الرئيسية أحداث المجتمع وفد من الأطباء الأخصائيين يحلون بالسمارة لمباشرة تعييناتهم الجديدة

وفد من الأطباء الأخصائيين يحلون بالسمارة لمباشرة تعييناتهم الجديدة

IMG 20180326 WA0068.jpg
كتبه كتب في 26 مارس، 2018 - 9:37 مساءً

 

صوت العدالة : عبد المجيد الخياطي/ تحرير : ذ العربي الراي /تصوير : رشيد بيسموكن

 

بحضور الكاتب العام لعمالة إقليم السمارة، ورئيس المجلس الإقليمي، والبرلماني السيد : حمد الشيكر، رئيس الجماعة القروية سيدي أحمد العروسي ، ورئيس الجماعة القروية الجديرية السيد : طه عبيدة، والمدير الإقليمي للصحة، ومدير المستشفى الإقليمي، والسيدة المقتصدة به، ورجال السلطة المحلية من رؤساء بعض مقاطعات الدائرة الحضرية السمارة، تم استقبال وفد من الأطباء الأخصائيين، والذي كان المجلس الإقليمي برئاسة السيد : محمد سالم لبيهي، تحت إشراف عامل الإقليم السيد : حميد نعيمي، في مناسبة سابقة لا تقل عن الشهرين قد أبرم تعاقدا مع هذه الهيئة، كخطوة استباقية لحل مشكل تردد مرضى ساكنة المدينة على مراكز استشفائية من خارج الإقليم، وهو الحل الذي يراه محمد سالم لبيهي ناجعا لتجاوز كل إكراه قائم أو محتمل.

IMG 20180326 WA0062

واعتبارا للدور الكبير الذي يلعبه الإعلام في إيصال الخبر وتوعية الساكنة والعمل على تعميم المعلومة، فقد أثنى رئيس المجلس الإقليمي على مثابرة رجال الصحافة والإعلام ومساهمتهم في تحريك قاطرة التنمية بالإقليم، والتي تعد جريدة صوت العدالة إحدى أبرز منابرها الناشطة محليا، ووطنيا.

IMG 20180326 WA0078

بشارة الخير التي طلت اليوم الإثنين 26 مارس الجاري ، تعد بحق فاتحة يمن وبركة على الساكنة المحلية، وعلى كل الحاضرة الروحية والعلمية للأقاليم الصحراوية – مدينة السمارة الفيحاء – بالتعيين المبارك لثلة الفريق الطبي المتعدد التخصصات.

وفي تصريح الناطق باسم الفريق الطبي الوافد، شكر طبيب الجراحة العامة الدكتور : محمد المنتصر السلطات المحلية والمنتخبين والقطاع الوصي على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة وحسن المعاملة، التي أنسته وزملاءه مشقة السفر، حيث اعتبروا أنفسهم معززين مكرمين بين ظهراني أهلهم وذويهم. وهي مبادرة تنم عن ذكاء ونباهة القائمين على تدبير الشأن العام المحلي، علما أن هناك خصاص على مستوى الموارد البشرية يعرفه القطاع الصحي منذ مدة… خطوة وصفها بالاستباقية والمحفزة له ولفريقه على تجويد الخدمات وبذل قصارى المجهودات لصالح مرضى الإقليم.

بدوره أكد المدير الإقليمي للصحة السيد: محمد فاضل لميسي أن ما تم إنجازه سابقة يصفق لها بحرارة ونقطة جد حسنة توشح صدر الإقليم، سلطات محلية ومجالس منتخبة، وقطاعات وصية.

ففضلا عن البنية التحتية المهمة التي أضحى يتوفر عليها المستشفى الإقليمي، فإنه ومع الإقبال الكبير للساكنة على الخدمات الطبية، أمام التزايد الديمغرافي الذي تشهده المدينة، فإنه بات لزاما الإقدام على مثلها خطوة، عساها تستوفي ولو نسبة مهمة من أصل كل الخدمات.

ومن التخصصات المذكورة ورد تخصص طب النساء والتوليد، وطب الأطفال، وطب الجهاز التنفسي، وطب الجراحة العامة، وطب تصفية الكلي، وتخصص الأشعة.

واعترافا منه بتكامل الفريق الطبي وقوة البنية التحتية، تمنى المدير الإقليمي لطاقمه حظا موفقا في مسارهم المهني، آملا في أن يكون ما تم نقاشه حافزا على استقرارهم بالإقليم.

مشاركة