الرئيسية تعزية وداعا حسنة أولهاشمي… افتقدنا ملاكا عشق السطور والألوان…

وداعا حسنة أولهاشمي… افتقدنا ملاكا عشق السطور والألوان…

كتبه كتب في 8 مارس، 2022 - 9:29 مساءً

صوت العدالة- عبد السلام اسريفي

فجع رحيل الشاعرة الجميلة والانسانة الطيبة حسنة أولهاشمي الحقل الثقافي بالمغرب وتيفلت بشكل خاص ،لتسقط ورقة أخرى من أوراق الربيع المزهرة، ولتختفي الكثير من السطور المشرقة،راحت دون أن تودع القصيدة،تركت في سطورها الكثير من حتى ،حتى قالت ذات يوم:

لَك كُلّ الْوَقْتِ لِتَجْتَرَّ خِدَاعاً

صَقَلَتْهُ مَسَاءَاتُ تِلْكَ الرَّبْوةِ الْعَذْرَاء 

لِي كُلُّ الصَّمْتِ لِأَزْحَفَ بَيْنَ ضُلُوعِ غَيْمَاتٍ

تَرْشُقُ مَوْتِي .

حزينة هي السطور هذا اليوم،باكية هي العيون،لفراق فراشة من فراشات القصيدة ،عين من عيون العطاء ،منبع من منابع الصفاء،كتاب لم يكتب له أن يقرأ جهرا،رحل مغلقا،صامتا،حزينا…..حسنة.

فلترقد روحك في سلام يا حسنة،ستظلين في قلوبنا نبراسا مضيئا للأبد،كل العزاء للشعراء والشواعر بالمغرب وتيفلت خاصة،أكيد ألم الفراق قاس،قد تغيب الكلمات،أو ترحل هي الأخرى مع معجم حسنة..لكن،تلك الابتسامة والقلب الطيب ستبقى معنا للأبد،للأبد……

طاقم جريدة صوت العدالة،يتقدم بأحر التعازي لعائلة الفقيدة الصغيرة والكبيرة،راجيا من العلي القدير،أن يلهم الجميع الصبر والسلون،والراحلة المغفرة والثواب..

إنا لله وإنا اليه راجعون

مشاركة