«كورونا» يتزايد في العالم… وبوتيرة «مقلقة» في البرازيل – جريدة صوت العدالة«كورونا» يتزايد في العالم... وبوتيرة «مقلقة» في البرازيل - جريدة صوت العدالة

«كورونا» يتزايد في العالم… وبوتيرة «مقلقة» في البرازيل

الأربعاء 24 يونيو 2020 - 09:55

صوت العدالة – وكالات

قالت منظمة الصحة العالمية إن الإصابات بفيروس «كورونا» تتزايد في عدة دول كبرى في آن واحد وبوتيرة «مقلقة» في أميركا اللاتينية لا سيما في البرازيل، فيما أظهر حصر أجرته «رويترز» أمس (الثلاثاء) أن عدد المصابين بفيروس «كورونا» المستجد المسجلين على مستوى العالم تجاوز 9.1 مليون شخص وأن عدد الوفيات بلغ 472300 حالة. ووصل عدد حالات الإصابة المؤكدة في البرازيل إلى 1.11 مليون حالة حتى صباح أمس (الثلاثاء)، حسب بيانات جمعتها جامعة «جونز هوبكنز» ووكالة «بلومبرغ» للأنباء. وأشارت البيانات إلى أن الوفيات في البرازيل جراء الفيروس بلغت 51271 حالة، في حين تعافى 601 ألف و736 شخصاً من المصابين حتى الآن.

وسجلت الأرجنتين رقماً قياسياً في عدد الإصابات اليومية بلغ 2146 إصابة، والوفيات 32 حالة وفاة، ما يرفع إجمالي عدد الوفيات في البلاد إلى 1043 حالة.

ويطغى الموت في هندوراس، الدولة الصغيرة في أميركا الوسطى والتي يبلغ عدد سكانها 9 ملايين نسمة، مع تسجيل 300 حالة وفاة رسمياً، وربما أكثر بخمس مرات، وفق خيسوس موران، المسؤول في جمعية مكاتب دفن الموتى. وقال إنه في شمال البلاد «يقومون ليلاً بدفن ما بين عشرة إلى اثنتي عشرة جثة (فوق بعضها) في مقطورات»، مشيراً إلى أنه في الأحياء الأشد بؤساً، يشكو الناس من آلام في الصدر ويموتون في المنزل دون أن يتم فحصهم.

وحذر رئيس نقابة موظفي مستشفى إسكويلا في العاصمة تيغوسيغالبا على وسائل التواصل الاجتماعي، من «أن المشرحة لم تعد تستوعب، الجثث في حالة تحلل، سيكون هناك عدوى واسعة»، حيث كان من الضروري إقامة خيام في ساحة المشفى على عجل لاستقبال العدد المتزايد من المرضى. وفي الولايات المتحدة التي لا تزال البلد الأكثر تضرراً من حيث عدد الوفيات والإصابات، تجاوز عدد الوفيات عتبة 120 ألف حالة وفاة من أصل مليونين و310 آلاف إصابة. وقال لاري كدلو، المستشار الاقتصادي للبيت الأبيض، إنه لا توجد موجة ثانية من الجائحة وذلك رغم ارتفاع أعداد الإصابات في ولايات مثل فلوريدا وإن كان من المستبعد أن يحدث إغلاق واسع النطاق في مختلف أنحاء البلاد. وبعد أكثر من 100 يوم من توقف جميع مظاهر النشاط احتفل سكان مدينة نيويورك برفع المزيد من القيود فتوجه بعضهم إلى مصففي الشعر للمرة الأولى منذ شهور أو للتسوق في المتاجر التي أعادت فتح أبوابها أو لتناول العشاء في المطاعم.

– أوروبا

في المقابل، تواصل دول أوروبية عدة تخفيف التدابير الوقائية بعد تراجع حدة الوباء، إذ أحصت أوروبا 193 ألفاً و58 وفاة من أصل مليونين و540 ألفاً و198 إصابة. وأعلنت فرنسا رصد 373 إصابة مؤكدة بفيروس «كورونا» و23 وفاة جديدة، وهي أرقام تتفق مع المتوسطات الأسبوعية هذا الشهر التي تبيّن انخفاضاً حاداً منذ بلغ الوباء ذروته. وأعادت ألمانيا للمرة الأولى فرض حجر محلي بعد ظهور بؤرة جديدة لـ«كوفيد – 19» في مسلخ كبير غرب البلاد حيث أُحصي أكثر من 1550 إصابة.

