جمعية آباء واصدقاء الاطفال المعاقين ذهنيا تراسل رئيس الحكومة من أجل تسوية اوضاعها المادية – جريدة صوت العدالةجمعية آباء واصدقاء الاطفال المعاقين ذهنيا تراسل رئيس الحكومة من أجل تسوية اوضاعها المادية - جريدة صوت العدالة

جمعية آباء واصدقاء الاطفال المعاقين ذهنيا تراسل رئيس الحكومة من أجل تسوية اوضاعها المادية

Serifiiii Serifii

السبت 17 يوليو 2021 - 15:52


صوت العدالة- متابعة

تقدمت جمعية آباء واصدقاء الاطفال المعاقين ذهنيا بالدار البيضاء بمراسلة الى رئيس الحكومة سعد الدين العثماني.
وقالت الجمعية في مراسلتها التي توصلت جريدة صوت العدالة بنسخة منها “أن مراسلة مدير التعاون الوطني عدد 33000/4541 بتاريخ 5 يوليوز 2021 شكلت بالنسبة للجمعيات العاملة في مجال الاعاقة الذهنية مؤشرا سلبيا على استمرارية وديمومة اسداء خدمات الجمعية لفائدة الاطفال المعاقين ذهنيا التي تتنوع بين الحضانة والتطبيب والترويض الحركي والترويض الحركي النفسي وترويض النطق والتمدرس والتربية الخاصة والعمل الترفيهي وتوفير الاكل والنقل والعمل الاجتماعي لفائدة الاسر والمعوزة مصاحبة ودعما”.
واضافت “أنها افرغت السعي الحثيث للدولة من اجل تمكين ذوي الاحتياجات الخاصة من حقوقهم كاملة غير منقوصة، وفق ما تنص عليه الترسانة القانونية التي يتوفر عليها المغرب وخاصة الفصل 34 من الدستور، وتفعيل الاتفاقية الدولية لحقوق الاطفال والمعاقين وكذا التصريح الحكومي والبرامج ذات الصلة، لم تستحضر التعليمات الملكية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، من اجل تمكين ذوي الاحتياجات الخاصة من حقوقهم كاملة”.
وتابعت الجمعية في مراسلتها “أن المراسلة المذكور مرجعها اعلاه تتعلق بمنحة برنامج دعم تحسين ظروف التمدرس للاطفال في وضعية اعاقة ذهنية برسم الموسم الدراسي 2020/2021 والتي تم اخبارنا من خلالها بمباشرة مديرية التعاون الوطني باجراءات تحويل تسبيق الدعم المالي للجمعية بدل صرف الدعم كله برسم سنة 2020 في انتهاك صارخ لمقتضيات الاتفاقية التي تربط بيننا وبين مديرية التعاون الوطني الرامية الى تحويل مبلغ الدعم الوارد في صدر هذه الاتفاقية”.
وأكدت “ان هذا لم يقف عن هذا الامر بل عمدت مديرية التعاون الوطني والوزارة الوصية الى دق اخر نعش في العمل الجمعوي لفائدة المعاقين ذهنيا بجمعيتنا من خلال قيامها وبدون وجه حق باقتطاع مبالغ الفائض التي اعتبرتم انها بقيت بذمة الجمعية عن سنوات 2015 و2017 و2018و2019 وهو اجراء غير قانوني قطعا علما ان موضوع الفائض المتعلق بالسنوات السابقة سبق مراسلة هذه المديرية بشأنه وتقدمنا بطلبات تتعلق بالاذن بصرفه لا يزال بعضها عالقا وموضوع مناقشة بين جمعيتنا ومؤسسة التعاون الوطني”.

واسترلست جمعية اباء واصدقاء الاطفال المعاقين ذهنيا في مراسلتها لرئيس الحكومة “ان مؤسسة التعاون الوطني والوزارة الوصية ماضية في التعاطي مع ملف الاعاقة بمقاربة تكنوقراطية محاساباتية جافة لا علاقة لها بروح الدستور ولا بالمجهودات الكبيرة المتواثرة للمجتمع المدني في هذا المجال الذي يقوم مقام الدولة في تقديم الخدمات المتعددة للاطفال ذوي الاحتياجات الخاصة الذهنية على مستويات عديدة تهم التاطير والمصاحبة والعناية الصحية”.

