تازة .. دخان كثيف ينبعث من المطرح العمومي ويهدد صحة ساكنة العديد من أحياء المدينة – جريدة صوت العدالةتازة .. دخان كثيف ينبعث من المطرح العمومي ويهدد صحة ساكنة العديد من أحياء المدينة - جريدة صوت العدالة

تازة .. دخان كثيف ينبعث من المطرح العمومي ويهدد صحة ساكنة العديد من أحياء المدينة

Aziz Benhrimida

الخميس 30 يوليو 2020 - 18:48

مكتب تازة / صوت العدالة

غطّت سحب من الدخان الاسود الكثيف سماء جهة الشمال الغربي لمدينة تازة،جراء إشتعال حرائق بأطنان من الأزبال والمخلفات بمطرح النفايات غير المحروس والمعروف بإسم “جوليان” والذي تتسبب فيها عوامل متداخلة من بينها تخمر مجموعة من المواد العضوية وإرتفاع درجة الحرارة، وكذا انفجار بعض مخلفات المواد البيوطبية والتي من المفروض حرقها في إفران، بدلا من التخلص منها مباشرة وبشكل عشوائي في مطرح النفايات.

هذا و لم يعد منَ الغريبِ أن يكسو الدخان الأسود الكثيف، جزء كبير من سماء المدينة بشكل شبه يومي، وكما يختلط بروائح كريهة تزكم الانوف، حيث أن هذا الدخان الخانق يجتاح العديد من الأحياء السكنية المجاورة للمطرح ،وحتّى بعضها البعيد نسبيا، ما يهدد سللمة وصحة العائلات وأطفالهم وكذا شققهم.

ويشار إلى ان آثار هذا الدخان والرّائحة الكريهة لم تعُدْ تقفُ عند الأحياءِ المجاورة للمطرَح كحي بارك افوراج وحي الملحة بل تجاوزتْها لتصل لكلِّ ساكنة المدينة تقريبا، منها (حي النهضة، حي الامل، حي البحرة، حي بين اجرادي، وغيره)، خاصة في ظل هذا الفصل، الذي يعرف هبوب “الشرقي” وبشكل مستمر وما يصاحبه من ارتفاع في درجة الحرارة.

وفي السياق ذاته ، برزت على صفحات التواصل الاجتماعي العديد من دعوات السكان للمسؤولين عن الشأن المحلي والاقليمي بإزالة المطرح، وكذا التدخل من أجل إيجاد حلول ناجعة، تحد من الأخطار التي يتسبب فيها المطرح المذكور، وحسب تصريح لشخص يقطن بحي قريب من المطرح ، فإن السكان بهذه المنطقة يعيشون معاناة يومية مع الحشرات والقوارض وأيضا الافاعي التي صارت بدورها تخلق مشكلا يؤرق بال الساكنة ينضاف الى مشكل الروائح الكريهة المنبعثة من المطرح ، غدت معه الساكنة تتعايش مع واقع وصفه بـ”الصعب”، مما سبب ظهور العديد من الامراض بين الاطفال والمسنين مثل ( الربو وضيق التنفس).

هذا ويشار إلى ان مجلس جماعة تازة قد سبق في احدى دوراته ان صادق على مشروع تحويل المطرح العمومي من المطرح الحالي إلى مطرح جديد سيتم إنشاؤه بصف اللوزة خارج المدار الحضري، وهو مشروع عرف تعثرا لعدة أسباب من بينها مشكل العقار وبطء عملية الإنجاز مما تعرقل إنجازه وصار حلما يراود ساكنة تازة لمدة تزيد عن عقد من الزمن.

مقالات ذات صلة

لقاء صحفي  مع السيد سعيد بودرا المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية و التعليم الأولي و الرياضة بعمالة المضيق الفنيدق

لقاء صحفي مع السيد سعيد بودرا المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية و التعليم الأولي و الرياضة بعمالة المضيق الفنيدق

مركز الابتكار بالدارالبيضاء يحتضن حفل توقيع اتفاقيات شراكة مع عدد من المؤسسات والمقاولات

مركز الابتكار بالدارالبيضاء يحتضن حفل توقيع اتفاقيات شراكة مع عدد من المؤسسات والمقاولات

القافلة الجهوية لدعم التشغيل تحط الرحال بعمالة الخميسات

القافلة الجهوية لدعم التشغيل تحط الرحال بعمالة الخميسات