الاتحاد المغربي للشغل يتصدر نتائج انتخابات مجلس المستشارين، وينتزع 8 مقاعد من أصل 20 مقعدا المخصصة لهيئة ممثلي المأجورين. – جريدة صوت العدالةالاتحاد المغربي للشغل يتصدر نتائج انتخابات مجلس المستشارين، وينتزع 8 مقاعد من أصل 20 مقعدا المخصصة لهيئة ممثلي المأجورين. | جريدة صوت العدالة

الاتحاد المغربي للشغل يتصدر نتائج انتخابات مجلس المستشارين، وينتزع 8 مقاعد من أصل 20 مقعدا المخصصة لهيئة ممثلي المأجورين.

Serifiiii Serifii

الأربعاء 06 أكتوبر 2021 - 17:05

صوت العدالة – سياسة

كما هو معلوم، جرت يوم الثلاثاء 05 أكتوبر 2021، انتخابات أعضاء مجلس المستشارين وقد أسفرت النتائج النهائية عن فوز مستحق للائحة الاتحاد المغربي للشغل، بإحرازها على 8 مقاعد من أصل 20 مقعدا الخاصة بهيئة المأجورين بنسبة 40% من المقاعد.
فبكل فخر واعتزاز يتوجه الاتحاد المغربي للشغل بالتحية والشكر لمناديب الأجراء وأعضاء اللجان الثنائية في القطاع الخاص وفي المؤسسات العمومية والشبه العمومية وفي الجماعات المحلية وفي القطاع المنجمي عبر التراب الوطني، الذين منحوا ثقتهم وثقة عموم الأجراء لمرشحات ومرشحي الاتحاد المغربي للشغل وبوؤوهم الصدارة في غالبية المدن والأقاليم والجهات، مؤكدين بذلك أن الاتحاد المغربي للشغل هو القوة النقابية الوحدوية والممثل الحقيقي للطبقة العاملة المغربية.
إن الاتحاد المغربي للشغل إذ يعتز بتجديد الطبقة العاملة ثقتها في منظمتها النقابية الأصيلة، الوحدوية والمستقلة، ويفتخر وكافة مناضلاته ومناضليه بهذا الانتصار البين الذي حققه عن جدارة واستحقاق، رغم كل الإكراهات في هذه المعركة الانتخابية، وإذ يهنئ مرشحاته ومرشحيه الذين هم من صلب الطبقة العاملة ومن مختلف القطاعات المهنية الحيوية والأساسية في الاقتصاد الوطني، والذين حظوا بثقة الهيئة الناخبة الممثلة للمأجورين وبشرف تمثيل منظمتنا داخل مجلس المستشارين، يلتزم عبر ممثليه بتجسيد الشعار الذي رفعه في هذه الانتخابات “لنجعل من مجلس المستشارين منبرا لرفع صوت الطبقة العاملة والجماهير الشعبية”، لترجمة طموحات الطبقة العاملة، والدفاع عن كافة قضاياها المشروعة.
إن هذا الانتصار الجديد الذي يعتبر نتيجة طبيعية للفوز الكبير الذي حققه الاتحاد المغربي للشغل في الانتخابات المهنية التي جرت شهر يونيو 2021، يستوجب من الحكومة أن تأخذ مأخذ الجد نداءات الاتحاد إلى الحوار والاستجابة للمطالب التي يرفعها والمتمثلة أساسا في التدبير المنصف والمسؤول للقضايا المصيرية للطبقة العاملة ومأسسة الحوار والتفاوض الاجتماعي، الجاد والمسؤول والمفضي إلى تحسين القدرة الشرائية للأجراء وعموم المواطنات والمواطنين وإلى صون الحريات والحفاظ على مكتسباتهم وتحسين ظروفهم المعيشية والمهنية.
والاتحاد المغربي للشغل وهو يهنئ بحرارة كافة مناضلاته ومناضليه على هذا الإنجاز الباهر، ليجدد العهد من خلالهم، لعموم الأجراء بمختلف القطاعات وعبر ربوع بلادنا، أنه سيبقى متمسكا بمواقفه الوحدوية والمستقلة المناصرة للطبقة العاملة وعموم المأجورين والجماهير الشعبية، مؤكدا التزامه الدائم بالانحياز المطلق لقضاياهم وآمالهم وبالدفاع عن مصالحهم ومكتسباتهم.
عاش الاتحاد المغربي للشغل
عاشت الطبقة العاملة
الأمانة الوطنية
06 أكتوبر 2021

مقالات ذات صلة

جلالة الملك يترأس مجلسا وزاريا

جلالة الملك يترأس مجلسا وزاريا

أخنوش يرفع اللبس عن إعفاء الرميلي

أخنوش يرفع اللبس عن إعفاء الرميلي

مجلس النواب يصادق بالأغلبية على البرنامج الحكومي

مجلس النواب يصادق بالأغلبية على البرنامج الحكومي