في زمن كورنا…عاملات المطبخ في المستشفى الإقليمي بالخميسات نحو الأفضل في خدمات التغذية للمرضى – جريدة صوت العدالةفي زمن كورنا…عاملات المطبخ في المستشفى الإقليمي بالخميسات نحو الأفضل في خدمات التغذية للمرضى - جريدة صوت العدالة

في زمن كورنا…عاملات المطبخ في المستشفى الإقليمي بالخميسات نحو الأفضل في خدمات التغذية للمرضى

الأحد 19 أبريل 2020 - 11:13

بقلم : صباح لحسيني

إذا كان الغذاء لا يقل أهمية عن العلاج في الخطة العلاجية للمرضى ، فإن الالتزام بمعايير السلامة والوقاية والنظافة في تقديم الغذاء السليم يبقى من الأمور المساعدة في التعجيل بشفاء المريض وتحسين حالته الصحية.

من المعروف أن مطبخ المستشفى الإقليمي بالخميسات يعد أكبر مطبخ في الرعاية الصحية بالإقليم، إذ يتوفر على أحدث المعدات التي تجعله أيقونة عمل تستمر على مدار الوقت لإعداد وجبات صحية مختلفة وتقديم أفضل خدمات التغذية للمرضى والعاملين بالمستشفى والذين يعملون خلال المداومة .

ففي المطبخ يتواجد عاملات يتمتعن بخبرة عالية دامت لسنوات و أتاحت لهن القدرة على التمكن من طهي كميات كبيرة من الأطعمة المتنوعة والصحية وكلها في وقت واحد ، عاملات من مهماتهن الضرورية احترام قواعد النظافة و العمل بروح الفريق، وتلبية متطلبات العاملين بالمستشفى بكل فئاتهم والذين يعملون تحت نظام المداومة وكذا المرضى ضمن نظامهم الغذائي الذي يتطلب وضعهم الصحي احتياجات خاصة من العناصر المغذية ، مع مراعاة التوازن في قوائم الطعام المعمول به لضمان التنوع والحرص على أن تشمل القائمة اليومية للوجبات الأساسية من إفطار وغذاء وعشاء وبعض الوجبات الخفيفة على العناصر الغذائية والسعرات الحرارية اللازمة لتلبية احتياجات المرضى الصحية.

هذا ويتم تقديم الوجبات للمرضى ضمن خطط واضحة منها ما هو مخصص لوجبات المرضى العاديين ومنها ماهو مخصص لمرضى الحميات الغذائية كما أن هناك وجبات مقدمة لمرضى الأمراض الإنتقالية حيث يقدم لهم الطعام في أوعية تستخدم لمرة واحدة فقط منعا لانتقال العدوى، و نخص بالذكر المرضى في الحجر الصحي و المشكوك في إصابتهم بفيروس كورونا في انتظار نتائج تحاليلهم لنقلهم الى مستشفى مولاي عبد الله بسلا في حال إيجابية إصابتهم.

مطبخ المستشفى الإقليمي بالخميسات وهو مجهز بكافة الاحتياجات لتقديم أفضل خدمات الطعام والشراب سواء للعاملين او للمرضى لا بد أن نجد كل خدماته ترافقها رقابة صارمة من المسؤولين بذات المستشفى وتشديد على معايير السلامة والنظافة العامة فكيف لا و المستشفى في مقدمة أولوياته صحة وسلامة المرضى.

مقالات ذات صلة

المغرب سيواصل عمله لتكييف حفظ السلام مع السياقات العملياتية للقرن الـ21 (السيد بوريطة)

المغرب سيواصل عمله لتكييف حفظ السلام مع السياقات العملياتية للقرن الـ21 (السيد بوريطة)

سطات.. سلطات الملحقة الإدارية الثالثة والمجتمع المدني يقودون حملات تحسيسية لتشجيع التلقيح ضد فيروس كورونا

سطات.. سلطات الملحقة الإدارية الثالثة والمجتمع المدني يقودون حملات تحسيسية لتشجيع التلقيح ضد فيروس كورونا

المحامية والحقوقية مريم الادريسي تضع شكاية ضد شخص استغل حفل لجمعية مهنية قضائيةللنصب على ضحاياه بإسم الملك

المحامية والحقوقية مريم الادريسي تضع شكاية ضد شخص استغل حفل لجمعية مهنية قضائيةللنصب على ضحاياه بإسم الملك