض عالميا.

مقالات ذات صلة

نور الدين زرزوري عن حزب الأصالة والمعاصرة يفوز في الانتخابات الجزئية، الدائرة الإنتخابية جماعة وجدة.

نور الدين زرزوري عن حزب الأصالة والمعاصرة يفوز في الانتخابات الجزئية، الدائرة الإنتخابية جماعة وجدة.

توقيف 8 مهاجرين سريين على مثن زورق مطاطي ذو محركين  .

توقيف 8 مهاجرين سريين على مثن زورق مطاطي ذو محركين  .

التدبير المفوض بالمؤسسات التعليمية استراتيجية فاشلة تهدر المال العام… المطالبة بالتعاقد المباشر لأعوان الحراسة و النظافة و الطبخ بالمؤسسات التعليمية مع الأكاديميات الجهوية للتربية و التكوين

التدبير المفوض بالمؤسسات التعليمية استراتيجية فاشلة تهدر المال العام… المطالبة بالتعاقد المباشر لأعوان الحراسة و النظافة و الطبخ بالمؤسسات التعليمية مع الأكاديميات الجهوية للتربية و التكوين