عامل سطات يترأس حفل الإستماع للخطاب الملكي السامي بمناسبة الذكرى 22 لعيد العرش المجيد. – جريدة صوت العدالةعامل سطات يترأس حفل الإستماع للخطاب الملكي السامي بمناسبة الذكرى 22 لعيد العرش المجيد. | جريدة صوت العدالة

عامل سطات يترأس حفل الإستماع للخطاب الملكي السامي بمناسبة الذكرى 22 لعيد العرش المجيد.

Serifiiii Serifii

الثلاثاء 03 أغسطس 2021 - 10:07

صوت العدالة – عبدالنبي الطوسي

 
بمناسبة  الخطاب الملكي السامي الذي ألقاه صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله،تخليدا للذكرى الثاني والعشرين لعيد العرش المجيد، تراس ابراهيم أبو زيد عامل عمالة اقليم سطات، بالقاعة الكبرى للعمالة يوم السبت 31 يوليوز ، حفل الإنصات للخطاب الملكي السامي، رئيس محكمة الاستئناف، وبعض منثلي اسرة القضاء، وباشا المدينة وقياد الملحقات الإدارية ومجموعة من رجال الآمن بمختلف رتبهم وقائد الدرك الملكي بالمدينة ورئيس مركز الوقاية المدنية والمياه والغابات والقوات المساعدة ومختلف رؤساء المصالح الخارجية والعديد من المنتخبين وفعاليات جمعوية .
 
وقد  سجل خلال هذا  الحفل الإلتزام التام بكافة شروط الوقاية من احترام لمسافة التباعد بين الحضور  ووضع للكمامات وتوفر كل أدوات التعقيم.
 
ودعا جلالة الملك محمد السادس في هذا الخطاب التاريخي، الدولة الجزائرية إلى فتح الحدود البرية بين البلدين، المغلقة منذ 1994، داعيا الرئيس عبد المجيد تبون إلى “العمل سويا”، في أقرب وقت يراه مناسبا، على تطوير العلاقات الأخوية .. كما تأسف للتوترات الإعلامية والدبلوماسية بين البلدين.
 
وقال جلالته ، أنه “بموازاة مع مبادراته التنموية، على المستوى الداخلي، فإن المغرب يحرص، بنفس العزم، على مواصلة جهوده الصادقه، من أجل توطيد الأمن والاستقرار، في محيطه الإفريقي والأورو-متوسطي، وخاصة في جواره المغاربي”.
 
مضيفا في ذات الخطاب أنه “إيمانا بهذا التوجه، فإننا نجدد الدعوة الصادقة لأشقائنا في الجزائر، للعمل سويا، دون شروط ، من أجل بناء علاقات ثنائية، أساسها الثقة والحوار وحسن الجوار .. ذلك، لأن الوضع الحالي لهذه العلاقات لا يرضينا، وليس في مصلحة شعبينا، و غير مقبول من طرف العديد من الدول”، مردفا “فقناعتي أن الحدود المفتوحة، هي الوضع الطبيعي بين بلدين جارين، و شعبين شقيقين”.
 
وأوضح جلالته “لأن إغلاق الحدود يتنافى مع حق طبيعي، ومبدأ قانوني أصیل، تكرسه المواثيق الدولية، بما في ذلك معاهدة مراكش التأسيسية لاتحاد المغرب العربي، التي تنص على حرية تنقل الأشخاص، وانتقال الخدمات والسلع ورؤوس الأموال بين دوله”.
 وعبر جلالته عن اعتزازه بنجاح المغرب، في معركة الحصول على لقاح كورونا، مشيدا بحسن سير الحملة الوطنية للتلقيح.
 
وقال جلالته “من حقنا اليوم ، أن نعتز بنجاح المغرب في ” معركة الحصول على اللقاح “، التي ليست سهلة على الإطلاق ، وكذا بحسن سير الحملة الوطنية للتلقيح ، والانخراط الواسع للمواطنين فيها”.
 
وتابع جلالة الملك “وإيمانا منا بأن السيادة الصحية عنصر أساسي في تحقيق الأمن الاستراتيجي للبلاد، فقد أطلقنا مشروعا رائدا، في مجال صناعة اللقاحات والأدوية والمواد الطبية الضرورية بالمغرب”.
 
من ناحية أخرى، دعا جلالة الملك ، المواطنين، للمزيد من اليقظة، حيث قال “ورغم كل هذا، لا بد من التنبيه إلى أن الوباء مازال موجودا، وأن الأزمة مازالت مستمرة. وعلى الجميع مواصلة اليقظة، واحترام توجیهات السلطات العمومية، في هذا الشأن”.
 
وجدد جلالته ، عبارات الشكر لكل الفاعلين في القطاع الصحي ، العام والخاص والعسكري ، وللقوات الأمنية ، والسلطات العمومية ، على ما أبانوا عنه من تفان وروح المسؤولية ، في مواجهة وباء كوفيد 19.


  

مقالات ذات صلة

رائحة ” الفساد ” تنبعث من قسم الولادة بمستشفى الحسني بالناظور …وحقوقيون يدقون ناقوس الخطر

رائحة ” الفساد ” تنبعث من قسم الولادة بمستشفى الحسني بالناظور …وحقوقيون يدقون ناقوس الخطر

الأمم المتحدة.. بوريطة يؤكد الالتزام المستمر للمغرب بتعزيز الديمقراطية

الأمم المتحدة.. بوريطة يؤكد الالتزام المستمر للمغرب بتعزيز الديمقراطية

انتخاب السيد سعيد بكري رئيسا للمجلس الجماعي للمشور .

انتخاب السيد سعيد بكري رئيسا للمجلس الجماعي للمشور .