مرة أخرى يتأجل الاعلان عن أسماء الوزراء الجدد. – جريدة صوت العدالةمرة أخرى يتأجل الاعلان عن أسماء الوزراء الجدد. - جريدة صوت العدالة

مرة أخرى يتأجل الاعلان عن أسماء الوزراء الجدد.

Badr

الأربعاء 13 ديسمبر 2017 - 21:11

 

مرة أخرى يتأجل الاعلان عن أسماءا الوزراء الجدد.

 

صوت العدالة- اسريفي عبد السلام

 

يظهر أن الأسماء التي اقترحها كل من حزب التقدم والاشتراكية وحزب الحركة الشعبية لتعويض الوزراء ضحية الزلزال السياسي لم تقنع الجهات العليا،حيث وحسب مصادر عليمة،طلب رئيس الحكومة سعد الله العثماني من أمناء هذه الأحزاب للاجتماع عن عجل،ويرجح أن يكون سبب هذا الاجتماع المستعجل المطالبة باقتراح أسماء أخرى بديلة.

هذا ويطالب أخنوش رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار بتعديل هيكلي، مضمونه التخلي عن الحزبان :التقدم والاشتراكية والحركة الشعبية واستبدالهما بكل من حزب الاستقلال وأسماء أخرى من العدالة والتنمية، خاضة بعد استبدالهما للقيادات التي كانت محط خلاف في ظل المرحلة السابقة.

وكان من المفروض أن يتم تقديم الوزراء الجدد خلال الأسبوع الفارط ،خاصة وأن رئيس الحكومة كان يتوفر على الائحة النهائية التي اقترحها الحزبان.لكن تأجيل هذا التعيين له دلالة واحدة هي عدم رضى الجهات العليا على مجموعة من الأسماء التي تضمنتها اللائحة.وهو ما وضع العثماني أمام بلوكاج من نوع آخر،جعله يطلب لقاء الأطراف المعنية والتداول بشأن أسماء جديدة .ويرجح المتتبعون للشأن السياسي المغربي أن يتطور الوضع الى ما هو أسوء بالنسبة للأحزاب المعنية،خاضة أنها استنفذت طاقاتها ولم يعد ما تقدمه من أسماء لها وزن وسيرة تؤهلها للدخول للحكومة الحالية.وفي حالة الاستمرار في الوضع الحالي،سيجد العثماني نفسه مضطرا يالتفكير في خطة -ب- التي يقترحها أخنوش وبالتالي الدخول في مرحلة جديدة من التحالفات في خطوة غير محسوبة خاصة وأن الوضع السياسي الراهن بالبلاد  لا يقبل بوجود تعديل هيكلي.

مقالات ذات صلة

المجلس الجماعي لمدينة سيدي بنور ينتخب رؤساء اللجان الدائمة

المجلس الجماعي لمدينة سيدي بنور ينتخب رؤساء اللجان الدائمة

جلسة عمومية مشتركة لمجلسي البرلمان الاثنين المقبل لتقديم مشروع قانون المالية للسنة المالية 2022

جلسة عمومية مشتركة لمجلسي البرلمان الاثنين المقبل لتقديم مشروع قانون المالية للسنة المالية 2022

طرد “الجمهورية الصحراوية” الوهمية من الاتحاد الإفريقي “مسألة وقت” (المركز الدولي للدبلوماسية)

طرد “الجمهورية الصحراوية” الوهمية من الاتحاد الإفريقي “مسألة وقت” (المركز الدولي للدبلوماسية)