وزير بجبهة البوليساريو للمغرب : “الأسلحة ستنطق من جديد” – جريدة صوت العدالةوزير بجبهة البوليساريو للمغرب : “الأسلحة ستنطق من جديد” | جريدة صوت العدالة

وزير بجبهة البوليساريو للمغرب : “الأسلحة ستنطق من جديد”

Aziz Benhrimida

الأربعاء 26 أكتوبر 2016 - 21:42

قال عبد القادر الطالب عمار عضو الأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو الانفصالية ووزيرها الأول، إن تغيّرات حصلت بخصوص نزاع الصحراء المغربية، وضعت قيادة الجبهة أمام خيارين اثنين، الأول يتمثل في فتح السبيل أمام المسار السلمي المؤدي إلى الاستقلال بالصحراء الغربية، والثاني يتجسد في نطق الأسلحة من جديد، مبرزا أن هذين الخيارين هما سمات الوضعية الحالية ،مضيفا بالقول : ” ولا بدّ أن يحدث شيء”.

القيادي بجبهة البوليساريو أكد في حديثه مع المجلة الإلكترونية الإسبانية ـ بوبليكو ـ الجمعة الماضي، أن ما التغيرات التي حصلت همت إظهار المغرب لضعفه بطرد المكوّن المدني لبعثة المينورسو الأممية، التي يعهد لها الإشراف على تنظيم الاستفتاء بالصحراء، كهيئة تابعة الأمم المتحدة، وكذا طلب المغرب العودة إلى الإتحاد الإفريقي بعد 32 سنة من الغياب، إضافة إلى ما أسماه خرق المغرب لاتفاق السلام الموقع سنة 1991، الشيء الذي تسبّب في حشد القوات الصحراوية والمغربية على بعد 120 مترا، كمسافة فاصلة بينهما.

وطالب ذات المتحدث بأخذ الأمم المتحدة كل هذه التطورات بعين الاعتبار، والتحرّك قبل فوات الأوان، على أساس أن السّيل قد يبلغ الزّبى، ويصبح الميل إلى هذا الموقف أو ذاك أمرا محتوما، معتبرا أن المغرب سيتجاوز الخطوط الحمراء المسطّرة، وعند ذاك فإن جبهة البوليساريو ستتحرّر من كل القيود لتقدّم الإجابة،

وجوابنا حصل في الآونة الأخيرة: “جيشنا على استعداد ميدانيا، والتحذير موجّه إلى المغرب، وفي حالة التجاوز تندلع الحرب، وهذا دليل على أن الصحراويين قادرون على الانتقال إلى الفعل.

مقالات ذات صلة

رفع الدعم عن السكر العام المقبل .. وغاز البوتان سنة 2023

رفع الدعم عن السكر العام المقبل .. وغاز البوتان سنة 2023

المحكمة الإدارية تصدر حكما بعزل رئيسة الجماعة الترابية الحمام بإقليم خنيفرة

المحكمة الإدارية تصدر حكما بعزل رئيسة الجماعة الترابية الحمام بإقليم خنيفرة

مستخدمو شركة « SITEL » بالرباط يحتجون على طرد أعضاء المكتب النقابي ويطلبون بالاستجابة لمطالبهم العادلة والمشروعة

مستخدمو شركة « SITEL » بالرباط يحتجون على طرد أعضاء المكتب النقابي ويطلبون بالاستجابة لمطالبهم العادلة والمشروعة