الرئيسية أحداث المجتمع وقفة احتجاجية مركزية يوم الخميس 21 أبريل 2022 بمقر مديرية التنظيم و المنازعات

وقفة احتجاجية مركزية يوم الخميس 21 أبريل 2022 بمقر مديرية التنظيم و المنازعات

كتبه كتب في 18 أبريل، 2022 - 3:30 صباحًا

صوت العدالة- مجتمع

بلاغ إخباري بنجاح الاعتصامات اليومية و الوقفة الاحتجاجية المركزية للأسبوع الأخير من شهر مارس 2022 و الإعلان عن تنفيذ برنامج نضالي جديد بتنظيم اعتصامات يومية لمدة أسبوع ابتداء من يوم الإثنين 18 أبريل 2022 و تنظيم وقفة احتجاجية مركزية يوم الخميس 21 أبريل 2022 بمقر مديرية التنظيم و المنازعات

تحت إشراف الأخ الكاتب العام للجامعة الوطنية للصحة (إ.م.ش)، عقد وفد من المكتب النقابي لمديرية التنظيم و المنازعات اجتماعا مع السيد الكاتب العام لوزارة الصحة و الحماية الإجتماعية، بدعوة منه، يوم الثلاثاء 29 مارس 2022 بمقر الوزارة. و قد استهل الاجتماع بكلمة توجيهية للأخ الكاتب العام للجامعة حمل فيها كامل المسؤولية لمدير التنظيم و المنازعات عن الوضع المتأزم و المتردي بالمديرية. ثم تناوب بعد ذلك على أخذ الكلمة أعضاء الوفد النقابي الذين فصلوا في مظاهر التضييق و الإنتقام التي يمارسها المدير بمعية بعض أتباعه في حق مناضلي و مناضلات الإتحاد المغربي للشغل، كما عبروا عن استعدادهم و عزمهم الأكيد للوقوف و التصدي في جبهة ممانعة متماسكة قناعتها في ذلك إسقاط الإستبداد و النصر المحتوم.
و بعد مرور أكثر من أسبوعين على هذا الإجتماع و في ظل استمرار الوضع المأزوم و تزايد حدة التوتر و المضايقات بالمديرية، عقد أعضاء المكتب النقابي اجتماعا عن بعد يوم الخميس 14 أبريل الجاري تم خلاله التداول بالنقاش و التحليل مستجدات الوضع بالمديرية و البرمجة الزمنية و الصيغ النضالية المزمع تنفيذها ضمن البرنامج النضالي المرحلي الجديد المسطر في إطار المعركة النضالية المفتوحة. و قد استأثر بالنقاش في موضوع المستجدات ثلاثة نقط أساسية توصل أعضاء المكتب النقابي بشكايات و تظلمات بشأنها، و يتعلق الأمر :
1-محاولة مدير التنظيم و المنازعات مصادرة حق مجموعة من موظفي و موظفات المديرية في الترقية المستوفين للشروط النظامية لولوج درجة متصرف من الدرجة الأولى، و ذلك من خلال احتجاز بطاقات تنقيطهم لأكثر من شهرين دون مبرر معقول، إلا إمعانا منه في التضييق على الحريات النقابية، لا سيما و أن سبعة (7) منهم ينتمون للإتحاد المغربي للشغل من ضمنهم أربعة (4) أعضاء من المكتب النقابي للمديرية. مع العلم أن مدير التنظيم و المنازعات يوجد ضمن نفس اللائحة كمنافس لهؤلاء المتصرفين و المتصرفات المرشحين للترقية في الدرجة؛
2-إصرار المدير على مواصلة سياسته المتهورة و الصبيانية القاضية بتعطيل عمل ما تبقى من الوحدات الحيوية و مباشرة سحب الملفات من رئيسة وحدة التبرع بالأعضاء و إحدى الموظفات بكتابة قسم المنازعات و الشؤون المهنية؛
3-التأخير المتعمد في صرف المنحة الفصلية (PRIME TRIMESTRIELLE) الواجب توزيعها على موظفي و موظفات المديرية رغم توصل المدير بالإعتمادات المالية المخصصة لها، و هو سلوك عدواني و عقابي غير مفهوم يطال الجميع بالمديرية دون استثناء.
و بعد تأكيد الجميع على نجاح الاعتصام الأسبوعي و الوقفة الاحتجاجية المركزية ليوم 24 مارس 2022 و تحقيقهما للأهداف المرجوة، انتقل المتدخلون إلى النقطة الثانية من جدول الأعمال المتعلقة بتسطير برنامج نضالي أسبوعي حيث تقرر التصعيد و التنويع في الأشكال النضالية و الرفع من وتيرة الاحتجاجات و ذلك من خلال :
1-تنفيذ اعتصامات يومية بمقر مديرية التنظيم و المنازعات لمدة ساعتين ابتداء من الساعة 11 صباحا إلى غاية الواحدة (1) بعد الزوال، بالتناوب بين الأطر و المسؤولين الذين تم تجريدهم من ملفاتهم و تجميد عملهم، و ذلك طيلة أيام الإثنين و الثلاثاء و الأربعاء و الجمعة 18 و 19 و 20 و 22 أبريل 2022؛
2-تنظيم وقفة احتجاجية مركزية لمدة ساعة واحدة بمقر المديرية يوم الخميس 21 أبيرل 2022 ابتداء من الساعة 11 صباحا؛
كما يدعو أعضاء المكتب النقابي للإدارة المركزية و المكاتب النقابية للمديريات و الأقسام التابعة له إلى مؤازرة المعتصمين و المعتصمات بكل الأشكال النضالية المتاحة و المشاركة المكثفة في الوقفة الإحتجاجية المركزية كما جرت العادة على ذلك في أطار الوحدة و التضامن النقابي.
و في الاخير يعلن المكتب النقابي لمديرية التنظيم و المنازعات للرأي العام الوطني و الصحي أن معركته النضالية المفتوحة مستمرة و متواصلة حتى النصر، شعارنا في ذلك :

من لا تنظيم له لا قوة له – و من لا قوة له لا حقوق له – و من لا حقوق له لا كرامة له – و ما ضاع حق وراءه مطالب(ة)

مشاركة