سطات.. درك مشرع بن عبو يشن حملات ضد التجمعات العشوائية للمصطافين تفاديا لإنتشار وباء فيروس كورونا – جريدة صوت العدالةسطات.. درك مشرع بن عبو يشن حملات ضد التجمعات العشوائية للمصطافين تفاديا لإنتشار وباء فيروس كورونا - جريدة صوت العدالة

سطات.. درك مشرع بن عبو يشن حملات ضد التجمعات العشوائية للمصطافين تفاديا لإنتشار وباء فيروس كورونا

Aziz Benhrimida

السبت 08 أغسطس 2020 - 09:35

صوت العدالة _ عبدالنبي الطوسي

عرفت منطقة مشرع بن عبو باقليم سطات على مستوى الوادي، حملات أمنية لتفرقة التجمعات العشوائية من أجل السباحة ، تفاديا لانتشار فيروس كوفيد 19 ، حيث عزت مصادرنا هذا التحرك الأمني الذي قاده درك مشرع بن عبو إلى تحول هذا الأخير إلى أكبر تجمع للمصطافين من كل المناطق الذين باتوا يحجون للمكان هربا من لهيب الحرارة في عز موجة كورونا، إذ أن العديد من المواطنين عمدوا إلى نصب الخيام ضمن تجمعات جعلت السلطات تسارع إلى اتخاذ قرار الإخلاء خوفا من تفشي العدوى، بالاضافة إلى حالات الغرق المسجلة هناك، كون المنطقة غير محروسة وتحمل عدة لوحات تحسيسية لمنع السباحة بهذه المنطقة .

تجدر الاشارة أنه إلى جانب إخلاء هذا المحج الغابوي والمائي لمشرع بن عبو اقليم سطات، تقود السلطات والدرك الملكي حملات تحسيسية وزجرية ضد مخالفي السياسة الاحترازية من تباعد جسدي وتعقيم واستعمال للكمامة، الأمر الذي جعل السلطات المحلية بالمنطقة تسارع إلى إغلاق جميع المعابر المؤدية إلى ضفاف نهر أم الربيع والتي تشكل مساحة شاسعة يصعب التحكم فيها، إضافة إلى تواجدها بالخط الحدودي مع اقليم الجديدة على مستوى قنطرة بولعوان، واقليم الرحامنة على مستوى مشرع بن عبو.
في نفس السياق عبر مواطنون عن المجهودات الجبارة التي يقوم بها الدرك الملكي بخصوص الحملات التمشيطية والسدود الامنية، إلى جانب السلطات المحلية والمجتمع المدني من أجل التعبئة الشاملة لتفادي الاصابة بفيروس كورونا الستجد.

مقالات ذات صلة

اختلالات وخروقات في المجلس السابق لجماعة السعيدية

اختلالات وخروقات في المجلس السابق لجماعة السعيدية

مباراتنا أمام السعودية لن تكون شكلية

مباراتنا أمام السعودية لن تكون شكلية

جمعيات المجتمع المدني بين الممكن والطموحات  المواطنون يطرحون مشاكلهم على الرأي العام بشكل فردي أو جماعي خارج إطار جمعيات المجتمع المدني

جمعيات المجتمع المدني بين الممكن والطموحات المواطنون يطرحون مشاكلهم على الرأي العام بشكل فردي أو جماعي خارج إطار جمعيات المجتمع المدني