سطات.. استقالات من حزب التراكتور نحو حزب الحمامة أشهر قبل موعد الانتخابات. – جريدة صوت العدالةسطات.. استقالات من حزب التراكتور نحو حزب الحمامة أشهر قبل موعد الانتخابات. | جريدة صوت العدالة

سطات.. استقالات من حزب التراكتور نحو حزب الحمامة أشهر قبل موعد الانتخابات.

Serifiiii Serifii

الخميس 01 يوليو 2021 - 21:11

صوت العدالة – عبد النبي الطوسي


تشهد سطات استمرار نزيف الاستقالات داخل الأحزاب السياسية ، ذلك انه و على بعد أشهر قليلة من موعد الانتخابات المقبلة، كشفت مصادرنا ان اسماء نشيطة بحزب التراكتور بسطات، تمارس نشاطها بمجلس بلدية سطات في صف المعارضة، وساهمت مؤخرا في تجمعات حزب التراكتور استعدادا للإستحقاقات القادمة، تعلن اليوم إستقالتها والتحاقها بحزب الحمامة.
لحسن الطالبي منسق حزب الجرار في اتصال هاتفي إلى جانب محمد لخويلي، اكدا انهما استقالا من حزب الاصالة والمعاصرة والانتقال لحزب التجمع الوطني للاحرار ، بسبب ما اعتبروه إقصاءا وتهميشا في اتخاذ قرارات حزبية بالاقليم، واعتبروا فرض أسماء بعينها دون اللجوء للاحتكام الحزبي، لا يخدم مصلحة الحزب ولا مصلحة المدينة، وهو ما دفع مجموعة من المناضلين متابعة لغة التغيير والسهر على خدمة الصالح العام بالاقليم من خلال الانسحاب من حزب التراكتور والالتحاق بحزب الحمامة بشكل رسمي.
وقد افادت مصادرنا بأن منسق حزب الجرار السيد لحسن الطالبي بإقليم سطات قدم إستقالته من حزب الجرار وإلتحق رسميا بحزب الحمامة بعد اللقاء الذي جمعه بالمنسق الجهوي لحزب التجمع الوطني للأحرار بجهة الدار البيضاء سطات السيد محمد بوسعيد والسيد لحسن الطالبي منسق حزب الأصالة والمعاصرة بإقليم سطات.رفقة السيد لخويلي محمد والسيدة السعدية هارون وذلك بحضور المنسق الإقليمي لحزب التجمع الوطني للأحرار بسطات السيد ضعلي محمد والسيد حسن بنزعرية المنسق الإقليمي للشبيبة التجمعية بإقليم سطات وذلك بالمقر الجهوي للحزب بالدارالبيضاء،

مقالات ذات صلة

طرد “الجمهورية الصحراوية” الوهمية من الاتحاد الإفريقي “مسألة وقت” (المركز الدولي للدبلوماسية)

طرد “الجمهورية الصحراوية” الوهمية من الاتحاد الإفريقي “مسألة وقت” (المركز الدولي للدبلوماسية)

المجلس الاقليمي لسيدي بنور يستكمل هياكله و هؤلاء هم رؤساء اللجان الدائمة

المجلس الاقليمي لسيدي بنور يستكمل هياكله و هؤلاء هم رؤساء اللجان الدائمة

جلالة الملك يترأس مجلسا وزاريا

جلالة الملك يترأس مجلسا وزاريا