سفير المغرب بفرنسا : علاقتنا بباريس “استثنائية” ومدعوة لمواجهة التحديات – جريدة صوت العدالةسفير المغرب بفرنسا : علاقتنا بباريس “استثنائية” ومدعوة لمواجهة التحديات | جريدة صوت العدالة

سفير المغرب بفرنسا : علاقتنا بباريس “استثنائية” ومدعوة لمواجهة التحديات

Serifiiii Serifii

الأثنين 02 أغسطس 2021 - 08:44

صوت العدالة- متابعة

أكد سفير المملكة المغربية بباريس، السيد شكيب بنموسى، أن العلاقة “الاستثنائية” التي تجمع بين المغرب وفرنسا مدعوة إلى أن تتجدد بشكل أكبر قصد مواجهة التحديات الجديدة.

وقال السيد بنموسى في شريط فيديو أنجزته السفارة بمناسبة الذكرى الـ 22 لعيد العرش المجيد، إنه “في الوقت الذي تفرض فيه أزمة كوفيد-19 التغيير، وتدعونا إلى التصرف بعقل وفطنة، يتعين العمل سويا من أجل الحفاظ على أسس العلاقة الاستثنائية القائمة بين المغرب وفرنسا، هذه العلاقة الكثيفة والمنيعة التي تغذيها صداقة عميقة ومصالح متقاطعة”.

وأضاف أن هذه العلاقة “مدعوة إلى أن تتجدد أكثر من أي وقت مضى لرفع تحديات التغير المناخي، مكافحة الإرهاب، تحقيق الأمن، تدبير تدفقات الهجرة أو تحدي التنافسية المشتركة بين اقتصادينا”.

وحرص بنفس المناسبة على الإشادة عاليا بـ “الأصدقاء الفرنسيين” للمملكة، الذين يمكنوننا من خلال “ديناميتهم وتعبئتهم، من الانطلاق بكل ثقة نحو المستقبل وتجديد العلاقة بين فرنسا والمغرب باستمرار”.

وتطرق السيد بنموسى في كلمته للجهود التي يبذلها المغرب خلف قيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، من أجل تطوير المملكة وتكريس مكانتها في المنتظم الأممي، مؤكدا أن “المملكة تمضي قدما بإصرار ومن دون عقد، لترسيخ مشروعها المجتمعي نحو مزيد من التقدم والتنمية لفائدة مواطنيها”.

كما تطرق السيد بنموسى، بنفس المناسبة، لـ “اللحظات القوية التي ميزت هذا العام”، بدءا بالأزمة الصحية المترتبة عن “كوفيد-19″، التي تستمر في إضعاف الاقتصادات والمنظومات الصحية.

وقال إن المغرب، بقيادة جلالة الملك، سارع إلى اتخاذ تدابير قوية أتاحت الحد من آثار هذه الأزمة وحماية السكان الأكثر هشاشة والمعرضين على نحو أكبر لتداعياتها، مذكرا بالتدابير المنفذة على المستويين الصحي والسوسيو-اقتصادي.

وبحسب السيد بنموسى، فإن “قناعة المغرب هي أن هذه الأزمة تعيد رسم ملامح عالم جديد، حيث ينبغي أن يكون النمو أكثر شمولا، حيث يتم التعبير عن ضرورات الاستدامة والتضامن بطريقة أكثر فعالية على الصعيدين الإقليمي والدولي”، مشيرا إلى أن هذا هو أحد الاستنتاجات الرئيسية لتقرير اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي التي أحدثها جلالة الملك قبل الأزمة بوقت طويل، والتي تؤكد بشكل خاص على أهمية التحالفات والشراكات الدولية لمواجهة التحديات المشتركة وتعزيز مكانة المملكة كقطب إقليمي وصلة وصل بين أوروبا وإفريقيا والشرق والغرب.

مقالات ذات صلة

أكادير.. حجز طنين من مخدر الشيرا وتوقيف سبعة أشخاص

أكادير.. حجز طنين من مخدر الشيرا وتوقيف سبعة أشخاص

إسرائيل تهنئ  جلالة الملك محمد السادس بحصوله على جائزة “جان جوريس للسلام

إسرائيل تهنئ جلالة الملك محمد السادس بحصوله على جائزة “جان جوريس للسلام

تعيين الأستاذ سعيد أحسن مراقبا عاما للمنظمة المغربية لحقوق الإنسان ومحاربة الفساد.

تعيين الأستاذ سعيد أحسن مراقبا عاما للمنظمة المغربية لحقوق الإنسان ومحاربة الفساد.