الرئيسية أحداث المجتمع وداد تيفلت يعقد جمعه العام العادي السنوي في ظروف استثنائية.

وداد تيفلت يعقد جمعه العام العادي السنوي في ظروف استثنائية.

كتبه كتب في 15 أكتوبر، 2020 - 8:04 مساءً

صوت العدالة – عبد السلام اسريفي

انعقد مساء اليوم الخميس 15 اكتوبر 2020 بإحدى فضاءات جماعة عين الجوهرة سيدي بوخلخال الجمع العام السنوي العادي برئاسة رئيس جمعية وداد تيفلت لكرة القدم عبد الله الصيد وأغلبية المكتب المسير،مع مراعاة التدابير الصحية التي فرضها فيروس كورونا.

بعد اكتمال النصاب القانوني ،قدم رئيس النادي جدول الأعمال التالي:

تلاوة التقريرين المالي والأدبي ومناقشتها والتصويت عليهما،تجديد ثلث المكتب المسير،مختلفات.

موضحا في بداية كلامه،أن الجمع العام يأتي في ظروف استثنائية تعرفها المملكة والمدينة بشكل خاص،بسبب انتشار وباء كورونا،الذي حال دون حضور ممثل العصبة،الذي رخص بعقد الجمع العام حسب ما تسمح به القوانين التنظيمة للعصبة،كما شكر كل أعضاء المكتب سواء الذين حضروا للجمع أو الذين لم تسعفهم الظروف،وللتضحيات التي قدموها للنادي،دون أن ينسى أن يشكر الغيورين على الفريق والكرة بالمدينة ودعمهم الكبير حتى يستطيع الوداد الصمود والحلم بالصعود،على رأسهم رئيس المجلس عبد الصمد عرشان.

في كلمة الكاتب العام حسن مسرمان،اعتبر ،أن المكتب المسير للفريق قدم الكثير حتى يستطيع النادي مواكبة باقي الأندية الأخرى،لكن،بسبب مجموعة من الإكراهات،تراجعت نتائج الفريق،لكن،الحلم بقي قائما،وهو تأسيس فريق يمثل المدينة أحسن تمثيل ،ولما لا يصعد لقسم الهواة والاحتراف.

ونوه بالمجهودات الكبيرة التي قام بها المكتب المسير والغيورين على الفريق،وهذا إن دل على شيء إنما يدل على الاجماع المحلي حول ضرورة وجود فريق لكرة القدم يمثل المدينة،في ظل التطورات الكبيرة التي عرفتها على مستوى بنياتها التحتية.

وحول الوضعية المالية للفريق،قال محمد البنوري،أمين مال النادي،أنه تم في غضون الشهور القليلة الماضية تسديد ديون الفريق،بما في ذلك تعويضات اللاعبين القدامى والجدد،وكذا الطاقم التقني والمساعد للفريق،حيث لم بعد هتاك من دائنين للوداد،وهذا بفضل الدعم الذي قدمه المجلس الجماعي للفريق مشكورا.

وقدم بالمناسبة الأرقام الضروريةالخاصة بالدعم المقدم وكيفية صرفه طيلة الموسم الكروي الماضي،مع الاجابة على كل أسئلة أعضاء المكتب الخاصة ببعض النقط.

وفي نهاية كلمته حول التقرير المالي،قال البنوري،أن الفريق حاليا يوجد في وضعية سليمة ماليا اتجاه اللاعبين وحتى الأغيار،وهو عامل ايجابي سيساعد على المضي في تحقبق حلم المدينة،بتاسيس فريق محلي يلعب في مستويات عالية،ويمثل تيفلت أحسن تمثيل.

وفي تفاعله مع التقريرين الأدبي والمالي،قال نائب الكاتب العام حكيم بنعلال،أن وضعية الفريق الحالية تستدعي تضافر الجهود والبحث عن الموارد المالية،للعب في ظروف مريحة ولما لا البحث عن الصعود للأقسام الموالية،مذكرا الجمع العام بالمسؤولية الملقاة على عاتقه للرقي بالكرة المحلية وتمثيل المدينة أحسن تمثيل.

بعده،انتقل الجمع العام،الى التصويت على التقريرين الأدبي والمالي،حيث كان التصويت بإجماع الحاضرين،والانتقال للنقطة الموالية،المتعلقة بتجديد ثلث المكتب، حيث كلف الجمع العام رئيس المكتب بمهمة تعويض الثلث وفق ما يمنحه القانون الداخلي من صلاحيات .

في السياق ذاته،تم خلق لجان وظيفية داخل المكتب وهي: اللجنة التأديبية والمواكبة،لجنة الموارد المالية والتواصل،بالاضافة الى خلق منصب المدير التقني،يقوم بدور التنسيق بين المكتب والطاقم التقني واللاعبين.

وفي ختام الجمع العام العادي،تمت مناقشة الكثير من النقط التنظيمية،واقتراح بعض الأفكار،التي يمكنها الدفع بالكرة المحلية الى الأمام،مثال تأسيس مدرسة للنادي،تكون بمثابة المشتل الذي يكون الأجيال في لعبة كرة القدم،والتنسيق مع كل الفرق المحلية لاستقطاب لاعبين جدد،وفتح الباب أمام كل الغيورين للمساهمة ودعم الفريق،على أمل تأسيس نواة كروية قادرة على تأهيل المدينة كرويا.

مشاركة