حرب قذرة داخل دار البريهي تحركها أطماع شخصية لموظفين ومدراء – جريدة صوت العدالةحرب قذرة داخل دار البريهي تحركها أطماع شخصية لموظفين ومدراء - جريدة صوت العدالة

حرب قذرة داخل دار البريهي تحركها أطماع شخصية لموظفين ومدراء

Mohamed Bachiri

الأثنين 24 مايو 2021 - 18:25

كشفت مصادر مطلعة أن حربا شرسة أعلنها كل من المدير العام (م.ع) ومديرة مديرية البرمجة والتسويق (ب.خ) ضد الرئيس المدير العام للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزيون.

وأكدت المصادر أن المدير العام نجح في استمالة مدراء آخرين بدار البريهي بينهم المدير المالي، ومدير الافتحاص و مراقبة التسير و توظيفهم في الحرب ذاتها، مشيراً الى لقاءات خارج الشركة جمعت “شلة” المدير لعام لعرقلة سير عمل الشركة ووضع العرايشي وجها لوجه مع سياسيين يحاولون اللعب على كل القضايا، من بينها قضايا المشهد السمعي البصري، واستغلالها سياسيا مع قرب الاستحقاقات الانتخابية.

وأوضح مصدرنا أن المدير العام استغل فشل “مريديه” لاستقطابهم، خصوصا وأنه أفهمهم أن فيصل العرايشي من أقصاهم من تولي مسؤولية مديريات مركزية داخل الشركة كانوا يمنون النفس بالتعيين على رأسها، ومثال ذلك (ب.خ) التي كانت قد أبلغت مقربيها أن خلافتها للعلمي الخلوقي على رأس مديرية الإنتاج مسألة وقت فقط، قبل أن تستفيق على وقع الصدمة حين عمل العريشي بمعياري الكفاءة والخبرة ويعين عمر الرامي خلفا للخلوقي.

وتعتمد خطة المدير العام على خلق تشويش داخل القناة وخارجها، يوضح مصدرنا قائلا: ” التشويش داخليا من خلال عملية “بلوكاج” وتجاهل لقرارات الرئيس المدير العام خصوصا التي تهم موظفي الشركة لبث الغضب والاستياء تجاه العرايشي، وخارجيا من خلال إحداث عدد من اللجن واللجينات بمهام غامضة وبأعضاء تطرح أسماؤهم أكثر من سؤال، وهي لجان ستغضب شركات الانتاج الخارجي الني ستجد نفسها امام عراقيل بيروقراطية ستؤثر لا محالة على انتاجاتهم وطبيعة تعاملاتهم مع دار البريهي”.

مقالات ذات صلة

الرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين تبعث برسالة إستنكارية لناصر الخليفي بخصوص تصرفات المعلق حفيظ الدراجي

الرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين تبعث برسالة إستنكارية لناصر الخليفي بخصوص تصرفات المعلق حفيظ الدراجي

وسائل الاعلام بزاكورة  تطلع على انشطة المستودع الاقليمي

وسائل الاعلام بزاكورة تطلع على انشطة المستودع الاقليمي

بوطعام خارج أسوار السجن و البراءة من التهم المنسوبة إليه

بوطعام خارج أسوار السجن و البراءة من التهم المنسوبة إليه