زيارة تفقدية لورش بناء فضاء الذاكرة التاريخية بالخميسات – جريدة صوت العدالةزيارة تفقدية لورش بناء فضاء الذاكرة التاريخية بالخميسات - جريدة صوت العدالة

زيارة تفقدية لورش بناء فضاء الذاكرة التاريخية بالخميسات

Badr

الأثنين 05 سبتمبر 2016 - 02:22

قام الدكتور مصطفى الكثيري المندوب السامي لقدماء المقاومين و أعضاء جيش التحرير بزيارة ميدانية مساء يومه الجمعة 2 شتنبر 2016، خلال عودته من مدينة مكناس الورشة الخاصة بناء الفضاء المتحفي للذاكرة التاريخية للمقاومة و جيش التحرير بالخميسات مرفوقا بالنائبة الإقليمية السيدة فوزية بوكريان و ذلك للإطلاع عن قرب على مراحل بناء هذا الفضاء.

و وصلت نسبة الأشغال الكبرى للفضاء حوالي 40 بالمائة، و يكتسي هذا الفضاء أهمية بالغة في مجال حفظ و صيانة الذاكرة التاريخية بمنطقة زمور، رغم أنه صادف عدة صعوبات و عراقيل منذ انطلاقته سنة 2013 لتستأنف الأشغال بفضلٍ و دعمٍ من عامل صاحب الجلال على إقليم الخميسات السيد منصور قرطاح خلال شهر يوليوز حيث يندرج ضمن اتفاقية شراكة و تعاون مبرمة بين المندوبية السامية لقدماء المقاومين و أعضاء جيش التحرير و عمالة الخميسات و المجلس الإقليمي و المجلس البلدي لمدينة الخميسات.

و تكلف المجلس الإقليمي بالإشراف على إحداث هذا المشروع الذي يقع على مساحة 200 متر مربع حيث خصص لإنجاز أشغاله الكبرى حوالي 500.000 درهم، و يضم الفضاء طابقين، السفلي يحتوي على قاعة العروض و الندوات و متحف مخصص للمعدات و الوسائل المستعملة إبان مرحلة الكفاح ضد الإستعمار و خزانة عمومية و قاعة لوسائط السمعي البصري، في حين يضم الطابق العلوي الذي سيحتضن مقر النيابة الإقليمية مستقبلا على مكاتب إدارية.

و تجدر الإشارة إلى أن الفضاء المتحفي للذاكرة التاريخية للمقاومة و جيش التحرير بالخميسات ينتظر أن يفتتح أبوابه للعموم أواسط سنة 2017.

received_1099500350097426

DSC_0029-2

مقالات ذات صلة

بعد درابور المحكمة التجارية الدار البيضاء تنصف شركة رمال إحدى شركات ساترام مارين وتمنحها مسطرة الإنقاذ لمدة خمس سنوات

بعد درابور المحكمة التجارية الدار البيضاء تنصف شركة رمال إحدى شركات ساترام مارين وتمنحها مسطرة الإنقاذ لمدة خمس سنوات

” حتى لا ننسى دور الطبقة العاملة المغربية في معركة التحرير الوطنية “

” حتى لا ننسى دور الطبقة العاملة المغربية في معركة التحرير الوطنية “

لا تنمية حقيقية بدون بنية تحتية متينة و مجهزة بجماعة المعازيز

لا تنمية حقيقية بدون بنية تحتية متينة و مجهزة بجماعة المعازيز