مجموعة فيس بوك تغير اسمها إلى “ميتا” – جريدة صوت العدالةمجموعة فيس بوك تغير اسمها إلى "ميتا" - جريدة صوت العدالة

مجموعة فيس بوك تغير اسمها إلى “ميتا”

Aziz Benhrimida

الجمعة 29 أكتوبر 2021 - 15:29

بدءا من اليوم، ستحمل مجموعة فيس بوك اسما جديدا وهو “ميتا”، وفق ما أعلنه رئيسها مارك زوكربرغ الخميس. وجاء اختياره لهذا الاسم في خضم أزمة جديدة تواجهها المجموعة بعد تسريب وثائق، ألحقت أضرارا كبيرة بشعبيتها. و”ميتا” تعني “ما بعد” باللغة اليونانية القديمة، ما يوحي بأن “هناك ثمة أشياء ينبغي بناؤها” وفق رئيسها.إعلان

قررت مجموعة فيس بوك تغيير إسم الشركة الأم لشبكة التواصل الاجتماعي إلى “ميتا” لتعكس بشكل أفضل كل نشاطاتها، لكن اسم الشبكات المختلفة فيها سيبقى نفسه، وفق ما أعلنه رئيس المجموعة مارك زوكربرغ الخميس.

وستحافظ شبكة فيس بوك وتطبيق إنستاغرام وخدمة واتساب على أسمائها.

وقال زوكربرغ خلال مؤتمر للمطورين: “تعلمنا كثيرا من المشاكل المتعلقة بمسائل مرتبطة بالتواصل الاجتماعي والعيش ضمن منصات مغلقة، وحان الوقت الآن للاستفادة من كل هذه العبر للمساهمة في بناء الفصل الجديد”.

وأضاف: “يشرفني أن أعلن أنه بدءا من اليوم سيكون اسم شركتنا ‘ميتا‘. رسالتنا تبقى هي نفسها وهي جمع الناس، فيما تطبيقاتنا وعلاماتنا التجارية لن تتغير”.

واختار مؤسس شبكة فيس بوك التي اتهمتها موظفة سابقة بأنها تغلب الربح المادي على سلامة المستخدمين، اسم “ميتا” الذي يعني باللغة اليونانية القديمة “ما بعد”، ليظهر أن “ثمة أشياء إضافية ينبغي بناؤها”.

وتواجه فيس بوك أزمة جديدة بعدما سربت الموظفة السابقة فيها فرانسيس هوغن دراسات داخلية تظهر أن مسؤولين تنفيذيين في الشبكة كانوا على دراية بأن مواقع الشركة قد تؤذي بعض المستخدمين، ما عزز الدعوات في الولايات المتحدة إلى ضبط هذا القطاع

مقالات ذات صلة

التدبير المفوض بالمؤسسات التعليمية استراتيجية فاشلة تهدر المال العام… المطالبة بالتعاقد المباشر لأعوان الحراسة و النظافة و الطبخ بالمؤسسات التعليمية مع الأكاديميات الجهوية للتربية و التكوين

التدبير المفوض بالمؤسسات التعليمية استراتيجية فاشلة تهدر المال العام… المطالبة بالتعاقد المباشر لأعوان الحراسة و النظافة و الطبخ بالمؤسسات التعليمية مع الأكاديميات الجهوية للتربية و التكوين

النائبة البرلمانية مليكة الزخنيني توجه سؤال كتابي الى وزير التعليم العالي والبحث العلمي .

النائبة البرلمانية مليكة الزخنيني توجه سؤال كتابي الى وزير التعليم العالي والبحث العلمي .

مناقشة رسالة دكتوراه حول حرية الرأي والتعبير بالمغرب : حرية الصحافة نموذجا !!!!!!

مناقشة رسالة دكتوراه حول حرية الرأي والتعبير بالمغرب : حرية الصحافة نموذجا !!!!!!