انتهاء الحملة الانتخابية بمقاطعة الفداء على إيقاعات دامية و حزب الحمامة في قفص الاتهام من جديد – جريدة صوت العدالةانتهاء الحملة الانتخابية بمقاطعة الفداء على إيقاعات دامية و حزب الحمامة في قفص الاتهام من جديد - جريدة صوت العدالة

انتهاء الحملة الانتخابية بمقاطعة الفداء على إيقاعات دامية و حزب الحمامة في قفص الاتهام من جديد

Aziz Benhrimida

الأربعاء 08 سبتمبر 2021 - 00:44

انتهت قبل قليل الحملة الانتخابية الخاصة بانتخابات المجالس الجماعية و البرلمانية بمنطقة مقاطعة الفداء على إيقاعات دامية أثارث استهجان واستنكار العديد من فعاليات المجتمع المدني وساكنة المنطقة بعدما هاجم مسلحون مجهولون بالأسلحة البيضاء أحد الشبان الذين يناصرون حزب الاتحاد الدستوري ووكيل لائحته سعيد حسبان.

الضحية صرح لجريدة صوت العدالة أنه تعرض لإعتداء من طرف محسوبين على حزب التجمع الوطني للأحرار حيث أصيب بجروح بليغة على مستوى الوجه و الكتف استدعى رثقه ب 14 غرزة ليتوجه بعد ذلك إلى مصلحة الشرطة القضائية حيث تم تحرير شكاية في الموضوع.

وفي اتصال هاتفي بوكيل لائحة الاتحاد الدستوري سعيد حسبان وجه هذا الأخير اصابع الاتهام لمناصري حزب الحمامة مستنكرا في الوقت نفسه السلوكات الهمجية التي عرفتها الحملة الانتخابية بالمنطقة والتي لم يسبق ان شهدتها ساكنة درب السلطان منذ بداية ترشحه فترة الثمانينات ،مؤكدا لنا أنه توجه للمصالح الأمنية ووضع شكاية لمتابعة المتورطين في هذا الفعل الجرمي الشنيع الذي لا يشرف بتاتا ساكنة المنطقة .

كما ربطنا الاتصال بوكيل لائحة حزب التجمع الوطني الأحرار بمنطقة الفداء واستفسرناه حول الواقعة أكد هذا الأخير أن التهم الموجهة الى مناصريه عارية عن الصحة و أن لا أحد فوق القانون وان كل من تبث تورطه سيتم متابعته قضائيا وانه من غير المقبول نسب أفعال جرمية لمناصريه لأغراض سياسية وانتخابية للركوب عليها لإستمالة الناخبين وان هذه الأساليب أكل الدهر وشرب عليها وان صناديق الاقتراع هي الفيصل

مقالات ذات صلة

فتح تحقق مع مرشحين في قضية تسريب إمتحان للممرضين في مجموعة للواتساب

فتح تحقق مع مرشحين في قضية تسريب إمتحان للممرضين في مجموعة للواتساب

جمعية حقوقية تشيد بعمل الدرك الملكي بمراكش

جمعية حقوقية تشيد بعمل الدرك الملكي بمراكش

المجتمع المدني يدخل الفرحة على ساكنة جماعة الكنزرة و قاطني دار الطالبة

المجتمع المدني يدخل الفرحة على ساكنة جماعة الكنزرة و قاطني دار الطالبة