واضافت “أن مؤسسة التعاون الوطني باعتمادها على مقاربة محاسباتية جافة لم تقدر المجهودات الكبيرة التي بدلناها لمواجهة تداعيات جائحة كورونا على الاطفال والاسر واطر الجمعية و كافة العاملين بها، وما تطلب منا ذلك من تعبئة مبالغ مالية اخرى لتوفير الظروف الصحية المناسبة، من ادوية وتعقيم يومي لوسائل النقل والفضاءات التابعة للجمعية بعد التحاق الاطفال بالمراكز، واستمرار الخدمات الحضورية عقب سنة كاملة من المصاحبة عن بعد ليلا ونهارا وليس للاطفال فقط بل شملت الاسر ايضا بفضل تضحيات الجميع حيث شهد نجاحا كبيرا وطنيا ودوليا يفخر به المغرب”.
وشددت على “أن التجاء مؤسسة التعاون الوطني والوزارة الوصية لهذا الاجراء بمثابة تعسف في استعمال الحق لا يجد له اي مبرر او مسوغ قانوني يخوله له ما دام ان الاتفاقية التي تربطنا بها لا تشير من قريب ولا من بعيد الى امكانية الالتجاء الى هذا الاجراء علما ان مضامين الاتفاقية المذكورة تهم اداء اجور الاطر والمستخدمين وان المبالغ التي تقدم كدعم تحول مباشرة بعد التوصل بها هؤلاء فور التوصل بها”.
واضافت المراسلة ذاتها “ان ما قامت به مؤسسة التعاون الوطني والوزارة الوصية ونحن على ابواب عيد الاضحى وهو مناسبة دينية مقدسة لذى المغاربة ولها ابعاد ثقافية وحضارية، وبعد استنزاف الوقت من اكتوبر 2019 الى غاية شهر يوليوز 2021 لمباشرة اجراءات صرف تسبيق عن الدعم برسم سنة 2020 لا يمت بصلة بمفهوم التضامن، ويعتبر تنكرا واضحا لما تقوم به الاطر من مجهودات كبيرة وتراجع الوعود وتكريس جلي لاضعاف العمل الجمعوي في مجال الاعاقة التي بدت ملامحه موسم 2012 2013 حين لم تتوصل الجمعية بالدعم المالي برسم هذا الموسم ليومنا هذا انه اليوم موضوع قضية رائجة امام المحكمة الادارية بالدار البيضاء”.

وتابعت ان “كل اتفاقية تهم الطرفين الذين وقعا عليها بما تقتضيه من التزامات وحقوق والتقيد بمضامينها وكل تعديل يجب ان يكون موضوع اتفاق جديد في اطار التواصل الواضح الشفاف وليس فرض الامر الواقع من طرف واحد، مشددة على انه ليس من باب المنطق والعقل ان يتم خصم مبالغ الفائض برسم اربع سنوات جملة واحدة واقتطاعها من اتفاقية واحدة، حيث كان من الحري لو فرضنا قيام الفائص المذكور والسكوت طوال هذه المدة ومفاجئتها بهذا الامر قد اضر بالجمعية ومن شانه ان يزيد في تأزيم وضعيتها المتازمة اصلا خاصة وانها ملزمة بصرف اجور الاطر من المستخدمين والذين يتطلعون الى الحصول عليها كاملة خاصة مع عيد الاضحى”.
واضافت “ان هذا القرار التعسفي سيحط هذه الامال وسيزيد من الاحتقان وسيضيف للجمعية ثقلا كبيرا خاصة وان جهات اخرى نظير مديرية التعاون الوطني بعمالة انفا حرمت الجمعية من 50 مليون سنتيم بمبرر ان عمالة أنفا لا توفر على معيار الهشاشة لصرف الدعم، ولا ندري من وضع هذا المعيار الذي لا علاقة له بالواقع متسائلة “اليست ساكنة مثل ساكنة المدينة القديمة هشة وزد عليها احياء اخرى فحتى فيلات عين الذئات توجد بينها احياء صفيحية.”

وختمت الجمعية مراسلتها “ان لجوء مؤسسة التعاون الوطني الى هذا الاقتطاع دون وجود نص قانوني اشارة واضحة لهذا الاجراء اتفاقيات الشراكة التي تجمع بيننا يعتبر امرا غير قانوني، ملتمسة من رئيس الحكومة اعتبار ما جاء في هذه المراسلة لاغيا وغير ذي مفعول وذلك بالعمل على التراجع عن القرار المجحف والعمل على صرف الدعم الكامل لاتمام فرحة العيد عند اطر الجمعية والحد من الازمة التي نمر منها”.
وافردت جمعية اباء واصدقاء الاطفال المعاقين ذهنيا ” لجأنا اليكم بعد يقيننا بأن المقاربة المحسباتية لدى مؤسسة التعاون الوطني هي السائدة ولا علاقة لها بالزمن الدستوري الجديد، وهي التي دفعتنا
الى اللجوء الى المحكمة في موضوع عدم صرف الدعم برسم موسم 2012/2013 واننا نرجو ان تتم تسوية الامر اعمالا لمفهوم الشراكة الحقيقية بغية الوصول الى حل متوافق عليه بخصوص هذا الموضوع بما يخدم مصالح الجميع بدون ضرر ولاضرار”.

مقالات ذات صلة

مكناس:أين المستشفى الإقليمي من دعم الحكومة؟

مكناس:أين المستشفى الإقليمي من دعم الحكومة؟

تعليمات صارمة لرجال الأمن بمواكبة تطبيق قرار فرض “جواز التلقيح” ضد كورونا

تعليمات صارمة لرجال الأمن بمواكبة تطبيق قرار فرض “جواز التلقيح” ضد كورونا

العثور على جثة شاب ميت تستنفر الأجهزة الأمنية بتازة

العثور على جثة شاب ميت تستنفر الأجهزة الأمنية بتازة