وإعادة فرض الحجر على مجمل إقليم غوترسلوه الذي يقطنه نحو 360 ألف نسمة في مقاطعة رينانيا شمال فستفاليا، تعني الحد من المخالطة بين الأشخاص وإغلاق الحانات وصالات السينما وحظر الأنشطة الترفيهية في أمكنة مغلقة.



– آسيا

وسجلت الهند عدداً قياسياً من الإصابات الجديدة، وتجاوز عدد الوفيات 400 شخص في الساعات الأربع والعشرين الأخيرة، في الوقت الذي حذرت فيه سفارات أجنبية مواطنيها في البلاد من أن المستشفيات قد لا توجد فيها أسرّة للمصابين منهم.

وتقرر أن يتم بصفة مؤقتة عزل عشرات «المناطق الحمراء» أي البؤر في العاصمة الأوزبكستانية طشقند، والتي أعلنت رصد أعداد كبيرة من الإصابات الجديدة. وستستخدم حواجز أمنية للسيطرة على المداخل والمخارج وعزل هذه البؤر عن بقية أنحاء المدينة.

وسجلت الفلبين أكثر من 1100 حالة إصابة بفيروس «كورونا»، فيما تعد أعلى حصيلة إصابات يومية يتم تسجيلها، ليبلغ بذلك إجمالي حالات الإصابة إلى 32 ألف حالة. وأعلنت وزارة الصحة تسجيل تسع حالات وفاة بالفيروس، ليبلغ إجمالي حالات الوفاة 1186 حالة. ويأتي ارتفاع حالات الإصابة بعد 100 يوم من فرض الحكومة إجراءات إغلاق على جزيرة لوزون المكتظة بالسكان ومناطق أخرى عالية الخطورة في منتصف شهر مارس (آذار) الماضي.

وقالت وكيلة وزارة الصحة ماريا روساريو فيرجيري، إن تطبيق القيود خلال الـ100 يوم الماضية «أعطى الدولة الوقت الكافي للاستعداد وتعزيز قدرة النظام الصحي» للتعامل مع حالات الإصابة بفيروس «كورونا».

– جنوب أفريقيا

وتخطّت جنوب أفريقيا عتبة المائة ألف إصابة بفيروس «كورونا» المستجدّ، في حين قاربت حصيلة وفيات الوباء على أراضيها ألفي حالة، وفق ما أعلنت السلطات. وقالت وزارة الصحّة في بيان إنّه «حتّى أول من أمس (الاثنين)، تخطّى العدد التراكمي للإصابات المؤكّدة بكوفيد – 19 عتبة المائة ألف وبلغ 101590 حالة».

ومع تسجيل 61 وفاة جديدة في الساعات الأربع والعشرين الأخيرة، ارتفع العدد الإجمالي لوفيات الوباء إلى 1991 وفاة، وفق المصدر نفسه.

لكن على الرّغم من فداحة الحصيلة، استقرّ معدّل الوفيات جراء «كوفيد – 19» على أراضي جنوب أفريقيا عند 2%، في حين شفي 52,6% من المصابين بالوباء.

ومنطقة الكاب هي الأكثر تضرراً من الوباء في جنوب أفريقيا، وقد سجّلت 1458 وفاة، وأكثر من نصف الإصابات التي تم رصدها في البلاد.

وحسب إحصاءات منظمة الصحة العالمية، سجّلت جنوب أفريقيا أكثر من نصف الإصابات المسجّلة في أفريقيا جنوب الصحراء، تليها نيجيريا (20 ألف إصابة)، وغانا (14 ألف إصابة).

مقالات ذات صلة

وسائل إعلام أجنبية تفضح “الحملات العدائية المتواصلة” للجزائر على المغرب

وسائل إعلام أجنبية تفضح “الحملات العدائية المتواصلة” للجزائر على المغرب

انقطاع جميع الاتصالات في السودان

انقطاع جميع الاتصالات في السودان

متظاهرون يقطعون طرقاً في الخرطوم احتجاجا على اعتقال مسؤولين حكوميين (صور)

متظاهرون يقطعون طرقاً في الخرطوم احتجاجا على اعتقال مسؤولين حكوميين (صور)