استعمال سيارات “الكريساج” يرعب سكان عاصمة البوغاز …. – جريدة صوت العدالةاستعمال سيارات "الكريساج" يرعب سكان عاصمة البوغاز …. | جريدة صوت العدالة

استعمال سيارات “الكريساج” يرعب سكان عاصمة البوغاز ….

Serifiiii Serifii

الخميس 08 يوليو 2021 - 15:30

كادم بوطيب

تعرضت فتاتين مساء أمس الثلاثاء وهما في طريقهما للسفر إلى مراكش عن طريق المحطة الطرقية الجديدة بطنجة الى عملية كريساج خطيرة من طرف عصابة تستعمل لهدا الغرض سيارة من نوع ” بيكانطو” رمادية اللون.

وصرحت إحدى الضحايا في اتصال هاتفي مع الموقع بأنها تعرضت رفقة زميلتها لـ”الكريساج” الدي انطلقت فصوله من المجمع السكني ” ديار طنجة ” لتنتهي فصوله في خلاء مظلم بخندق الورد التابع لمنطقة بني مكادة ، موضحة أن الجناة كانوا على متن سيارة صغيرة من نوع ” بيكانطو” قد تكون تابعة الى إحدى وكالات كراء السيارت بالمدينة،ارغموا الضحيتين على الركوب بالقوة عن طريق فتح أبواب السيارة بسرعة ليباغتوها بالأسلحة البيضاء.حيث ثم تجريدهم من كل الأمتعة والحاجيات ورميهم لعصابة أخرى كانت في انتظارهم بمكان آخر مظلم ضواحي منطقة بني مكادة.

وتضيف الضحية “لم أكن أتخيل يوما أنني سأمضي ليلة بيضاء في الخلاء أبحث فيها عمن يسعفني..هددونا بأسلحة بيضاء وتهديدات بالقتل ما جعلنا نستسلم للأمر الواقع ،ونتنازل لهم عن كل شيء طلبوه منا من هواتف نقالة وحلي ونقود وكل حقائبنا التي كانت تضم حاجيات مختلفة وملابس متنوعة باهضة الثمن كنا بصدد إهدائها للعائلة في هدا السفر الدي لم يكتب له.

وتسترسل الضحية المطلقة بمولودة صغيرة: “كنت دائما أضع في الحسبان إمكانية تعرضي للسرقة بالسلاح الأبيض، لكن لم أتخيل أبدا أن تتوقف سيارة أمامي بسرعة لتخرج منها عصابة محملة بالأسلحة البيضاء”، وأضافت : “أطالب السلطات بتوفير الأمن والحماية.. نحن فتيات بشر ونسهر في العمل والمقاهي من أجل بناء مستقبلنا وتوفير لقمة عيش لنجد أنفسنا ضحايا لانعدام الأمن!”.

تضيف الضحية“لم يأت أحد لمساعدتنا في دلك الخلاء المظلم والساعة تشير الى حوالي الرابعة ، قطعنا مسافة ساعة مشيا على الأقدام حتى جاءت سيارة أجرة طلبناه لمساعدتنا لأننا لا نملك أي قرش… السيارة حملتنا إلى أقرب مركز أمني للمداومة للتبليغ عما حدث.

وللإشارة فإن ظاهرة إقدام بعض المجرمين والميسورين على “الكريساج” باستعمال السيارات بطنجة تتعلق بالتربية داخل الأسرة والمجتمع، إذ إن هؤلاء لا يقومون بالسرقة الموصوفة عن دافع مادي بالضرورة، “فقد يتعلق الأمر بدافع نفسي، أساسه الإحساس بالاستعلاء والعظمة، كما أنه قد يرتبط بتصريف كبت داخلي، ورغبة في التعبير عن القوة تجاه المجتمع، خصوصا إذا كانوا أبناء مدللين لأسر ميسورة”.

ومادام الشخص قادرا على اكتراء سيارة واستخدامها في “الكريساج” وتشكيل عصابة تستهدف الفتيات و الطلبة لسرقتهم باستعمال الأسلحة البيضاء، فالأمر يتعدى حالات “الكريساج” الأخرى التي غالبا ما يكون الجاني فيها منتميا إلى طبقة اجتماعية فقيرة”،الأمر حسب تحليلنا الشخصي يشبه إلى حد ما الدعارة الراقية..يمكننا الحديث عن “الكريساج الراقي” ما دام المقدمون عليه ينتمون إلى طبقات اجتماعية متوسطة وغنية، وعلى هذا الأساس يجب تعزيز الحملات الأمنية وتحريك الآليات التعليمية والإعلامية للحد من الظاهرة التي أصبحت تأرق بال السكان وتستأثر اهتمام الرأي العام المحلي بطنجة.

كادم بوطيب

مقالات ذات صلة

البطاني: الكولونيل الدكتور الذي تولى إنعاش الأبحاث الجمركية بالرباط

البطاني: الكولونيل الدكتور الذي تولى إنعاش الأبحاث الجمركية بالرباط

رسائل ملكية بطعم الود والإخاء

رسائل ملكية بطعم الود والإخاء

مذكرات نور الدين الرياحي نزهة الاحد رقم (31) “أعياد عرش مجيدة لجلالة الملك و لكل المغاربة”

مذكرات نور الدين الرياحي نزهة الاحد رقم (31) “أعياد عرش مجيدة لجلالة الملك و لكل المغاربة”