المغرب غيرالنافع.. أكذوبة تاريخية من المنجم الى المقابر (زاكورة ورزازات تنغير الراشيدية) – جريدة صوت العدالةالمغرب غيرالنافع.. أكذوبة تاريخية من المنجم الى المقابر (زاكورة ورزازات تنغير الراشيدية) | جريدة صوت العدالة

المغرب غيرالنافع.. أكذوبة تاريخية من المنجم الى المقابر (زاكورة ورزازات تنغير الراشيدية)

الأحد 25 نوفمبر 2018 - 12:06

 

ملف : الاسبوع
بقلم : م. البشيري /ع. السباعي
صوت العدالة

 

من نحن ؟!!! هي حقيقة لا تذكرها المقررات الدراسية.. ولا توليها القبة الخضراء أية اهتمام.. فنحن بثروة الجنوب الشرقي غير النافع، قد نقضي على الجوع و الفقر، ونجعل جبال الذهب تروي ظمأ العطشى بزاكورة، والمنكوبين بقرى وبوادي تنغير وقفار الراشيدية.. يكفي أن نذكر مناجم تيويت للذهب والفضة والنحاس مناجم بووازار للكوبالت والنيكل والذهب والفضة مناجم بولمعادن للذهب تيويين لاستخراج المنغنيز منذ عشرات السنين.. فمن نحن؟!

يكفي أن نشير الى مناجم مجران للنحاس ومنجم تيويت الجديد 2013 للذهب، منجم بوسكورللنحاس ومنجم إميني للذهب، ومنجم البليدة للنحاس والذهب الذي بدأ استغلاله منذ سنة من2009، ناهيك عن منجم إميضر للفضة وهو من بين أكبر مناجم الفضة عالميا ،حيث تبلغ قيمته الإنتاجية حوالي 200 طن سنويا من الفضة الخالصة بنسبة 99%.

و تشير تقارير الإتحاد الدولي للهندسة الجيولوجية أن منجم «تِيوِيت» ومنجم «إميضر» عرفا استخراج مليون طن من المعدن الخالص منذ بداية استغلالهما. حيث ينتج الجنوب الشرقي للمغرب وحده ملايير الأطنان من المعادن النفيسة جدا.. انها الثروة الحقيقية التي تساهم بالقسط الوفير في الناتج الوطني الاجمالي.

فهناك تصريح لشركة مجموعة مناجم خلال اليوم الدراسي الذي نظمته بشراكة مع جمعيات محلية بزاكورة، 20 أبريل 2012، أنّها تنتج سنويّا أكثر من 15800 طن من الحديد في مناجم إيميني أي حوالي 18،4 في المئة من الإنتاج العالمي.. وأطنان من الذهب و الفضة والنحاس الأصفر.

النحاس منحة ومحنة.. حقيقته واضحة المعالم في أعين ووجوه الأهالي المصفرّة بمرض “بوصفّير” وندعوا المهتمّين بهذه المنطقة الجغرافية إلى زيارة معتصمي أهالي إيميضر و ٱسألوهم عن مادة “السيانور””Cyanures السّامّة وكم عدد من الأطفال والشيوخ والنّساء التي ألحقت بالمقابر.

قد نجزم ونحن أبناء المنطقة أن المقابر تكاد ملازمة للمناجم، وبالتالي نكون قد فهِمنا ما المقصود بالمبادرة عند أمينة بنخضرا والدويري حينها.. و سياسة تمدين وتنمية المناطق النائية “المنجميّة” الّتي تتكوّن عبر سيّاسة ٱستعمارية جديدة من المنجم ، الى المقابر، إنه الموت البطيئ.

مقالات ذات صلة

المحكمة الإدارية تصدر حكما بعزل رئيسة الجماعة الترابية الحمام بإقليم خنيفرة

المحكمة الإدارية تصدر حكما بعزل رئيسة الجماعة الترابية الحمام بإقليم خنيفرة

مستخدمو شركة « SITEL » بالرباط يحتجون على طرد أعضاء المكتب النقابي ويطلبون بالاستجابة لمطالبهم العادلة والمشروعة

مستخدمو شركة « SITEL » بالرباط يحتجون على طرد أعضاء المكتب النقابي ويطلبون بالاستجابة لمطالبهم العادلة والمشروعة

أخيرا…  وزارة الصحة المغربية في طريقها لإجبار المغاربة على التلقيح

أخيرا… وزارة الصحة المغربية في طريقها لإجبار المغاربة على التلقيح