حجزأطنان من الدقيق الفاسد بأحد الوحدات الصناعية بأولاد صالح النواصر – جريدة صوت العدالةحجزأطنان من الدقيق الفاسد بأحد الوحدات الصناعية بأولاد صالح النواصر | جريدة صوت العدالة

حجزأطنان من الدقيق الفاسد بأحد الوحدات الصناعية بأولاد صالح النواصر

Serifiiii Serifii

الأربعاء 16 يونيو 2021 - 00:59

مراسلة: قديري سليمان

على إثر التحريات التي تقوم بها عناصر الدرك الملكي، والتابعة لتراب جماعة أولاد صالح والهادفة الى حماية المستهلك، مع الحفاظ على صحة المستهلك المغربي، بهذه المنطقة، فإنه تم ضبط سبعة أطنان من مادة الدقيق المنتهية الصلاحية، وذلك يومه الأحد 14 يونيو 2021 وهي تحمل شارة أحد الوحدات الصناعية المتواجدة بالحي الصناعي بأولاد صالح، الشاحنة تم توقيفها على مستوى الطريق الإقليمية ( 42 و 30 ) كما أن العملية تمت باحكام من طرف قائد قيادة الدرك الملكي نفسه، بمساعدة احد عناصره، والجدير بالذكر أن العملية لم تقف عند هذا الحد، بل تلتها تحريات مماثلة أسفرت عن ضبط ثلاثة أطنان أخرى بأحد الوحدات الصناعية، على مستوى مدينة الدار البيضاء، كما تم حجز ثلاثة أطنان أخرى من نفس المادة، وهي منتهية الصلاحية بأحد الضيعات الفلاحية بتراب جماعة أولاد صالح كذلك، كانت مخبأة كعلف للمواشي، وفي هذا السياق ذاته فإن التحركات الميدانية ورطت ستة أشخاص متلبسين في عملية الترويج لمادة الدقيق المنتهية صلاحيته، و الذين تم إحالتهم على النيابة العامة، من أجل تعميق البحث معهم، حول هذه الخروقات الخطيرة، والتي من خلالها ستطبق عليهم المسطرة القانونية ،و الخاصة بالعقوبات الجزرية في هذآ الشأن.
وللاشارة فإن منطقة أولاد صالح، تتوفر على عدة وحدات صناعية، مختصة في إنتاج الدقيق، و بالتالي فهذه رسالة موجهة إلى الجهات المسؤولة، على صعيد إقليم النواصر، من أجل القيام بدوريات المراقبة، والهادفة الى حماية المستهلك، مع الضرب بعصا من حديد، على المخالفين الذين يلحقون الضرر بالمواطنين، لكي يكونوا عبرة لآخرين.

مقالات ذات صلة

تذمر واسع بين مهنيي قطاعات إقتصادية بسبب تشديد إجراءات كورونا

تذمر واسع بين مهنيي قطاعات إقتصادية بسبب تشديد إجراءات كورونا

عاجل.. جلالة الملك  يوافق على تعيين أكثر من 100 مسؤول قضائي ويعفي آخرين

عاجل.. جلالة الملك يوافق على تعيين أكثر من 100 مسؤول قضائي ويعفي آخرين

“أنصتوا لنا”، نداء مغاربة إلى الذين يتهمون المغرب بالتجسس دون أدنى دليل

“أنصتوا لنا”، نداء مغاربة إلى الذين يتهمون المغرب بالتجسس دون أدنى دليل