الولايات المتحدة قد تتجه للسماح باستخدام لقاح مختلف للجرعة المعززة – جريدة صوت العدالةالولايات المتحدة قد تتجه للسماح باستخدام لقاح مختلف للجرعة المعززة - جريدة صوت العدالة

الولايات المتحدة قد تتجه للسماح باستخدام لقاح مختلف للجرعة المعززة

Serifiiii Serifii

الأربعاء 20 أكتوبر 2021 - 10:11

تعتزم السلطات الصحية الأميركية السماح باستخدام لقاح مختلف للجرعة المعززة عن ذاك المستعمل في البداية للتحصين ضد «كوفيد – 19»، وفق ما أوردته وسائل إعلام أميركية.

وذكرت صحيفة «نيويورك تايمز»، من بين وسائل إعلام أخرى، أن إدارة الغذاء والدواء قد تعلن عن ذلك الأربعاء تزامنا مع إعلان قرارها حول السماح بجرعات معززة للقاحي موديرنا وجونسون آند جونسون، بحسب ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.

وقد سمحت دول عدة بالاستعمال «المختلط» للقاحات. ومن المحتمل أن توصي إدارة الغذاء والدواء بأن يستعمل في الجرعة المعززة اللقاح الذي سبق للشخص أن تلقاه. وقد يهم ذلك خاصة من تلقوا لقاح جونسون آند جونسون الأحادي الجرعة، وهم نحو 15 مليون أميركي.

وتأتي هذه التقارير بعد نشر نتائج أولية الأسبوع الماضي لدراسة أجريت في الولايات المتحدة تشير إلى أن الأشخاص الذين تلقوا لقاح جونسون آند جونسون قد يستفيدون من تلقي جرعة معززة من لقاح مختلف، للاستفادة من زيادة أكبر في مستويات الأجسام المضادة.

وقد أوصت لجنة استشارية إدارة الغذاء والدواء الأسبوع الماضي بتقديم جرعة معززة من جونسون آند جونسون لجميع الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 18 عاما أو أكثر، وموديرنا لفئات معينة من السكان المعرضين للخطر، بمن في ذلك كبار السن.

وبمجرد الإعلان عن قرار إدارة الغذاء والدواء، ستجتمع لجنة من الخبراء من مراكز الوقاية من الأمراض ومكافحتها الخميس لمراجعة البيانات التي تدعم مبدأ الجرعات المعززة، قبل أن تنشر الوكالة توصيات دقيقة لاختصاصيي الرعاية الصحية بشأن تلك الجرعات.

وسمحت الولايات المتحدة باستخدام جرعة معززة من لقاح فايزر لفئات معينة من السكان المعرضين للخطر

مقالات ذات صلة

مدن سودانية تخرج للشارع مجدداً لـ«استرداد الثورة»

مدن سودانية تخرج للشارع مجدداً لـ«استرداد الثورة»

تلويح أميركي بمنع إيران من تطوير «قنبلة نووية» عسكرياً

تلويح أميركي بمنع إيران من تطوير «قنبلة نووية» عسكرياً

احتدام المواجهة بين المستهلكين والمنتجين في أسواق النفط

احتدام المواجهة بين المستهلكين والمنتجين في أسواق النفط