خنيفرة : معاناة نزيلة بدار المسنين بمريرت – جريدة صوت العدالةخنيفرة : معاناة نزيلة بدار المسنين بمريرت - جريدة صوت العدالة

خنيفرة : معاناة نزيلة بدار المسنين بمريرت

Serifiiii Serifii

السبت 30 أكتوبر 2021 - 09:22

شجيع محمد ( مريرت )
تعد فئة الأشخاص المسنين من بين الشريحة التي تحتاج إلى العناية بها في المجتمع حيث يتطلب الأمر بذل قصارى الجهود في خدمتهم و التخفيف عن معاناتهم وتقديم كامل الدعم النفسي لهم والرعاية الصحية لهم لكي يشعروا بنوع من الدفء و الحنان وهم أكثر من غيرهم في الاستفادة من المأكل والمشرب واللباس والترفيه والعلاج الطبي وكل ما هو ضروري

يعود التحاق المسن بدار العجزة إلى عدة أسباب من بينها التغيرات التي طرأت على البنية الاجتماعية للعائلات والمتجمع واختلاف ظروف العيش وقلة مصادر الدخل وازدياد ضغوطات الحياة فلم يعد الابناء متفرغين لرعاية كبار السن خصوصا الآباء في العائلة مما يضطر الشخص المسن إلى اللجوء لدار العجزة فيشعر بأن أبناءه وعائلته تخلوا عنه ونبذوه فلم يجد بدا سوى اللجوء إلى دار المسنين وهنا يأتي دور المشرفين على هاته الدور للقيام باحتضانه وإدخال البهجة الى قلبه وتوفير الرعاية النفسية والجسدية على حد سواء و أن تنال هذه الفئة من المجتمع حقوقها واحترامها وصون كرامتها فان الله تعالى قد كرم الانسان لقيمته في الحياة ومن بين الواجبات اعطاء كامل الاهمية لهم لكن الأمر عكس ذلك خصوصا بمدينة مريرت إذ نتفاجىء من خلال فيديو خرجت به إحدى نزيلات دار المسنين بالمدينة و هي تشتكي بسبب معاناتها مؤكدة أنها لم تذق الطعم مدة ثلاثة أيام وبقيت على حالتها وهي مرتدية لحفاظاتها ( ليكوش ) طيلة هاته المدة دون أن يتم الاكتراث لامرها موجهة نداء استغاثة من أجل التكفل بها بعد أن تم إهمالها في الوقت الذي خصصت فيه ميزانية هائلة لبناء هاته المؤسسة وتوفير ميزانية للعناية بالنزلاء علما أن هاته الأخيرة تدخل ضمن مؤسسات الرعاية الاجتماعية بعد تجهيزها بجميع الوسائل اللوجيستية حيث أظهرت حالة النزيلة المذكورة ما يروج داخل هاته المؤسسة من معاناة حيث بقيت مجرد عنوان فقط بعد أن تحول وجود النزيلة السالفة الذكر إلى حياة شقاء مما يوضح بالملموس أنها اصبحت عبئا ولم يعد غير مرغوب فيها واثار هذا الحدث ردود افعال لدى الرأي العام المحلي و استنكار الأمر

ان الدولة حملت على عاتقها حماية حقوق المسنين ونزلاء دور المسنين وضمان حقوقهم بموجب القوانين والقرارات ولاتفاقيات والمواثيق الدولية والتي تجرم اي افعال تسيء لهاته الفئة و ضمان الحق فى الحياة والطعام والشراب والكساء والاعتناء باحوالهم الصحية والالتزام واحترام حرياتهم وإزالة جميع العقبات والمعوقات التى تحول دون تمتعهم بهذه الحقوق
أن معاناة نزيلة دار المسنين بمريرت يتطلب تدخل جميع الجهات الوصية وفتح تحقيق في الموضوع

مقالات ذات صلة

التدبير المفوض بالمؤسسات التعليمية استراتيجية فاشلة تهدر المال العام… المطالبة بالتعاقد المباشر لأعوان الحراسة و النظافة و الطبخ بالمؤسسات التعليمية مع الأكاديميات الجهوية للتربية و التكوين

التدبير المفوض بالمؤسسات التعليمية استراتيجية فاشلة تهدر المال العام… المطالبة بالتعاقد المباشر لأعوان الحراسة و النظافة و الطبخ بالمؤسسات التعليمية مع الأكاديميات الجهوية للتربية و التكوين

النائبة البرلمانية مليكة الزخنيني توجه سؤال كتابي الى وزير التعليم العالي والبحث العلمي .

النائبة البرلمانية مليكة الزخنيني توجه سؤال كتابي الى وزير التعليم العالي والبحث العلمي .

مناقشة رسالة دكتوراه حول حرية الرأي والتعبير بالمغرب : حرية الصحافة نموذجا !!!!!!

مناقشة رسالة دكتوراه حول حرية الرأي والتعبير بالمغرب : حرية الصحافة نموذجا !!!!!!